مقالات الأعداد السابقة

أعلام بلاد الأفغان (5) : أبو عُبَيْدٍ القَاسم بنُ سَلَّامٍ الهروي .. من أئمة الاجتهاد

قال الذهبي س: هو الإمام، الحافظ، المجتهد، ذو الفنون، أبو عبيد القاسم بن سلام بن عبد الله. وكان أبوه يحبُّ العلم، فيحكي أنَّه خرج يوماً، وأبو عبيدٍ مع ابنِ مولاه في الكُتَّاب، فقال للمعلِّم: علِّمي القاسم فإنَّها كَيِّسه.   في هرات: قال علي بن عبد العزيز: وُلِدَ بهرات، سنة سبع وخمسين ومائة.   من شيوخه الذين سمع منهم: إسماعيل بن ...

أكمل القراءة »

النسر

وكـري عـلى قـمم الـشوامخ عـالِ والـموتُ أطـيبُ لـي مـن الأغـلالٍ حُـــرٌّ، نـسـيـجُ مـشـاعري مــن عِــزّةٍ قعساء، والطهرُ المقدس حالي الــكـونُ مُـنـذهلٌ بـنُـبل مـطـامحي والـدهرُ مـنذهلٌ بـحُسن فِعالي فاللهُ ربــــي قـــد أضـــاء بــنـوره عـمـري، وأوقـد بـالسُّمو خـيالي فـمـزجـتُ أنـفـاسـي بـعـطـر كـتـابـه ورويـــتُ مـــن آيــاتـه أوصــالـي ووهـبـتُـه روحـــي، ولـسـت بـنـادم وجـعـلتُ فــي مـرضـاته أعـمـالي فـجـنـيـتُ أســــرار الـحـيـاة نــديّـةٌ وطـفقتُ أنـثرُها عـلى الأجـيال دربـــي لـهـيـبُ مـعـامعٍ مـسـعورةٍ مـــشــبــوبــةِ الآلام والآمــــــــال دربٌ يــمــرُّ الــلـيـثُ مــذعــوراً بــــه وتــفــرُّ مــنــه جـــوارحُ الأدغـــال إنـي لأعـرفُ أيـن أمـضي، والمدى داجٍ، ومـكـرُ الـعـالمين حـيالي وزوابـــعُ الإرهــاب تـصـفعُ جـبـهتي ونـزيـفُ أحـلامـي يـبلُّ رِحـالي لــكــنّ إيــمـانـي أجـــلُّ بـخـالـقي ولــذا، أغُــذُّ الـسـير غـيـر مُـبـالٍ فــإذا هـويـتُ، هـويـت دون إرادةٍ مـني، هوِيّ الـنسر فـي الأوحـال وإذا بــــدوْتُ مـشـوُهـاً مـتـحـطماً والـفـكرُ لا فـكـري ولا أقـوالـي فـالعُذرُ فـي قـسْرِ الـلئام وغدرِهم فــي الـقـهر عـبـر زنــازن الأنـذال

أكمل القراءة »

الافتتاحية: هل ينشد الاحتلال سلاماً أم استسلاماً؟

إن إحدى النعم التي امتن الله تعالى بها على الإمارة الإسلامية، والتي تفرّدت بها عن سائر الحركات الإسلامية التحريرية في العالم الإسلامي؛ هي وجود جهازين عسكري وسياسي حكيمين ومتيقّظين، ُيكمَل أحدهما الآخر، فإذا انطلقت رصاصة الأول، باركتها خطب الثاني. وهذا -بالتالي- يُعد نقمة على الولايات المتحدة وحلفائها الدمويّين الذين يحتلّون أفغانستان منذ أكثر من 14 عاماً، إذ أن ما فشلوا ...

أكمل القراءة »

انقلاب المفاهيم! (2)

يقول صاحب الظلال رحمه الله: “إن الإيمان ليس كلمة تقال، إنما هو حقيقة ذات تكاليف، وأمانة ذات أعباء، وجهاد يحتاج إلى صبر، وجهد يحتاج إلى احتمال. فلا يكفي أن يقول الناس: آمنا. وهم لا يتركون لهذه الدعوى حتى يتعرضوا للفتنة فيثبتوا عليها ويخرجوا منها صافية عناصرهم خالصة قلوبهم. كما تفتن النار الذهب لتفصل بينه وبين العناصر الرخيصة العالقة به – ...

أكمل القراءة »

اتسع الخرق على الراقع!

مع بداية احتلال بلادنا كان المحتلون يحسبون أفغانستان لقمة سائغة ويزعمون أن كل ما في الأمر أنهم يحتاجون إلى ستة أشهر لإرساء الديمقراطية الغربية وبسط الأمن والاستقرار في ربوع البلاد، كما ظن الكثيرون أن تجربة هذا الاحتلال ستكون على عكس تجربة السوفييت، والدليل أن المحتل حصل هذه المرة على دعم دولي امتد من الشرق إلى الغرب واكتسب المساندة الاقليمية من ...

أكمل القراءة »

ريح المسك

ذات مساء استقلينا باصاً صغيراً، ولكثرة عدد المجاهدين؛ امتلئت المقاعد واضطر البقية إلى أن يجلسوا على متن الباص وفوقه إيثاراً من بعضهم لبعضهم الآخر. كانت الطريق غير معبدة فثار التراب والغبار فغطى وجوه المجاهدين ورؤوسهم إلا أن الفرح يغمرهم جميعأً، فلا ترى فيهم السخط أو الغضب؛ لأنهم كانوا متيقنين بأن لهذا الغبار فضل عظيم وأجر كبير “من اغبرت قدماه في ...

أكمل القراءة »

هذيان الجنرال كامبل

هذى القائد العام للقوات المحتلة في أفغانستان فقال في هذيانه: “أنه لا خيار أمام طالبان سوى الاستسلام ووضع السلاح على الأرض”. وأضاف: “أنه يجب على طالبان أن يخضعوا للقانون الأساسي، وأن يستسلموا ويلتحقوا بمشروع السلام”. وفي نفس الوقت الذي دعا فيه الجنرال المغفل مجاهدي الإمارة الإسلامية إلى الإستسلام، أكّد على استمرارهم في تدريب القوات الأفغانية لمواجهة طالبان وتقديم المشورة لهم ...

أكمل القراءة »

قناة طلوع تحت أنياب الأسود

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد! قال الله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ } [النور:23] غزوة مباركة تستهدف حافلة لموبي جروب في كابول: أنجز حرٌ ما وعد، وسح الخال إذا رعد، وعاقب الجريء إذا ما هدد أخيراً نفذت الإمارة الإسلامية ما توعّدت به قناة طلوع إن لم تتب ...

أكمل القراءة »

أوباما رمز الفاشلين

دخل الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى قاعة الكونغرس لإلقاء خطاب حول «حالة الاتحاد» السنوي للمرة الأخيرة، وما کان إلا مشهد سيناريو زائف: رئيس يلقى استقبال الفاتحين بالتصفيق والعناق والقبلات، بعد أن فشل في تحقيق معظم تعهداته سواء على الصعيد الداخلي أو الخارجي؛ بل وعرفت أمريكا في عهده انسحاباً دولياً وتراجعاً استراتيجياً جعلها موضع سخرية أحياناً، وهو ما أغرى بها بعض ...

أكمل القراءة »