تصريحات المتحدث باسم الإمارة الإسلامية حول تبليغات العدو لعملياتها الجديدة ضد المجاهدين

   منذ عدة أيام تقوم وسائل إعلام تابعة لما تسمى وزارة دفاع إدارة كابل بتبليغات حول بدأ الإدارة العميلة عمليات جديدة باسم “شفق 2” ضد المجاهدين، وادعى المتحدث باسم وزارة الدفاع أمس بأنهم يقومون باستشهاد من 20 إلى 50 من المجاهدين يوميا !!
أظهرت التجارب بأنه كلما يئس العدو في ميدان المعركة ومني بالخسائر والهزائم، قام بتسكين نفسه بمثل هذه الادعاءات الكاذبة والتبليغات ضد المجاهدين، لجبران خسائره في الميدان إلى حد ما، ورفع معنويات جنوده، وإغفال سادتهم الأجانب عن حقيقة الوضع كونهم دائما لهم انتقاد على أدائهم.
نحن لم نحس على أية عمليات باسم “شفق 2” من قبل العدو في أي جزء من البلاد، جميع المناطق التي حررناها لا زالت في سيطرتنا، مؤشر خسائر العدو في حالة الصعود كالسابق، والخسائر التي تلحق بالمجاهدين قليلة جدا.
لم نرى أية نتيجة لعملية شفق 1 للعدو في أي مكان، ولا أي تقدم لعمليات قهر ميوند، ولم نحس حتى الآن عمليات العدو الشتوية الجديدة باسم شفق 2
.
مراكز ولايتي روزجان وهلمند تحت حصار المجاهدين لحد كبير، كما يحاصر المجاهدون مديرية دوآب بولاية نورستان، ويتكبد العدو خسائر كبيرة في ولايات فراه، قندهار، بكتيا وفارياب، حيث يخسرون حواجزهم ومراكزهم ويتم قتل العشرات منهم.
نطمئن الشعب بأن مجاهدي الإمارة الإسلامية ولله الحمد على استعداد كامل لجميع أنواع عمليات وتحركات العدو، لن يتمكن العدو بالتقدم في أية ساحة، ولن يرى سوى الهزائم والخسائر. ليس بإمكان الإعلانات الضخمة لعمليات العدو في وسائل الإعلام ونشر تقارير كاذبة حول خسائر المجاهدين أن تعيين مصير صفوف القتال، مثلما أن عدد قوات العدو وجميع أعمالها خيالية، بنفس الشكل شرع العدو هذه العمليات بشكل خيالي ليتمكن الضباط والمسئولين من الحصول على أموال من كبار المسئولين وبنفس الشكل ليتمكن كبار المسئولين من ملأ جيوبهم باسم مصاريف العمليات من سادتهم الأجانب، سوى هذا ليس هناك شيء آخر ولا تعطوا أية قيمة لتبليغات العدو.
قاري محمد يوسف أحمدي – الناطق باسم الإمارة الإسلامية
6/3/1438 هـ ق
16/9/1395 هـ ش
2016/12/6م

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*