مقالات الأعداد السابقة

حرب استجداء المفاوضات !

بقلم: ملا إحسان بهادررؤوس القندهاريين التي تحطمت على جماجمهم جنازير الدبابات الشيوعية، ليست هشة اليوم لتتحطم من جنازير الدبابات الرأسمالية الصليبية، و كما صمد المجاهدون أمام بطش المرتدين الأفغان ومن بعدهم الملحدين السوفييت لسنوات طويلة، استطاعوا الصمود أمام الصليبيين لما يقرب من 10 سنوات و قادرون على الصمود لأضعافها. لا شيء جديد في معطيات كل تلك المعارك السابقة واللاحقة سوى ...

أكمل القراءة »

الجهاد في سبيل تحرير المسجد الأقصى المبارك واجبنا الديني وفريضتنا الفطرية على القطع واليقين

بقلم: الشيخ إكرام “ميوندي” حفظه اللهمن سنة الله تبارك وتعالى في التشريع ترسيخ عقيدة التقديس في النفوس البشرية، فجعل في كل شريعة مقدسات وشعائر تعظم، فأرسل أنبياء ورسلا مبشرين ومنذرين وأمر باتباعهم، وأنزل كتبا وصحفا برهانا ونورا وهداية للتي هي أقوم، وأوجب العمل بأحكامها، وجعل أياما وساعات مشرفة تحيى للتقرب إلى الله والعبادة والذكر، وخلق في الأرض أماكن مقدسة كالمسجد ...

أكمل القراءة »

صدی الجهاد من جبال بكتیا الأبیة

بقلم: قاري حبيب تقع ولایة بكتیا في جنوب شرق أفغانستان ، ولها حدود مع كل من ولایات (لوگر) و( غزني) و(بكتیكا) و(خوست).بكتیا ولایة ذات طبیعة جبلیة وعرة سوی مركزها مدینة (گردیز) ومدیریتی (زرمت) و(سید كرم)، تغطی غابات البلوط والصنوبر معظم جبالها، فهي بذلك تمثل أجمل بقاع أفغانستان من حیث الجمال الطبیعي، و تمتد فیها شرقاً و غرباً سلسلة جبال (سلیمان) ...

أكمل القراءة »

بين رامسفيلد و جيتس.. بين الأمس و اليوم !

بقلم: مـــلا احســان بهــادر* ( إن الولايات المتحدة تعارض أي تسوية توفر حماية للملا عمر للعيش بكرامة في قندهار أو خارج أفغانستان )، رامسفيلد.. تصريحات صحفية 6/12/2001.* (أريد الملا عمر ليمثل أمام العدالة كمجرم ! )، العميل كرزاي.. تصريح في ليلة سقوط قندهار لشبكة الـCNN.. 12/2001.* ( الملا عمر لن يستفيد من أي عفو، لقد ولى زمن العفو وبات فارا ...

أكمل القراءة »

الدعائم الأساسیة لفكر الطالبان (الإمارة الإسلامية)3

بقلم: عبد الوهاب الكابلي ومن الأفكار الأساسیة أیضا لدی الطالبان نظریة العمل للإسلام بالأسالیب الإسلامیة الخالصة وعدم الانفتاح علی الغرب في أسالیب العمل التنظیمي السیاسي، و بذلك أغلقت (الطالبان) المنافذ والمداخل أمام تلامذة الغرب وسفراء فكره للتأثیر فیهم وتمییع مبادئهم التي قاموا لتنفیذها من أول یوم. إن قیادة (طالبان) تدرك جیداً أن الذین تربوا في أحضان الغرب وتشرّبوا من مبادئه ...

أكمل القراءة »

إلى حَمَلَةِ الرِّسالةِِ في العالم !

بقلم: المولوي ابو سعيد راشد ألحمد لله رب العلمين، ونصلي ونسلم على الرسول الأمين، الذي بلّغ الرسالة، وأدّى الأمانة، ونصح الأمة، وجاهد في الله حق الجهاد، وتركنا على البيضاءِ، ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك؛ وعلى الصحابة، الذين خَلَفُوه خيرَ الخلافة، وورثوه فأدُّوا التراث، ما خافوا في الله لومة لائم ولا رهبةَ جابر.   أما بعد: قال الله تعالى: ...

أكمل القراءة »

اراجيف الديمقراطيّة الغربية وكيف جنت على العالم ؟

بقلم: صلاح الدين مومند إن تاريخ أمريكا حافل بالجرائم والمظالم وهناك قصص وحكايات لا تنتهي فان أول من سنّ سنة القتل والدّمار والعبوديّة والاستعمار هي أمريكا، والتي هي بصدد تصدير الديمقراطية إلى دول العالم فقد قال يوما رئيس الولايات المتحدة الأمريكية أنه “ليست أرضنا غير نجمة صغيرة في الكون ، إن في وسعنا إذا أردنا ذلك أن نجعل منها كوكبا ...

أكمل القراءة »

جلال الدين حقاني ــ أسطورة في جهاد أفغانستان ــ 3 ــ

{{ أحداث الحلقتين الماضيتين عن مولوى جلال الدين حقاني ــ أحد الرموز الأسطورية للجهاد في أفغانستان ــ كانت منقولة من كتاب ألفته عام 1983 ولم ينشر حتى الآن، وعنوانه هو “أطياف العام الأول”.وأردت أن أنتقل في هذه الحلقة “الثالثة” إلى مرحلة أخرى من مسيرة ذلك القائد العملاق الذي رافقت مسيرته منذ عام 1979 وحتى إسقاط النظام الشيوعي في كابول عام ...

أكمل القراءة »

صهيل الخيول على انتشار الإسلام بالسهام والسيوف (الحلقة الثالثة)

 3: الغاية من القتال في الإسلام قال تعالى: {قَاتِلُواْ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلاَ بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَلاَ يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَلاَ يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُواْ الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ } (29) سورة التوبة {وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ لِلّهِ فَإِنِ انتَهَواْ فَلاَ عُدْوَانَ إِلاَّ عَلَى الظَّالِمِينَ} (193) سورة البقرة وقال ...

أكمل القراءة »

محاولة تكتيم أمريکا هزيمتها في أفغانستان

بقلم: بدير أبو مثنىلقد تنبأت الإمارة الإسلامية في تصريحاتها السابقة ومازالت مستمرة على تصريحاتها أن الإمارة في أفغانستان ستنتصر على الأشرار من الأمريكان ومن تحالف معها من الغربيين والشرقيين، وربما تنبأ بهذا التصريح غيرهم أيضاً،ولم تكن هذه التصريحات قطعا وفق الحسابات المادية لموازين القوى، ولو جرت وفق هذه المعايير لما تنبأ أحد بانتصار أفغانستان على أمريكا، ولكنها كانت وفق فهم ...

أكمل القراءة »