تحليل الأسبوع

الهجمات على كونر مخالفة لجميع الأصول

سلط المحتلون السنوات العشر الماضية إدارة مافياوية فاسدة في جميع النواحي في كابل بقوة الحديد والسلاح وحملوها على أكتاف وكواهل الشعب الأفغاني المظلوم، ولا يخفى على أحد شهرتها العالمي في الخيانة والفساد، حيث بلغت بأفغانستان ـ أرض الأبطال والأباة ـ إلى المرتبة الثانية الأكثر فساداً على مستوى العالم، رغم أن هؤلاء المافياون العملاء الذين يعدون بالأصابع لا يمثلون الشعب الأفغاني ...

أكمل القراءة »

الهجمات الأخيرة أهلية المجاهدين وشجاعتهم

إن قواعد المحتلين العسكرية أينما كانت في قندهار وهلمند وبكتيا ومزار وقندوز وفي كل منطقة من مناطق الوطن الحنون فإنها ليست آمنة من هجمات المجاهدين وكلما قام المجاهدون بتخطيط منظم فلم تقدر الجدران العالية والضخمة لقاعدة بجرام أن تسد وجههم، ولا أحزمة أمنية لقاعدة ننجرهار الجوية وغيرها، بل استطاع المجاهدون من الدخول إلى تلك القواعد وشن هجمات مسلحة على الأعداء ...

أكمل القراءة »

تصريحات راين كراكر المغرضة

لقد زادت التصريحات الصحفية الأخيرة للسفير الأمريكي في كابل (راين كراكر) الشكوك نحو السياسة الأمريكية في أفغانستان والمنطقة. فقد سعى المذكور خلال حديثه مع وسائل الإعلام مرة أخرى كما في السابق  بإيجاد جو من الرعب والخوف وملائمة الرأي العام لأهدافهم الاستعمارية؛ فقد ذكر المذكور بأن القوات الأجنية لو تستعجل في الإنسحاب من أفغانستان فيمكن أن تتكرر حادثة مثل حادثة 11 ...

أكمل القراءة »

الموقف الأصولي للإمارة الإسلامية تجاه المفاوضات

في شهر يناير الماضي، أبدت إمارة أفغانستان الإسلامية من خلال بيان استعدادها بأنها تريد أن تكون لها مكتبا سياسياً في دولة قطر لأجل التفاهم مع العالم، وفي هذا الإطار قاموا بالموافقة المبدئية مع الدولة المذكورة، وقبل هذا فقد توصل مندوب الإمارة الإسلامية إلى التفاهم مع الجانب الأمريكي بأن أمريكا ستطلق سراح سجناء الإمارة الإسلامية المعتقلين في غوانتنامو حتى يعيشوا مع ...

أكمل القراءة »

جريمة وحشية أخرى للمحتلين الأجانب

ارتكب الأمريكيون المحتلون مرة أخرى جريمة غير مغتفرة، الجريمة التي لم يتألم من أجلها قلوب الأفغان فحسب، بل أوجعت قلب العالم الإسلامي بأسره، وهذه هي المرة العاشرة تقريباً، حيث يقوم فيها الجنود الأمريكيون بتكرار بإهانة وتدنيس المصحف الشريف والكتب الدينية الأخرى، ومن ثم يعتبرونها خطأً وسهواً، كيف يعقل هذا بأن الأمريكيين رغم احتلال أفغانستان لعقد كامل يجهلون ثقافة الأفغان ومقدساتهم ...

أكمل القراءة »

حفظ الأنفس، والأموال والأعراض من الأهداف الأساسية للجهاد

كان السبب الكبير لظهور حركة طالبان الإسلامية في عام 1994م، هو قتل عامة أهالي في أفغانستان  من قبل مسلحين غير مسئولين وانتهاك أعراضهم وكرامتهم ونهب أموالهم، وعدم تواجد مرجع يحال إليه الشكاوي وطلب العدالة والإنصاف، فكانت هوى كل زعيم حرب هي قوانينه، وانقسم البلد إلى عدة دويلات متباينة وملوك الطوائفية، ونتيجة ذلك تعرضت الوحدة الوطنية لخطر جدي، واليوم أيضاً فإن ...

أكمل القراءة »

جناية وحشية أخرى للجنود الأمريكيين

في يوم الأربعاء الماضي ظهر على اليوتيوب فيدو يظهر فيه الجنود الأمريكيون وهم يتبولون على الأجساد الطاهرة لعدة من الشهداء الأفغان، ويظهرون بهذا الشكل خصلتهم وثقافتهم القبيحة والوحشية، وقد ثار بمشاهدة هذا الفيديو غضب جميع الأفغان ومسلمي العالم وغيرهم من مدركي الواقع والحقيقة. إن إمارة أفغانستان الإسلامية تندد هذا العمل الشنيع والغير الإنساني والوحشي والجبان بشدة بالغة، وتنادي لجنة حقوق ...

أكمل القراءة »

حرية الإمارة الإسلامية في اتخاذ القرارات

لو يكون العمل معياراً لمعرفة أحد وابتلائه، فإن الإمارة الإسلامية قد ابتليت به ونجحت في هذا الإبتلاء مرات عديدة طوال عقد ونصف العقد؛ لكن الأعداء لم يسكتوا عن الإدعاءات الكاذبة والخبيثة ضد الإمارة الإسلامية. في الوقت الذي كان بلدنا الحنون منغمصا في وحل الملوك الطوائفية وزعامة لوردات الحرب لم يكن أحد يفكر في نجاة هذا الشعب وكل يوم كان يُقتل ...

أكمل القراءة »

تصرفات كرزاي الغير الوطنية، ومساندته لزعماء الحرب

يعلم شعب أفغانستان المسلم والمجاهد بأن رئيس إدارة كابل العملية حامد كرزاي لأجل بقاء سلطته اعتمد بعدد من زعماء الحرب بدل الإعتماد على الشعب ودائما داس على الأقدام المصالح الوطنية والشعبية لإرضائم، وعمل تلك الأعمال التي كانت تضمن مصالح هولاء  لوردات الحرب المحدودين، وإلى الآن لا يملك استراتيجية وطنية بل إنه يتبع ويواصل سياسة مبينة على المصالح الحزبية، ولذلك لا ...

أكمل القراءة »