1 gh

اظهارات المتحدث باسم الإمارة الإسلامية حول اطلاق النار من قبل الحراس الأمريكيين على المعتقلين المظلومين في غوانتانامو

1-ghأوصلت الإمارة الإسلامية قبل قرابة شهرين إلى مسامع الإعلام والعالم نبأ إهانة الحراس الأمريكيين الوحوش للمصحف الشريف في معتقل غوانتانامو وعلى إثرها قام المعتقلون المظلومون بالإضراب عن أكل الطعام، والآن تبين بأن الحراس الأمريكيين من أجل إنهاء الإضراب بقوة وجهوا هفوات البنادق نحو المعتقلين المظلومين وعلاوة على تعذيب وضرب هؤلاء المعتقلين من عدة سنوات ها هم الآن شرعوا في استهدافهم بالرصاص مباشرة.

العساكر الأمريكيون الجبناء الذين فقدوا جرأة المواجهة في خنادق القتال مع المجاهدين، يريدون أن ينتقموا لهزيمتهم وخسائرهم من المعتقلين المظلومين المكبلي الأيدي، ويظهروا بطولاتهم هنالك في المعتقل!! 

نحن نشجب ونستنكر مرة أخرى بأقوى العبارات هذه الفعلة الشنعاء للعساكر الأمريكيين، وهذا العمل الوحشي يبين مزيدا من استمرارية المعاملة الظالمة للعساكر الأمريكيين الذين شرعوا فيها بجانب الغزو منذ أحد عشر عاماً.

ننادي مرة أخرى الدوائر الحقوقية الدولية، والشعوب الحرة، والهيئات والجمعيات المهتمة بحقوق البشر بأن يستنكروا بشدة هذه الأعمال الجبانة لأمريكا، وتتخذ ضدها موقفاً قاطعاً وفقاً للمعايير الإنسانية الأصيلة، ويتعهد مجاهدو الإمارة الإسلامية بكل ما أتوا من القوة والوسع بالانتقام لهؤلاء المعتقلين الذين عذبوا، من الأمريكيين الغزاة في أفغانستان ـ إن شاء الله.

 

ذبيح الله مجاهد/ المتحدث باسم الإمارة الإسلامية

۱۴۳۴/۶/۵هـ ق

۱۳۹۲/۱/۲۶هـ ش ــ 15/4/2013م