مقالات الأعداد السابقة

مجزرة قندوز الأخيرة!

عرفان بلخي   إن المعركة بين الحق والباطل معركة قديمة حتى سبقت هذه الحياة البشرية على الأرض، فالحرب لا تهدأ مادام هناك حق وباطل وخير وشر، وما دام الشيطان يحثّ أعوانه على إطفاء نور الله ومقاتلة المؤمنين. بتاريخ 3 أبريل/نيسان الجاري قامت قوات الاحتلال وعملائهم بعمل جبان للغاية، حيث قصفت حفلاً لتخريج حفاظ كرام في باحة مدرسة ومسجد؛ فقتلت أكثر ...

أكمل القراءة »

حكاية أليمة، يرويها أبو الشهيد الحافظ إسماعيل

إقبال أوباش   يروي لي والد الشهيد الحافظ إسماعيل قصته قائلاً: كنتُ في الهند، فلي شغل بسيط هنالك، وكانت أمي تصرّ على أنْ أرجع إلى أفغانستان للمشاركة في حفل تخرّج ابني، فتركتُ جميع مشاغلي لأجل أمي، ووصلتُ ليلة الحفلة إلى بيتي، وكانت الساعة الثامنة والنصف ليلاً، ففرحتْ أمي فرحاً لا يوصف، فسألتُ عن ابني فقالوا لي: إنّ أساتذته طلبوه قبل ...

أكمل القراءة »

النسخة الأفغانية لمأساة شهداء بئر معونة

أمير سعيد   إن كانت لآبدة، فاجعة من فواجع الزمان، غير أننا لكثرة ما أصابنا من هوان وذلة، واسترخاص لدماء عظيمة معصومة قد تبلدت مشاعرنا إلا من قليلين، يأسون حزانى من مثل هذه الجرائم التي ترتكب بحق المسلمين في غير ما بلد، وقلة القلة من هؤلاء من يتجاوز غضبهم زفراتهم، ويمتد دعاؤهم أكثر من عدة ساعات، بخلاف ما اعترى النبي ...

أكمل القراءة »

مجزرة حفّاظ القرآن؛ الوجه الإلحادي لإدارة كابول!

سيف الله الهروي   يعقد احتفال بمناسبة تكريم أطفال ويافعين أكملوا حفظ القرآن الكريم، أهل المنطقة يظنون بأن الحكومة الأفغانية إن لم تحترم الإنسان فعلى الأقل ستحترم القرآن الكريم، ثمّ تُوزّع شهادات التكريم والتقدير على الحفاظ الواقفين في صفوف، وتعلّق باقات الزهور على صدورهم التي امتلأت بآيات كتاب الله تعالى، وتُلفّ عمائم بيضاء على رؤسهم، وهي عمائم الصلح والسلام، والتزكية ...

أكمل القراءة »

لماذا قصْف المدرسة “الهاشمية” بقندوز؟

شاهد (غزنیوال)   على الرغم من أنه قد مضى أسبوعان منذ الهجوم على المدرسة الإسلامية “الهاشمية” في ولاية “قندوز” بمديرية “دشت آرتشي”، لكنه يعد حتى الآن من الموضوعات الساخنة في أخبار الساحة اليومية، ولا زال المحللون السياسيون يحللون أبعادها ويستكشفون جوانبها المستورة. هذه الغارة الجوية التي أودت بحياة أكثر من 170 من المدنيين، معظمهم من خريجي المدرسة، ورجال الدين، وحفظة ...

أكمل القراءة »

لا نريد دموعاً.. نريد صواريخ [حملة عسكرية صليبية على التعليم الديني في أفغانستان]

بقلم الأستاذ مصطفى حامد (أبو الوليد المصري)   # طائرات العدو تقتل وتجرح 150 من خريجي وعلماء مدرسة دينية في قندوز. # لا نطلب دموعا وشجباً، بل نريد صورايخ مضادة للطائرات؛ للدفاع عن أنفسنا وأولادنا ومدارسنا. # المدارس الدينية والعلماء والطلاب، أهداف ثابتة للاحتلال الأمريكي.   هجوم جوي على مدرسة دينية بطائرات مروحية ظهرا، في وقت تخريج دفعة من حفاظ ...

أكمل القراءة »

المدارس الدينية هدف جديد للاحتلال

عماد الدّين   تزامناً مع فصل الربیع، تُقام الحفلات السنویة لمدارس أفغانستان الدينية تكريماً لخريجي هذه المدارس بمناسبة إنهائهم النظام الدراسي. وتلقى هذه الحفلات تواجداً رائعاً من قبل الشعب الأفغاني الذي أشرب في قلبه حب الإسلام والتفاني في سبيله. وبصرف النظر عن الثواب الحاصل في مثل هذه الحفلات، هي رمز تعلق هذا الشعب بالمدارس والمراكز الدينية، التعلق المسجل في صفحات ...

أكمل القراءة »

المذبحة الأخيرة في أفغانستان جريمة لا تغتفر

(تنديد سماحة الأستاذ المفتي محمد قاسم القاسمي ـ أستاذ الحديث والإفتاء بجامعة دارالعلوم ـ بالمجزرة الأخيرة في أفغانستان)   ببالغ الأسى والحزن تلقينا نبأ استشهاد أكثر من مائة شخص إثر القصف الجوي على حفل لتكريم الطلاب الخريجين في مدرسة دينية بمدينة قندوز بأفغانستان. وقد سبق هذا القصف قصف آخر على حفل مشابه لهذا الحفل أسفر عن مقتل نفوس من الأبرياء. ...

أكمل القراءة »

بأي جريمة غرقت قندوز في الدماء؟

نويد   أردتُ في هذه الأيام أن أكتب حول القضايا المرّة التي تدور في الساحة الفلسطينية، إذ فوجئتُ بحوادث مرّة في كشمير، فأردتُ أن أكتب عن الظلم المقترف بحق إخواني وأخواتي الكشميريين، إذ فوجئتُ بكوارث سورية وأخرى عراقية تفتت القلوب وتفطّر الأكباد، فأردتُ أن أكتب حول العراق ومآسيها إذ رأيتُ فلذات أكباد الأفغان، من حفظة كتاب الله، والعلماء، وطيور البستان ...

أكمل القراءة »

البراعم التي لم تتفتح بعد!

الشيخ رفيق الخير   ما أجمل الربيع وما أروع الحدائق والبساتين في هذا الفصل. وهناك في قندوز في بلاد أفغانستان تفتحت براعم بستان من بساتينها القرآنيه الجميلة بألوانها المختلفه بعضها بيضاء وبعضها خضراء وبعضها حمراء. كانت روائحها العطره تفوح من كل جانب، ما أجمل بستان الإيمان وما أروع حديقه القرآن! الأزهار تتعطر والغصون تتحرك، الأنهار تتدفق والطيور تغرد. الأمن والهدوء ...

أكمل القراءة »