مقالات العدد الأخير

المستعمرون المدمّرون

أبو غلام الله   وللمستعمرين وإن ألانوا *** قلوب كالحجارة لا ترق   يمتص المستعمرون المدمّرون دماء الشعوب المسلمة، وينهبون خيرات بلادهم، ثم يدّعون أنهم ما احتلوا ديار المسلمين إلا لاسترجاع حقوقهم المهضومة، وترسيخ قوائم الديموقراطية المزعومة، وإعمار البلاد، وتعميم الرفاهية والرخاء، ومكافحة الأمّية. شعاراتهم برّاقة فضفاضة وخدّاعة، ربما ينخدع بها ضعاف القلوب، أو الذين خفيت عنهم مؤامرات الغرب، وأحقاده ...

أكمل القراءة »

جرائم المحتلين والعملاء في شهر يونيو 2018م

حافظ سعيد   ■ في 2 من يونيو، داهم المحتلون والعملاء منطقة تنجي بمديرية دهراود بولاية أروزجان، وقاموا أثناء ذلك بقتل 9 من المدنيين بما فيهم الأطفال، وأصيب 8 آخرون بما فيهم النساء. ■ وفي اليوم ذاته ألقى الجنود العملاء قذائف هاون على منطقة ديوانه ورخ، فاستشهد وأصيب جراء ذلك 6 أطفال ونساء. ■ في 3 من يونيو، قام الكوماندوز ...

أكمل القراءة »

خاطرة جندي للجيش الوطني عن وقف إطلاق النّار

نصير أحمد الهاشمي   كان اليوم الثاني من أيام عيد الفطر، كنّا قريبين من منطقة بادخواب شانه مركز ولاية لوجر، تحت ظلٍ وارفٍ لأجل الحفاظ وأمن الآخرين. فقال لي صديقي: قف في مكانك أنا سأذهب كي آتي بماءٍ عذب من النبع الذي على مقربة منّا. قلتُ لا بأس اذهب، فأنا ههنا، لأنني كنتُ أعرف أنّ هذه الأيام أيام وقف إطلاق ...

أكمل القراءة »

المستقبل للأحرار بإذن الله

عرفان بلخي   في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك الماضي أعلنت الحكومةُ العميلة هدنة أسبوع، ثم أعلنت الإمارة الإسلامية وقف إطلاق النار خلال عطلة عيد الفطر لإكمال فرحة المواطنين. وهذه المبادرة كانت هي الأولى من نوعها منذ الاحتلال الأمريكي لبلادنا العزيزة، فدخل المجاهدون إلى المدن والتقوا بالمواطنين واستقبلهم المواطنون في المدن بكل حب وترحاب، ورأوهم أنهم من بني جلدتهم ...

أكمل القراءة »

من ثمار الهدنة

سادات تشرخي   بعد 17 عاماً دامياً من سلسلة القتل والدماء، أعلن عن وقف إطلاق النّار الشامل في ثلاثة أيام، فجلب انتباه جميع الأفغان. وقف إطلاق النار الذي أتى صُدفة ولم يكن إجبارياً كان يحمل أسراراً ومصالح كبيرة، ولعله يثير أسئلة لكثيرين، ولعل البعض يتردد في مشروعيته، ولعله دوّخ كثيراً من المواطنين، فأردتُ أن أتكلم في هذا المضمار قليلاً. لا ...

أكمل القراءة »

الحكيم السّنائيُّ رحمه الله

بقلم/جلال الدين   البغدادي: حكيم سنائي: أبو المجد مجدود، وقيل محدود وأيضاً ممدود بالميم، ابن آدم الغزنوي الشهير بحكيم سنائي، كان حكيما عارفا أديبا، ولد سنة 437، وتوفي بغزنين سنة 525،(فكان عمره88) وقيل سنة 545 (فيكون عمره 108) والأول أصحّ. من تصانيفه: 1 – حديقة الحقيقة وشريعة الطريقة منظوم فارسي في مجلد مشهور، 2 – زاد السالكين، 3 – سير ...

أكمل القراءة »

أرأيت مثل الطالبان

حسام المذحجي   قـــل للـزمان، إذْ انحــنى إجــلالا:                           أرأيـت مـثـل الطــــالبان رجــالا؟ هيهات… لو بصُــر الزمـان بمثـلهم                          لــم يُـلـفَ مفتـخــراً -بهم- مختالا قــــومٌ يحـيلون الخـطوب مراكباً                             لـلمجـــد، والمــوت الزُّؤامَ نعـــالا انظـر إليهـم إذ يخـوضـون الوغى                           ويعــانقون بسـاحـــها الأهــــــوالا واستخبرنْ إيسـاف، تلك جيوشه                               تنـبيـك كيــف تمـزّقـت أوصــــالا هـــذا الحُـــطام يكــاد ينــكر أنّــهُ                            بـالأمـس كـــان أمـامـهـم أرتــــالا أنعـم بجـند الطـالبان؛ أمـا ســعوا                            ...

أكمل القراءة »

جهاد شعب مسلم: قصتين من قصص مقاومة الشعب الأفغاني

الأستاذ خليل وصيل   الجهاد في أفغانستان هو جهاد شعب مسلم ضد الاحتلال الصليبي دفاعا عن العقيدة والأرض والعرض، يقدم فيه الغالي والنفيس، ويشترك فيه الشعب الأفغاني بجميع أطيافه وطبقاته ومكوناته، يسابق الصغار الكبار، والأغنياء الفقراء، وتنافس النساء الرجال والكهول الأطفال. وفي هذه الحلقة نقدم لكم قصتين كنموذج من تضحيات الأطفال والنساء في جهاد شعب مسلم والذي يخوضه الشعب الأفغاني ...

أكمل القراءة »

من هو القائد السفاح عزيز الله كاروان ولم قتل؟

حبيب مجاهد   أعلنت وسائل الإعلام مساء 27 من يونيو، أنّ أكبر وأهم جاسوس للأمريكان في ولاية بكتيكا “عزيز الله كاروان” لقي مصرعه بنيران المجاهدين  بمنطقة “مكروريان” وسط مدينة كابل، وإنّ مقتله يُعد مكسباً مرموقاً للمجاهدين ضمن عملية الخندق. القائد عزيز الله الذي اشتهر بـ عزيز الله كاروان، كان من ساكني منطقة قلعه خيل بمديرية أورغون بولاية بكتيكا. قبل 17 ...

أكمل القراءة »

من تكتيكات المجاهدين النّاجحة الكرّ والفرّ

شاهد غزنيوال   طهّر المجاهدون الأبطال، مع انطلاق غزوة الخندق المباركة، مديريات عدة وقواعد عسكرية مهمة في مختلف أنحاء البلاد من لوث الأعداء وجعلوها تحت سيطرتهم، ووصلت هذه الفتوحات الكبيرة من الشمال وصولاً إلى مركز غزني ثم وصلت إلى فراه جنوب غربي البلاد. لا غرو أنّ فتح المديريات والقواعد العسكرية المهمّة يرفع معنويات المجاهدين من ناحية، ومن ناحية أخرى هو ...

أكمل القراءة »