بيان استنكار الإمارة الإسلامية حول الهجوم في الحرم النبوي

تلقينا ببالغ الأسى والحزن خبر هجوم على قوات الطوارئ بالحرم النبوي الشريف، حيث خلف قتلى وجرحى.
إن الإمارة الإسلامية التي ارتعدت بهذا الحادث الإجرامي؛ تندده بأشد العبارات وأغلظها، وتعتبره جريمة بشعة ممزوجة بالعداء والحقد تجاه الشعائر الإسلامية. وإن وقوع مثل هذه الجريمة في الحرم النبوي الشريف غير قابل للتحمل على الإطلاق.
إن الحرمين الشريفين من المقدسات والقيم المشتركة بين جميع المسلمين في العالم، ولا يمكن توجيه أي اعتداء عليهما ولا يمكن تحمله. لقد أظهرت هذه الجريمة مدى حقد وبشاعة دسائس الأعداء تجاه أمتنا الإسلامية وشعائرنا الدينية، والذي يتوجب على المسلمين أن يواجهوها سويا فكريا وعمليا.
نسأل الله عز وجل أن يحفظ الحرمين الشريفين، وأن ينتقم ممن أراد السوء لهذه المقدسات المشتركة بين المسلمين، تظهر وراء هذه الجرائم البشعة دسائس خفيفة، حيث يجب على المسلمين التنبه لها والسعي في إفشالها والقضاء عليها.
إمارة أفغانستان الإسلامية
۱۴۳۷/۹/۳۰هـ ق
۱۳۹۵/۴/۱۵هـ ش ــ 2016/7/5م

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*