alemarahFlag

تصريحات المتحدث باسم الإمارة الإسلامية حول إعادة ترميم أعمدة الكهرباء في ولاية بغلان

منذ تسعة أيام جنود إدارة كابل العميلة شرعوا في عمليات ضد المجاهدين في منطقتي دند غوري، ودند شهاب الدين بمديرية بلخمري بولاية بغلان، حيث لم يكن لهم أي تقدم وكل يوم يلوذون بالفرار والتراجع بعد تكبيد خسائر جمة.
جنود إدارة كابل العميلة يستهدفون بشكل متواصل منازل الأهالي بالمدفعية الثقيلة، مما أسفر عن تدمير عشرات المنازل، وأجبر سكانها بتركها.
وبموازات ذلك استهدف العدو أعمدة الكهرباء بأسلحة ثقيلة من أجل توفير دعاية سيئة ضد المجاهدين، حيث دمرت ثلاثة أعمدة، أو أنها تعطلت عن العمل.
مجاهدي الإمارة الإسلامية لم يدمروا أعمدة الكهرباء في أي مكان، كما لا يعتبرون هذا العمل لصالح الجهاد ولا لصالح شعبهم، إن كان تدمير أعمدة كهرباء ضمن المخطط فإن كثير من تلك الأعمدة الممتدة إلى كابل واقفة في مناطق تحت سيطرة المجاهدين، حيث لم تتعرض لأي خطر ومشاكل.
إن الإمارة الإسلامية تعلن إن كان الموظفين الفنيين للكهرباء في منطقتي دند غوري وشهاب الدين في مديرية بلخمري لديهم إرادة إعادة ترميم الأعمدة التي دمرتها الجنود العملاء؛ فإن المجاهدين يدعوهم بأن يرسلوا عناصرهم الفنيين والأجهزة الضرورية إلى المنطقة، والمجاهدون ليس فقد لا يخلقون لهم مشاكل بل يبذلون كامل طاقتهم ومساعيهم لتوفير الأمن لهم.
في سيرنا الجهادي يتم التأكيد على المحافظة على التأسيسات ذات المنفعة العامة، وليس لدى أي مجاهد إرادة وتفكير في إلحاق الأذى لها.
ذبیح الله مجاهد
المتحدث باسم الإمارة الإسلامية
۱۴۳۷/۴/۲۳هـ ق
۱۳۹۴/۱۱/۱۳هـ ش ــ 2016/2/2م