الأمريكيون الوحشيون ارتكبوا مجزرة في ولاية روزجان قتلوا فيها 30 مدنيا من المواطنين العزل

قصفت طائرات القوات الأمريكية المحتلة يوم أمس تجمعا للمدنيين العزل في منطقة درويشان بترينكوت مركز ولاية روزجان، مما أسفر عن استشهاد 30 مواطنا بشمول الأطفال والشيوخ.

 
ارتكبت طائرات الاحتلال هذه المجزرة حينما كان الأهالي ينقلون المعدات وقطع الحديد الباقية من المجاهدين من الثكنة العسكرية المحررة التي استسلم جنودها للمجاهدين. علما بأنه لم يكن أي أحد من المجاهدين في المنطقة وقت القصف، وجميع المتضررين من عامة سكان المنطقة.

 
ارتكب المحتلون هذه المجزرة بشكل عمدي، وقصفوا المدنيين انتقاما لخسائر جنود الإدارة العميلة في المنطقة.
علما بأن يوم أول من أمس أيضا قصف الأمريكيون قرية بمديية شيرزادو بولاية ننجرهار قتل وجرح فيها 30 مدنيا بشمول النساء والأطفال.

 
ونشرت إدارة يوناما وبعض إدارات المعنية بالحقوق البشرية تقارير حول الخسائر الملحقة بالمدنيين، لكن لم تذكر في تلك التقارير جرائم الأمريكيين مثل هذه؛ بل حاولوا التستر على جرائم الأمريكيين وجناياتهم.

 
قاري محمد يوسف أحمدي – الناطق باسم الإمارة الإسلامية
۱۴۳۸/۱/۳۰هـ ق
۱۳۹۵/۸/۱۰هـ ش ـــ 2016/10/31م

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*