هجمات استشهادية على فرع وزارة الحج والأوقاف لشكرغاه مركز ولاية هلمند

دخل عدد من مجاهدي الإمارة الإسلامية من كتيبة الإستشهاديين المدججين بأسلحة جيدة في الساعة العاشرة من صباح اليوم في سلسلة عمليات العزم إلى مبنى فرع وزارة الحج والأوقاف في لشكرغاه مركز ولاية هلمند الكائن مقابل مقر حاكم الولاية.
وشرعوا باطلاق نيران على أولئك كبار المسؤولين المجرمين في الإدارة العميلة الذين كانوا يجتمعون كل أربعاء في هذا المكان لإتخاذ قرارات جائرة وظالمة خلافاً للمنافع الإسلامية والوطنية للوطن، وهم اليوم أيضاَ اجتمعوا لتنفيذ خططهم المشؤومة
حيث لازالت المعركة متواصلة لقي حتى الآن 15 من عناصر العدو بمن فيهم : قائد الشرطة / جلاب أيوبي، مسؤول الإعلام بالإستخبارات / حاجي عبدالرحين، مدير الحج والعمرة / نثار خان، وابن رئيس الحج والأوقاف الذي كان موظف الكمبير في مكتب أبيه، كما أصيب عدد آخر بجروح.
وما يدعيه العدو من المجاهدين الإستشهاديين دخلوا إلى مسجد جامع لا صحة له، وهي من أكاذيب العدو حيث يريد إظهار المجاهدين فاشلين وإظهار أنفسهم منتصرين.
سنحاول تقديم تفاصيل أوسع حول الحادث لاحقاً إن شاء الله.
قاري محمدیوسف احمدي/ المتحدث باسم الإمارة الإسلامية

۱۴۳۶/۷/۲۴هق 2015/5/13م