بيان إدارة منع الخسائر المدنية باللجنة العسكرية في الإمارة الإسلامية حول قتلى ومصابين مدنيين جراء استعمال العدو المواد الكمياوية في شواروك

داهمت القوات الأمريكية برفقة عبدالرازق قائد القوات الحدودية وقائد شرطة قندهار بتاريخ 8 اكتوبر المنصرم على قرية سمن كاريز بمنطقة ” سرلت ” بمديرية شوراوك بولاية قندهار.
استهدفت القوات الأمريكية الاحتلالية في بداية الهجوم منزل حاجي عبدالعلي أكا بشكل وحشي بلا رحمة، مما أسفر عن استشهاد (13) فرداً في المنزل المذكور على الفور، وأصيبت إمراتان وخمسة أطفال، حيث نقلتهم القوات الأمريكية معها كأسرى.
حين علم بقية أهالي القرية بمداهمة القوات الأمريكية وميليشيات الجنرال عبدالرازق لاذوا بالفرار خوفاً وهلعاً من العدو نحو الجبل، حيث أكثرهم كانوا من النساء والأطفال والشيوخ، إن عناصر العدو الوحشي كانوا يعقبون الفارين عن كسب بشكل دقيق وعلموا علم اليقين بأنهم شيوخ وأطفال ونساء؛ لكن مع ذلك استهدفوهم بشكل هجمي بواسطة مروحيات وقتلوا منهم 21 فرداً، وفيمايلي التعريف بهؤلاء الشهداء:
1-     استشهد من عائلة حفيظ الله 5 أشخاص هم: كبير العائلة حفيظ الله، وابناه هما نصيب الله وعطاء الله، وزوجة ابنه، وأخو زوجته، وزوجة الأخير.
2-    استشهد من أسرة حاجي محمد كل آكا 3 أفراد هم : ابنه بشير، وبنته وزوجته.
3-    استشهد من أسرة دين محمد 6 أشخاص هم: كبير الأسرة دين محمد، إبناه، زوجة ابنه، وحفيديه، وأصيب حفيده الآخر بجروح قاتلة.
4-    محمد نعيم.
5-    استشهد من عائلة عبدالغني الذي مسجون في سجن الحكومة في قندهار ابنه.
6-    استشهد من عائلة نعمت الله ابنه.
7-    استشهد ابن دوست محمد.
8-    استشهد ابنة صاحب خان.
9-    استشهد محمد طار وابنه.
 علاوة على استشهاد المذكورين أعلاه، لحقت خسائر مادية كبيرة بأهالي القرية حيث تم احراق سياراتهم، وسرقت نقودهم وأشياء ثمينة أخرى، نقل العدو 3 قرويين عزل معهم كأسرى.
كما قام العدو باستعمال مواد كمياوية ( غاز غاودين ) أثناء العمليات في منطقة ” سرلت ” بتلك المديرية، كما  رش أسيداً على أجساد عدد من القتلى.
إن الإمارة الإسلامية تستنكر وتقبح بأشد العبارات هذا الهجوم من قبل العدو الجبان، وتعتبر بأن هذا العمل يدل دلالة واضحة على ضعف العدو وعدم قدرته على مواجهة المجاهدين فينتقم من القرويين الأبرياء العزل.
نحن ندعو منظمات حقوق البشر المحايدة والناشطين فيها بأن يستنكروا هذه الجريمة العظيمة البشعة للقوات الأمريكية وعملائها من المرتزقة الأفغان، ويرفعوا أصواتهم ضدهم، كي تطبق المعاهدات والمواثيق البشرية الدولية علي الجميع متساوية.
2015/11/8  م
۱۴۳۷/۱/۲۶هـ ق
إمارة أفغانستان الإسلامية

اللجنة العسكرية، إدارة منع الخسائر المدنية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*