رسالة إلی أوباما

عملاق الكفر إلى الشرق  طغی         و إلى بــــــاب الجحيم قـــد أتــــى

 أمن بعد تدميرالبلاد وقصفهــــا         تبيت بــــــآلاْء وتجنــــــح للأســی

 فحمَلتَ أضراراً فلن تــــــــری         مفيصــاً مـــــا بقيت من الـــــردی

تفهمت أرض الجهاد لحِبَهــــــا         معقلا حرزا حــــــريزا من العـدى

لقد انذرتك الروس من عثرتها         أضغاث كل تـــــراه فى الكــــــرى

لقدغشيتك ظلمة بعدفقــــــــدك         جنوداً وقد زادت على ظلمة الدجى

 وضاق الفضاءعليك برحبهـــا         لفقـــــدعميـــــــــل إذ قيل قد مضی

فقتلاك شرٌبالخــــــزايا هلکوا        وأبطالنا مِن خير مَن ضمّــــه الثری

فقد نزلت بالكافرين مصيبـــة         تشيب الاحتــــــلال وتبكيها النوى

فلن يستقل الكفرماحل فيـــهم        ولن يجبــــــر العظم الذى منهم وهى

وإنا بمرآك نهزَعـــــــروشك        بتكبيرنـــــــــا ريثمـــــاهاجت الوغی

وفي كل وقت للجهاد نهيجه       تشاهدناعلى موضع لايستطاع ولايری