4 مجازر في 24 ساعة

 

اقترف المحتلون والعملاء في 24 ساعة 4 مجازر راح ضحيتها عشرات المواطنين قتلى وجرحى، هدموا البيوت وكبّدوا الناس خسائر مالية فادحة، وقتلوهم شرّ قتلة في ولايات مختلفة كزابل، وميدان وردك، وتخار، وفراه.

فقصف المحتلون قرية ملخيل المجاورة لسوق الجي بمديرية أرغنداب، فاستشهد جراء هذا القصف المشين 11 من المواطنين، وجرح علاوة على ذلك طفلان وسيدتان.

وقتل العدوّ السفاك 3 من المواطنين الذين كانوا مشغولين للصيد في منطقة عربها بمديرية تشك بولاية ميدان وردك.

وقتل 5 من المواطنين بما فيهم طفلين جراء قصف طائرات الدرونز في منطقة قمجذار بمديرية درقد بولاية تخار، وجرح 7 آخرون، وانهدمت بيوت المواطنين أيضاً جراء هذا القصف الوحشي.

وقتل 15 من المدنيين الأبرياء جراء القصف والمدفعية في مناطق جر آخوندزاده، و تبه سعادت، وتودنك، وسبانزي، وسوق مديرية فراه بولاية فراه، وجرح 23 آخرون.

إنّ العدوّ الجبان يقصف المناطق الآهلة بالسكان كلما أراد الهروب من منطقة، فيدمّر المنازل والبيوت، ويحرّق السيارات والدكاكين، ويقصف المصلين بلاهوادة، ولايرحم الحيوانات أيضاً، ثم ينسب هذه المجازر إلى المجاهدين ويتهمهم بأنّ المجاهدين هم الذين اقترفوا هذه المجازر.

فإنّ مقتل وإصابة 66 من المواطنين في 24 ساعة كارثة فادحة ومجزرة رهيبة، فيلزم على مؤسسات حقوق الإنسان، ووسائل الإعلام والناشطين أن يستنكروا ويُندّدوها، ويبرهنوا للجميع على أنّ هرطقات المحتلين والعملاء بحقوق الإنسان دعايات فارغة عن الصحة.

والإمارة الإسلامية قد ثأرت من المحتلين والعملاء ثأر المدنيين الأبرياء في كل مرة، وتتعهد على أن تثأر مرة أخرى من هؤلاء المجرمين على ما اقترفوا من المجازر.