جرائم المحتلّین والعملاء خلال شهر یونیو/حزیران

جرائم المحتلّین والعملاء خلال شهر یونیو/حزیران

015923879 40100

 

في غرة شهر یونیو 2014 اشتبک المجاهدون مع قافلة العملاء في منطقة قلعه عزیز بمدیریة سید اباد بولایة میدان وردک، فقام العملاء المرتبکون بالرمي العشوائي ليسقط نتيجة لذلك طفلاً شهیداً علی ثری المعرکة.

وبتاریخ 2 من یونیو من نفس الشهر قام المحتلّون المجرمون الأجانب بمساعدة أذنابهم العملاء باعتقال 3 من طلاب العلم الشرعي في منطقة علیزو، مدیریة شلجر بولایة غزني، ثم اقتادوهم معهم وقتلوهم في منطقة طیلبي نفس المدیریة.

وفي نفس التاریخ أطلق المحتلون نيران مدافعهم علی المدنیین في مدیریة نادعلي بولایة هلمند کي يسقط نتيجة لذلك 4 من المدنیین الأبریاء شهداء ویصاب اثنان آخران.

وبتاریخ 4 من یونیو استهدف جندي من الجیش الوطني أحد عوام المسلمین في سوق شاه جوي بولایة زابول وأرداه قتیلاً.

وفي 5 من یونیو رمی الجنود العملاء قذيفة عشوائیة في منطقة ذکرخیل بمدیریة بغلان المرکزي بولایة بغلان فاستشهد جراء ذلک أحد المدنيين وأصیب آخران.

وفي الیوم ذاته قصف المحتلون منطقة خربین، مدیریة یوسف خیل بولایة بکتیا مما أدى لاستشهاد أحد المدنیین.

وفي 8 من یونیو قام المحتلون بمداهمة لیلیة علی منطقة وزیر بمدیریة خوجیاني بولایة ننجرهار وقاموا بتفتیش منزل أحد الأهالي وبعدما کبدوا صاحب البیت خسائر مالیة فادحة اعتقلوا اثنین من المدنیین واقتادوهما معهم.

وبتاریخ 12 من یونیو قام الجنود العملاء بمداهمة علی المنطقة المرکزية ( نو آباد) بولایة کابیسا وبعد التفتیش قاموا باعتقال 7 من المواطنین الأبریاء وزجوا بهم في السجون کما أنهم سرقوا کل غالي ونفیس من تلك البیوت.

وبتاریخ 13 من یونیو کثف العملاء نیرانهم العشوائیة لیجرح رجل وطفل جراء ذلک في منطقة عمزو بمدیریة سیوري بولایة زابول.

وفي نفس الیوم قام جنود التنسیق العام في منطقة کنج آباد، مدیریة بالابلوک بولایة فراه بإطلاق الرصاص علی أحد شیوخ القبائل وأردوه قتیلاً.

وبتاریخ 14 من یونیو قامت میلیشات الغدر والخیانة (الصحوات) بقتل اثنین من المدنیین، الأول یدعی “محمد رسول” ساکن کاریز والآخر يدعى “المولوي شمس الدین” ساکن دلنجر في ضواحي مدیریة بشت کوه بولایة فراه بعدما قتل قائدهم “بهادر” بأیدي المجاهدين.

وفي نفس التاریخ قتل جنود التنسیق العام اثنین من المدنیین کانا في الطریق إلی بیتهما في منقطة تریخ ناور، مدیریة مارجه بولایة هلمند.

وبتاریخ 15 من یونیو أطلق العملاء قذائف هاون عشوائیة علی المدنیین في مناطق شیوان وکنج آباد ، مدیریة بالابلوک بولایة فراه فاستشهد جراء ذلک رجل وسیدتان وجرح آخر، وتکبد الناس خسائر فادحة فادحة أیضاً.

