کلمة الیوم

إبداعات المجاهدين الخلّاقة أقلقت الأعداء

  يبتكر المجاهدون كل إبداعٍ لزعزعة العدوّ وخلخلة صفوفه على ثرى وطننا الحبيب، والهجمات الأخيرة التي بادر بها المجاهدون أقلقت العدوّ وأقضّت مضاجعه فهو حائرٌ قلقٌ لايدري ماذا يقول وماذا يصنع، فهو في تناقض مستمرّ ولايثق به الآن جنوده الأوفياء بعدما رأوا التناقض الفاضح بين أقواله وأعماله. وفي يوم الأربعاء، قام الاستشهاديون الأبطال بالهجوم النّوعي على 3 نقاط مهمّة للعدوّ، ...

أكمل القراءة »

4 مجازر في 24 ساعة

  اقترف المحتلون والعملاء في 24 ساعة 4 مجازر راح ضحيتها عشرات المواطنين قتلى وجرحى، هدموا البيوت وكبّدوا الناس خسائر مالية فادحة، وقتلوهم شرّ قتلة في ولايات مختلفة كزابل، وميدان وردك، وتخار، وفراه. فقصف المحتلون قرية ملخيل المجاورة لسوق الجي بمديرية أرغنداب، فاستشهد جراء هذا القصف المشين 11 من المواطنين، وجرح علاوة على ذلك طفلان وسيدتان. وقتل العدوّ السفاك 3 ...

أكمل القراءة »

الكارثة إثر الكارثة

  لاتنتهي مأساة ولا كارثة في وطننا الحبيب من قبل الأمريكان والمحتلين إلا وتبدأ أخرى وهي أنكى وأمرّ، وأدهى وأضرّ، وقبل أن يغسل المواطنون أيديهم من دفن طفلهم الشهيد يُستشهد طفل آخر، وقبل أن يمسح الأيتام والأرامل دموعهم يأتيهم نبأ استشهاد فردٍ آخر من أفراد أسرتهم. وقبل أيام، شهدت سانجين كارثتين داميتين، الأولى منها حدثت في ليلة الجمعة استشهد جراء ...

أكمل القراءة »

مجزرة سانجين وسكوت الإدارة العميلة

قام المحتلّون الغاشمون مرة أخرى بقتل عشرات المواطنين في مديرية سنجين بولاية هلمند، وادعوا كالمعتاد بأنهم لم يضرروا المواطنين، وأيدتهم الإدارة العميلة في كابول بأنّ المدنيين لم يتكبدوا خسائر في هذه المجزرة إلا أن المواطنين بحّت حناجرهم على أنّ المدنيين هم الذين تكبدوا الخسائر الفادحة في الأرواح والممتلكات جراء هذا الهجوم الوحشي، وانهدمت بيوتهم ومساجدهم وممتلكاتهم. هذه المجزرة الرهيبة وقعت ...

أكمل القراءة »

يوناما(UNAMA) العامل الرئيسي لازدياد الخسائر المدنية

    ينشر مكتب إدارة يوناما في كابول سنوياً أو بعد 3 إلى 4 شهور إحصائية حول الخسائر المدنية، وهي تحمل النسبة الكبيرة من الخسائر المدنية على المجاهدين، وحسب التقرير فإن إدارة كابل مسئولة عن نسبة 24 في المائة فقط أما القوات الأجنبية المحتلة رأس كل المصائب والمآسي؛ فقد حملت نسبة 2 في المائة فقط من الخسائر البشرية في أفغانستان، ...

أكمل القراءة »

بعض الحقائق في تقرير سيجار

قدّمت مؤسسة سيجار الأمريكية أولى تقاريرها للرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترمب بعد تقلّده الرئاسة حول أوضاع أفغانستان، وتقوم هذا التقرير الذي أعدّ في 260 صفحة ببعض الاعترافات عن الحقائق الموجودة في أفغانستان، وأولى هذه الاعترافات: أنّ إدارة كابول تسيطر فقط على 50% من الأراضي الأفغانية. ثانياً: أفراد العدوّ في التقليل، وتجارة الأفيون في ازدياد. ثالثاً: قد ساعدت الدول المحتلة أفغانستان ...

أكمل القراءة »

زعماء البلاد والمسؤولون، أم ناهبوا ثروات المواطنين وممتلكاتهم…؟!

  انتشرت أخيراً عبر وسائل الإعلام بأنّ المواطنين صرخوا واستغاثوا عن نهب واغتصاب الزعماء والقيادات ممتلكاتهم وأموالهم في كل ولاية ومديرية وهذه الظاهرة الخبيثة اشتدت وطأتها على المواطنين بلاهوادة أو أي ترحّم. واجتمع مواطنو مديرية جوره بولاية أروزجان في الأسبوع الماضي في مركز الولاية المذكورة يشكون عن قائد أمن هذه المديرية الذي غصب في رابعة النهار ممتلكات المواطنين وأراضيهم ومزارعهم ...

أكمل القراءة »

حفل تنصيب ترامب وإدارة أفغانستان العميلة

في 20 من يناير، عقد حفل تنصيب دونالد ترامب في حفل ضخم دعي لأجل ذلك آلاف الشخصيات الشهيرة،وأدى الرئيس الامريكي دونالد ترامب القسم وأصبح بذلك الرئيس ال45 للولايات المتحدة الأمريكية. إلا أنّ هذا الحفل لم يعجب زعماء الإدارة العميلة؛ لأنهم ما دُعوا لذلك مع أنهم كانوا ينتظرون بفارغ الصبر حفل تنصيب ترامب، وبقوا منتظرين بعيون بائسة. لقد كانت أمريكا سبب ...

أكمل القراءة »

الرئيس الأميركي الجديد ورسالة أفغانستان

وفي يوم الجمعة 20 من يناير، عقد حفل كبير في واشنطن عاصمة أميركا لتسلم الملياردر الجديد القدرة من الرئيس الأسود أوباما، وترامب مشهور بالشجار والغوغاء حتى فيما بين الأمريكان أنفسهم، ولكنّ معاملته ستتضح فيما بعد أكثر من هذا للأمريكان وبلاد العالم. والشعب الأفغاني بما أنه يحترق الآن في لهيب النار التي أججها المستعمرون والمستثمرون وقادات الأمريكان، ويرجون من ترامب وزبانيته ...

أكمل القراءة »

هل تندمل جراح العملاء النازفة بإرسال 300 أمريكياً إضافياً؟

أعلنت الإدارة العميلة بأنّ أميركا تقوم بإرسال 300 جندي أمريكي إلى ولاية هلمند الربيع المقبل لمساعدة عملائهم هناك. وفي الشهر الماضي اعترف أوباما بهزيمتهم في أفغانستان وعجزهم أمام المجاهدين، وقد كان هذا الاعتراف ثقيلاً على أذنابهم من العملاء عبيد الدرهم والدينار، وانهار ما بقي من معنوياتهم وتزعزع أركانهم، ولم يكملوا مشاريعهم العسكرية بل تركوها ناقصة وسط الطريق وحتى إنهم تعبوا ...

أكمل القراءة »