تقدم فأنت الأبي الشجاع

أخي لا تلن فالألى قدوة لمثلي ومثلك في المأزم
وكانوا إذا ما ادلهم الزمان جلوه بعزم فتي سمي
لهم قدرهم باعتبار الرجال وسمعتهم في ذرى الأنجم
تقدم فأنت الأبي الشجاع ولا تتهيب ولا تحجم
عليك بهدي الرسول الكريم ومنهاج قرآنك المحكم
فلا تتنازل ولا تنحرف ولا تتشاءم ولا تسأم
تقدم فما في حياة الورى مكان لمستضعف معدم
وجرد بوجه الخصوم اللئام سلاحك لا عفة المحرم
لتمسح في القدس من أهلها دموع الارامل واليتم
فليس من الحزم أن تنثني بيوم الكفاح ولم تقدم
وليس من العزم أن ينطفي لهيب الفداء ولم يضرم
تحرك فأنت العزيز الكريم ولو أثر القيد في المعصم
ولا تبتئس من سموم الصلال ولا تخش من نهشة الأرقم
وخضها كما خاضها الأقدمون بحارا تموج بقاني الدم
ولا تك من معشر تافه يقيس السعادة بالدرهم
وينظر للكون من كوة تطل على عالم مظلم
يعيش وليس له غاية سوى مشرب وسوى مطعم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*