أحمد ولي كرزاي: من النادل في المطعم إلى الحكم في قندهار

ترجمة: عبد الله الوزير
المصدر: موقع ناشيونال بوست
منذ 18 عاما، كمدير لمطعم العائلة في شارع هولستيد في مقاطعة رجليفيل بشكاغو، احمد ولي كرزاي قضى أيامه في تقديم الاشاك (الزلابية)، الدوبيازا (طبق لحم الضأن بالبازلاء والبصل)، ولحم التندرليون المسلوق مع البازلاء الصفراء المقشورة والبصل.
اليوم، هذا الرجل السمين ذو الـ 49 عاما والأخ الأكبر الغير شقيق لحامد كرزاي الرئيس الأفغاني، هو أقوى رجل في جنوب أفغانستان.
“ملك قندهار” بنى إمبراطورية سياسية وتجارية مبهمة تلمس فعليا كل النفوذ المؤسسي والفردي.  
وبالروابط مع حكومة أخيه والحلقات الذي كونها مع زعماء الحرب المحليين ومع كبار تجار المخدرات، أصبح أحمد كرزاي زعيم ذو تأثير سياسي على مستوى عالي.