بيان إمارة أفغانستان الإسلامية بخصوص الجريمة الوحشية الأخيرة في ننجرهار

نشر يوم أمس فيديو مفجع ومؤلم، يظهر فيه عدد من وجهاء وعامة أهالي منطقة “مامندو” بمديرية شينواري بولاية ننجرهار، الذين تم أسرهم ثم استشهادهم بقسوة ووحشية بالغة من قبل أولئك الاختطافيين المنتسبين إلى تنظيم داعش.
وإن القبض على عام المواطنين بتهمة تعاونهم مع الإمارة الإسلامية، ثم الحكم عليهم بالارتداد واستشهادهم، فإن ذلك عمل غير شرعي ولا يمكن تبريره أو تسويغه بأية حجة، وإن إمارة أفغانستان الإسلامية تندد هذه الجريمة البشعة بأشد العبارات، ومهما كان فإن مثل هذه المعاملة مع الأسرى لا يجوِّزُه أي قانون.
إن هذه الأعمال وما شابهها من الجرائم الوحشية في المنطقة التي تُرتكب تحت مسمى الإسلام من قبل بعض السفهاء والجهلة، قد أرشدت الإمارة الإسلامية مسئوليها في المنطقة بخصوصها كي يتم القبض على مرتكبيها، ومعاقبتهم على جرائهم في ضوء الشريعة الإسلامية.

إمارة أفغانستان الإسلامية

26/10/ 1436هـ ق

20/5/1394هـ ش ــ2015/8/11م