کلمة الیوم

من يهدم المشاريع العامة؟

وقد بادرت الحكومة العميلة مرة أخرى باتهام المجاهدين بأنهم أهدموا أخيراً مآت البيوت والدكاكين ومآت المنشآت الصحية والمراكز التعليمية، وهذا ادعاء لا أساس له من الصحة في واقع الأمر ولاتملك الحكومة العميلة دليلاً ووثيقة واحدة على المجاهدين من أنهم أضروا بالتأسياسات والمنشآت ذات المنافع العامة. ويظنّ العدوّ بأنّ الناس يصدقون حتى اللحظة ترهاته وأكاذيبه إلا أنه ثبت مراراً بأنّ ما ...

أكمل القراءة »

هلاك 12 جندياً أمريكياً في ليلة واحدة

وفق التقارير الموثوقة بها، استهدف أحد المجاهدين الاستشهاديين عدداً كبيراً من الجنود الأمريكان على بوابة مطار باغرام الجوي بسيارة مفخخة، فنال ما كان يتمنى وعلاوة على ذلك حصد 12 أمريكياً وأرداهم قتيلاً، كما قد جرح أيضاً عدد كبيرٌ منهم في هذه الغزوة المباركة ودمّرت دبابتان. واستهدف المجاهدون الأبطال مساء الثلثاء المطار الجوي بالصواريخ، فأصابت إحدى الصواريخ خيمة كان الجنود يترددون ...

أكمل القراءة »

الهزائم المتتالية لمليشيا الجنرال دوستم

General Abdul Rashid Dostum

لقد انهزم الجنرال دوستم نائب الرئيس جمهورية أفغانستان أمام جنود الإمارة الإسلامية هزيمة نكراء، فالجنرال دوستم الذي جاء مرة أخرى بالضجيج والضوضاء لقتال المجاهدين في ولاية فارياب، بعدما فقد كثيراً من مليشياته في الكمين الذي نصّبه عليه المجاهدون لاذ بالفرار، والجنود الباقون أيضاً فرّوا من الساحة بعدما فقدوا كثيراً من الوسائل العسكرية وتكبدوا خسائر فادحة في الأرواح. الانتصارات المتتالية الأخيرة ...

أكمل القراءة »

الحرب الطائفية مؤامرة الأعداء الخطيرة

في يومي 10 و11 نُفّذ هجومان على زوّار الشيعة في كابل وبلخ وقتل وجرح جراء ذلك عشرات المواطنين، وأي تنظيم أو جماعة بادرت بهذه العمليات فإنها ما أحسنت وهذا يثير أسفنا البالغ؛ لأنّ معظم ضحايا هذه الهجمات قد تكون من الشعب الأفغاني المجاهد. وإنّ الشعب الأفغاني سواء من أهل السنة أو الشيعة عاشوا قروناً طويلة بجانب بعضهم مع البعض، وكانوا ...

أكمل القراءة »

أسباب الهزيمة وعوامل النصر

في هذه الأيام نسمع عن انتصارات المجاهدين المتتالية والهزائم التي تلحق الأعداء على ثرى وطننا الحبيب، وبما أنّ المجاهدين لايساوون الأعداء من حيث العَدد ولا العُدد أصلاً والأعداء مدججون بأنواع الأسلحة المتطورة والحديثة إلا أنّ المجاهدين بنصر الله العظيم وبمعنويات رفيعة وعزم من حديد، يفتحون القرى والأرياف، والقواعد العسكرية والثكنات بل ويفتحون المديريات والولايات والبلاد الكبيرة، وإنهم الآن لايقاتلون جندي ...

أكمل القراءة »

هزيمة الأعداء في لشكرجاه عاصمة ولاية هلمند

استطاع مجاهدوا الإمارة الإسلامية بنصر الله سبحانه وتعالى ومساندة الشعب الكاملة بعد فتوحات واسعة أن يدخلوا مدينة لشكرجاه عاصمة ولاية هلمند، ولم يزل المجاهدون يتقدمون والعدوّ يفر ويهرب. قبل أيام قليلة ادعى حياة الله حياة والي ولاية هلمند زوراً ودجلاً في حوار له مع قناة بي بي سي بأنهم فثأوا حدّة تقدّم المجاهدين نحو مدينة لشكرجاه وعمّا قريب يهزمون المجاهدين ...

أكمل القراءة »

القوّات الوطنية (؟) تهرب…!

قال مسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية ( البنتاغون) إنّ 44 جندياً أفغانياً اختفوا خلال زيارتهم الولايات المتحدة لتلقي تدريب عسكري في أقل من عامين. وقال المتحدث باسم البنتاغون آدم ستامب قوله إنه منذ سبتمبر وحده غادر ثمانية جنود أفغان قواعد عسكرية دون الحصول على إذن، مضيفاً أنّ عدد الجنود الأفغان الذين اختفوا منذ يناير 2015 بلغ 44، وهو عدد لم ...

أكمل القراءة »

عن أي مكتسبات يتشدّق النظام العميل في بروكسل؟

قبل أيام من فتح قندوز ذهب كبار مسؤولوا الإدارة العميلة ولاسيماً وزيري الدفاع والخارجية وكذلك المستشار الأمن الوطني ( حنيف أتمر) والجنرال جون نيكلسون (قائد القوات الأميركية في أفغانستان)، فعقدوا مؤتمرات خبرية تشدّقوا خلالها وطمْأنوا الناس عن تحسّن أوضاع قندوز وادّعوا: علاوة على الجنود المحتلين الأجانب وظفوا زهاء 12 ألف جندياً من الجيش الوطني وكذلك عدد كبير من الجنود الحدودية ...

أكمل القراءة »

فَعَسَى ٱللَّهُ أَن يَأْتِىَ بِالْفَتْحِ…!

فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَنْ تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ فَعَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِنْ عِنْدِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَى مَا أَسَرُّوا فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ ﴿۵۲﴾ {‏فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ‏}‏ أي‏:‏ شك ونفاق، وضعف إيمان، يقولون‏:‏ إن تولينا إياهم للحاجة، فإننا ‏{‏نَخْشَى أَن تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ‏}‏ أي‏:‏ تكون الدائرة لليهود والنصارى، فإذا كانت الدائرة لهم، فإذا لنا ...

أكمل القراءة »

الخطوات المثمرة للجنة الدعوة والإرشاد

الصمود أمام قوات أمريكا المحتلة وعشرات الجيوش الجرارة المتحالفة معها، من خوارق العادة نظراً إلى ضحالة الإمكانات والأسباب الضئيلة التي في اختيار المجاهدين، فلايمكن لأحد أن يخطو في هذا المضمار إلا من آمن بنصر الله العزيز. إنّ مكتسبات المجاهدين في الجهاد المفروض عليهم ضدّ الأعداء المكارين خارقة للعادة ممّا تصعب للأذهان تصديقها، والنّصر ليس فقط أن تكون الإدارات الوزارية في ...

أكمل القراءة »