جرائم المحتلين والعملاء خلال شهر يونيو 2016 م

إعداد: حافظ سعيد

في 3 يونيو من العام الحالي أطلق العملاء قذائف هاون أثناء اشتباكهم مع جنود الإمارة الإسلامية في منطقة إسحاق زي بمديرية معروف، فاستشهد جراءها 3 من المدنيين الأبرياء وأصيبت سيدتان وطفل.

وفي التاريخ ذاته قصف المحتلون الأجانب منطقة كنجك بمديرية جهل كزي فجرح 3 من المواطنين الأبرياء.

في 4 من يونيو داهم المحتلون الصليبيون برفقة أذنابهم العملاء منطقة لوخي بمديرية خوجياني ففتشوا بيوت الناس، وأثناء ذلك اعتقلوا طفلين ورجلاً واقتادوهم معهم.

في 5 من يونيو قتلت المليشيا أحد المواطنين في منطقة مونغر بمديرية حضرت سلطان بولاية سمنجان وجرحوا رجلاً آخر.

في 7 من يونيو قال أهالي مديرية جلجه بولاية بغلان لوسائل الإعلام بأن مليشيا القائد إنعام الله قاموا بقتل 3 إخوة من الدهاقين والزراع واعتقلوا 3 آخرين واقتادوهم معهم، وبينوا سبب تلك الكارثة فقالوا: تخاصم الإخوة القتلى مع المليشيا حول الماء وقسمته، ففتحت عناصر المليشيا في نهاية المطاف نيرانهم عليهم ليقتلوا ثلاثة ويجرحوا ثلاثة آخرين.

في 9 من يونيو داهمت القوات الصليبية برفقة العملاء منطقة سنجبر بمديرية ميوند بولاية قندهار، فقتلوا 6 من المدنيين الأبرياء واعتقلوا 13 آخرين واقتادوهم معهم. ووفقما قال الشهود العيان من الناس؛ كبّد الأعداء المواطنين خسائر فادحة في الممتلكات والأرواح حيث حرقوا سيارتهم ودراجاتهم النّارية.

في 10 من يونيو داهم المحتلون الأجانب والعملاء بيوت المدنيين في قرية ملرغي من توابع مركز ولاية قندوز، فاعتقلوا 17 من المواطنين الأبرياء بما فيهم الشيوخ، وبحسب الشهود العيان من المواطنين فإنّ الأعداء عذبوا الناس أثناء المداهمة ونهبوا أموالهم.

في 11 من يونيو استشهد 11 من المواطنين الأبرياء في منطقة سياندوكس الواقعة بين مديريتي أزره وحصارك جراء قصف طائرات الدرونز، وقال عبدالولي النائب في البرلمان: بأنه استشهد في هذه الكارثة عدد من المواطنين والطالبان أيضاً.

في 12 من يونيو استشهد أحد المواطنين الأبرياء جراء قصف طائرة بلا طيار في منطقة أتري بمديرية سيد آباد بولاية ميدان وردك.

في 13 من يونيو، وفقما أعلنت وكالة بجواك، استشهد 5 من المواطنين بما فيهم أطفال ونساء في منطقة فراه رود بولاية فراه حينما كانوا مشغولين بدفن متوفى، وجُرح 30 آخرون.

وفي نفس التاريخ هاجمت مليشيا دوستم بيوت المدنيين في ولاية جوزجان في منطقة تاغ وال ونهبوا أموال الناس، وعذبوهم، واعتقلوا آخرين، وفي نهاية المطاف أحرقوا كثيراً من البيوت.

وفي التاريخ ذاته قتلت المليشيا شيخاً طاعناً في السن كان يعمل في بستان في منطقة سرخ سنج بمديرية أرغنداب بولاية زابول.

وفي نفس التاريخ قامت المليشيا بقتل أحد المواطنين في منطقة بند شرم بمديرية آب كمري بولاية بادغيس وأحرقوا 3 بيوت من بيوت المدنيين.

