لا حقيقة لادعاءات ظهور عناصر منسوبين لداعش في ولاية زابل

   ادعى مسئولو إدارة كابل العميلة في ولاية زابل يوم أمس لوسائل الإعلام عن ظهور عناصر منسوبين لداعش في 6 مديريات بولاية زابل، وهم منشغلين بالتجهيز حاليا.
نحن نرد هذه الادعاءات، نطمئن الشعب بأنه لا يوجد أي أحد منسوب لداعش في ولاية زابل ولا حقيقة لتبليغات العدو حول هذا. يريد العدو بستر خسائره في المنطقة بنشر مثل هذه الأكاذيب وكسب امتيازات من المركز ومن الأمريكيين، وإنساب فعاليات المجاهدين في المنطقة لجهات أخرى.
مسئولو ومجاهدو الإمارة الإسلامية يقظون جدا، ولن يأذنوا لأي شخص أو مجموعة بتهديد حياة الناس ونشر الفتنة.
قاري محمد يوسف أحمدي – الناطق باسم الإمارة الإسلامية
۱۴۳۸/۲/۱۹هـ ق
۱۳۹۵/۸/۲۹هـ ش ـــ 2016/11/19م