وبتاریخ 17 من یونیو قتلت میلیشیات الصحوات مدنیین من ساکني منطقة لواتي کانا في طریقهما إلی السوق بمدیریة ناري بولایة کونر.

وفي 19 من یونیو داهمت القوات الصلیبیة المحتلة مناطق تشنار وقندیل في مدیریة خاکریز بولایة قندهار فقاموا برکل الناس وضربهم ضرباً مبرحاً وفي نهایة المطاف اعتقلوا 2 من الأئمة الذین یصلون بالناس واقتادوهما معهم.

وفي التاریخ ذاته قام المحتلون بمداهمة علی منطقة باغک جربیتو بمدیریة سیدآباد بولایة میدان وردک واعتقلوا مدنیین أحدهما إمام الحي وسجنوهما.

وفي 20 من یونیو ألقی المحتلون من داخل قاعدتهم قذائف هاون علی منطقة آهلة بالسکان في منطقة نري مانده بمدیریة نادعلي بولایة هلمند فأصابت أحد البیوت واستشهد 4 من عائلة واحدة وجرح اثنان آخران.

وبتاریخ 23 هاجم المجاهدون جنود سبیشل فورس في منطقة بازار مارکو (الطریق السریع لتورخم – جلال آباد) وکبدوهم خسائر فادحة، فما کان لهؤلاء بعد تکبد خسائر فادحة إلا أن صبوا غضبهم علی المدنیین حیث أطلقوا نیرانهم العشوائیة فجرح جراء ذلک 23 من عوام المسلمین والمواطنین.

وبتاریخ 24 من یونیو جرح أحد المواطنین جراء قصف طائرات العدوّ قریباً من بیت السید حاجی حسن في مدیریة جریشک بولایة هلمند.

وفي 25 من یونیو اعتقلت القوات الصلیبیة المحتلة 5 من المدنیین الأبریاء في منطقة زیولات مدیریة جلریز بولایة میدان وردک واقتادوهم معهم.

وفي نفس التاریخ کان المراهقان عزةالله بن تورخان (14عاماً) ونعمت الله بن جل محمد (13 عاماً) في الطریق إلی بیتهما وکانا عائدان من المدرسة في قریة ازیرجل مدیریة ناري بولایة کونر فاعتقلتهما میلیشیات الصحوات وبعد الضرب المبرح قتلوهما. ووفق التقاریر الموثوقة من شهود العیان فإن الصحوات بعدما قتلوهما ألقوهما في نهر کبیر فعثر الناس علی جثمان عزت الله في أسعد آباد وجثمان نعمت الله مفقود حتی اللحظة.

وفي 26 من یونیو قامت میلشیات الغدر والخیانة (الصحوات) بإنزال أحد التلامیذ یدعی شفیع الله من السیارة في منطقة کریم داد مدیریة نرخ ولایة میدان وردک ثم قتلوه.

وفي 28 من یونیو قصفت طائرات المحتلّین ضواحي مدیریة جلجه بولایة میدان وردک واستشهد جراء ذلک 6 من المواطنین الأبریاء، وکان هؤلاء المدنیین في طریقهم إلی سوق غزني وبعدما رجعوا من السوق قصفتهم طائرات المحتلین.

وفي 30 من یونیو تخاصم الجنود العملاء مع صاحب دکان لبيع الثلج في منطقة بل سفید بمدیریة غني خیل بولایة ننجرهار ثم قتلوه.

وفي الیوم ذاته قصف المحتلّون منطقة سفتشان مدیریة جرم بولایة بدخشان واستهدفوا بیوت المدنیین، فقتل 7 من المواطنین الأبریاء بمافیهم الأطفال والنساء وجرح 6 آخرون، ویفید الخبر بأن المحتلّون استهدفوا البیوت قصداً لا خطأً.

________

المصادر: {إذاعة بي بي سي، آزادي، افغان اسلامي اژانس، بجواک، موقع روهي، لراوبر، نن ټکی اسیا، وبینوا}