في 14 من يونيو استشهد طفل وجرح آخرون جراء سقوط قذائف هاون أطلقها العملاء على المدنيين في منطقة كوهي بمديرية زرمت بولاية بكتيا.

وفي نفس التاريخ، استشهد أحد المواطنين أثناء مداهمة العدو لمنطقة كهنه قل بمديرية آب كمري بولاية بادغيس وجرح آخر.

في 15 من يونيو داهمت القوات الصليبية والعملاء منطقة زنجتان بمديرية شاوليكوت فكسروا أبواب المنازل، وفتشوها، وعذبوا الناس ونهبوا أموالهم، وقتلوا 6 من عوام المسلمين في بيوتهم.

في 17 من يونيو قتلت المليشيا أباً وابناً في منطقة وزير بمديرية خوجياني بولاية ننجرهار.

في 18 من يونيو استشهد 3 من المواطنين الأبرياء، وجُرح 11 آخرون جراء قصف المحتلين لمنطقة بازار كاري بمديرية هرواد بولاية أروزجان.

في 20 من يونيو استشهد 5 أطفال وسيدتان في منطقة غوتشك بمديرية جهارتشين في ولاية أروزجان جراء سقوط قذائف العملاء على بيوت المدنيين.

وفي نفس التاريخ استشهد راعي أغنام وسيدة في ضواحي مديرية جرزيوان بولاية فارياب جراء قصف العملاء.

في 21 من يونيو قتلت المليشيا أحد المواطنين في منطقة مغلي بمديرية يحيى خيل بولاية بكتيكا.

وفي نفس التاريخ قتل العملاء أحد المواطنين الأبرياء بتهمة مساعدته للمجاهدين في سوق تجاب بمديرية جرزيوان بولاية فارياب.

في 22 من يونيو قتل العملاء أحد المواطنين قرب مركز مديرية متاخان بولاية بكتيكا.

في 23 من يونيو قتل العملاء 2 من عوام المسلمين وجرحوا 3 آخرين في منطقة دهزك بمديرية هراود بولاية أروزجان.

في 24 من يونيو داهم المحتلون الأجانب برفقة العملاء منطقة جغنيان بمديرية شاوليكوت، بولاية قندهار، فأخرجوا الناس من بيوتهم، وأحرقوا سياراتهم واعتقلوا 4 من المواطنين واقتادوهم معهم.

في 26 من يونيو استشهد طفلان في منطقة بي آر تي بمديرية غورماتش بولاية بادغيس بقذائف العملاء العشوائية.

في 28 من يونيو أصيبت سيدة وطفل جراء نيران المدفعية التي أطلقها العملاء على المواطنين الأبرياء في منطقة سلطان خيل بمديرية سيد آباد بولاية ميدان وردك. وفي اليوم ذاته أطلق العملاء النيران على سيارة تقل مسافرين على الطريق السريع كابول – قندهار، فاستشهد مسافرٌ وأصيب طفل وسيدة.

وفي نفس التاريخ، قتل العملاء أحد المزارعين ويُدعى بـ “لاجبر آكا” في مديرية جك بولاية ميدان وردك أثناء انشغاله بأعمال الزراعة.

وفي نفس التاريخ، قال المواطنون لوكالات الأنباء بأنّ مليشيات الجنرال دوستم السفاح قامت في الأسابيع الأخيرة من شهر يونيو بإحراق عشرات المنازل في مناطق آستانه بابا ( بمديرية شرين تجاب) وفي مناطق عدة من مديرية دولت آباد، وسرقوا ما وجدوه من الأموال والأشياء الثمينة في الدكاكين والحوانيت، واعتقلوا 70 من المواطنين، وسرقوا عشرات السيارات والأغنام والذبائح.

في 30 من يونيو استشهد رجلٌ مع زوجته وجُرح أطفالهم في منطقة تبه اي خان آغا في مديرية خانشين بولاية هلمند جراء سقوط قذائف هاون أطلقها العملاء على المواطنين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*