جرائم المحتلين والعملاء في شهر أغسطس

إعداد: حافظ سعيد

■في غرة شهر أغسطس للعام الحالي (2016م)، قتل العملاء المعلم محمد شفيق الذي رحل منذ مدة قصير ة من مديرية نرخ إلى مركز ولاية ميدان وردك.

■في 2 من أغسطس، أطلق العملاء قذائف هاون عشوائية على المناطق السكنية في ولاية كابيسا بمديرية تجاب، ممّا أدى إلى إصابة سيدتين.

■في 3 من أغسطس، استشهد 2 من المواطنين جراء سقوط قذائف العملاء التي أطلقوها في مديرية جمكني بمنطقة لواره بولاية بكتيا.

■بتاريخ 4 من أغسطس، فتح العملاء نيرانهم على بيوت المدنيين في مديرية ميزان بولاية زابل، ممّا أودى بحياة طفل وإصابة 2 آخرين.

■في 5 من أغسطس، استشهد طفلان جراء سقوط قذائف العملاء على قرية نظروال بمديرية شلجر بولاية غزني وأصيبت سيدتان.

■بتاريخ 7 من أغسطس، قام المحتلون والعملاء باستهداف بيوت المدنيين في قرية جيخوجي بمديرية مرغاب بولاية بادغيس بقذائف هاون، فاستشهد جراء ذلك  3 من المواطنين وجرح 6 آخرون. ويُقال أن بيوت المدنيين المستهدفة كانت تبعد 3 كيلومترات عن قاعدة العدوّ.

■بتاريخ 8 من أغسطس، داهم العملاء قرية غورمي أده بولاية بادغيس، بوزه وتني خيل (بمديرية سبيره)، فقتلوا أثناء ذلك 3 من المواطنين، واعتقلوا عدداً منهم واقتادوهم معهم.

■في 12 من أغسطس، استشهد 13 من المواطنين الأبرياء جراء غارة جوية نفذها المحتلون على قرية ميناره بمديرية خوشاوند بولاية بكتيا، واستهدف المحتلون بيت الدكتور وريخمن، فاستشهد هو و13 من أفراد أسرته على الفور. وقال الشهود العيان من المدنيين لوكالة الأفغان الإسلامية بأنّ: ضحايا هذا القصف الوحشي هم الأطفال والنساء وكلهم من المواطنين الأبرياء. واعترف مسؤولوا ولاية بكتيا بأنّ الخسائر تكبدها المدنيون.

■ في 12 من أغسطس، قامت القوات العميلة في نواحي مديرية جلكه التابعة لولاية وردك، بقتل أحد المزارعين يُدعى (مستو خان) أثناء عمله في مزرعته.

■ في13  من أغسطس، قامت القوات العميلة باستهداف قرية دامنكوه التابعة لمديرية زرغون شهر في محافظة لوجر بقذائف هاون مما أدى إلى مقتل أحد الأطفال يُدعى (سيدجان) وأمرأة عجوز.

■ في 15 من أغسطس، أصيب 6 من المواطنين في منطقة 28 ويالي بمديرية غني خيل بولاية ننجرهار بنيران جنود الميليشيا المحلية.

وفي نفس التاريخ، استشهد 5 من المواطنين الأبرياء بما فيهم الأطفال والنساء؛ جراء قصف العملاء قرب سوق مديرية دهنه غوري بولاية بغلان.

■في 17 من أغسطس، اعتقل المحتلون والعملاء 7 من المواطنين في منطقة هديا خيل بمديرية تشبرهار بولاية ننجرهار.

■ في 18 من أغسطس، داهم المحتلون والعملاء قرية رئيس عبدالله بولاية قندوز، ففتشوا بيوت المدنيين، وأثناء ذلك عذبوا الناس واعتقلوا 7 منهم وزجوا بهم في سجونهم.

■في 19 من أغسطس، استشهد 2 من عوام المسلمين في مديرية تشاردره بولاية قندوز؛ جراء القصف الوحشي وإطلاق القذائف من الأسلحة الثقيلة من قبل العملاء على منطقة سبحاني وقرية يتيم.

■في 20 من أغسطس، استشهد سيد وسيدة في قرية خروتي قرب مركز ولاية قندوز؛ جراء نيران العملاء الثقيلة، كما جرح طفل أيضاً.

■في 20 من أغسطس، هاجم العملاء موظفي ومهندسي الكهرباء الذين كانوا يريدون أن ينصبوا أعمدة الكهرباء في منطقة سيسي بمديرية سيد اباد بولاية ميدان وردك، فجرح مهندس واستشهد آخر.

■في 22 من أغسطس، استشهد مواطنان وهما محمد أياز وابنه في قرية بيروي بمديرية قرره باغ بولاية غزني بقذائف العملاء.

■في 29 من أغسطس، داهم المحتلون والعملاء منطقة لوي كنم من توابع مركز ولاية قندوز، ففتشوا بيوت المواطنين، وأثناء ذلك فجروا أبواب بيوتهم بالألغام، ونهبوا أموال الناس، وفي نهاية المطاف اقتادوا 13 من المواطنين بما فيهم إمام الحي إلى سجونهم.

■في 31 من أغسطس، استشهد 4 من المواطنين الأبرياء؛ جراء سقوط قذائف مدفعية دي سي التي أطلقها العملاء على قرية ملرغه من توابع مركز ولاية قندوز. واستنكر أهالي المنطقة هذه الجريمة النكراء، وطالبوا الحكومة أن تحاسب المجرمين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*