جرائم المحتلّين والعملاء خلال شهر يناير 2017م

حافظ سعيد

 

■ في 3 من يناير، قام العملاء بقتل التلميذ )سيد الرحمن بن عبد الرحمن( في منطقة أرباب قلعه بمديرية قره باغ بولاية غزني، وبحسب ما ذكره ذوو الشهيد أنّ الشهيد عاد إلى بيته في إجازة له وبعد أربعة أيام من مكوثه في البيت اعتقله العملاء وبعد الضرب والتنكيل قاموا بقتله.

■ وفي نفس التاريخ، قام المحتلون والعملاء بمداهمة منطقة بند تيمور بمديرية ميوند بولاية قندهار، ثمّ قاموا بقتل 2 من المدنيين واعتقال 2 آخَرَين.

■ في 5 من يناير، قام الجنود العملاء بقتل وجيه قبيلة في منطقة غوندي موسى زوي بمديرية شاه جوي بولاية زابول، وقبل يومين من هذه الحادثة قام الجنود العملاء بقتل ابن المواطن شير محمد الذي له من العمر 10 سنوات في المنطقة المذكورة.

■ وفي نفس التاريخ، استشهد طفلان جراء سقوط قذائف هاون على بيوت الأهالي بمنطقة لنده خيل بمديرية بتشيراجام بولاية ننجرهار.

■ في 7 من يناير، استشهد أحد المواطنين في منطقة بسرام من مضافات مهترلام مركز ولاية لغمان؛ جراء نيران العملاء العشوائية.

■ وفي نفس التاريخ، أعلنت وسائل الإعلام بأنّه جراء عملية الجنود العملاء في مديرية تجاب بولاية كابيسا، اضطرت مئات العوائل إلى ترك بيوتهم. وقال نجيب الله رحيمي أحد وجهاء القبائل بأنّ زهاء 450 أسرة اضطرت إلى ترك بيوتها ولجأت إلى أماكن بعيدة عن بطش الأعداء، ولكنهم يعانون من الشتاء القارص.

■ في 9 من يناير، استشهد أحد المواطنين وجُرح 3 آخرون جراء سقوط قذائف العملاء على ضواحي مديرية زرمت بولاية بكتيا.

■ في 11 من يناير، نفذ العملاء عملية في منطقة خيرآباد بمديرية خاشرود بولاية نيمروز وأثناء ذلك قاموا بقتل 3 من المواطنين وجرحوا 10 آخرين بما فيهم الأطفال والنساء، كما قاموا بتخريب وإحراق بيوت المدنيين بجرّافاتهم وسرقوا ما وجدوا من الأمتعة والأموال.

■ في 12 من يناير، قام المحتلّون والعملاء بمداهمة منطقة جوي الرقم 26، بمديرية غني خيل بولاية ننجرهار، وعند تفتيش بيت الحاج حضرت، قاموا بقتل 4 أطفال و3 ضيوف، وعلاوة على ذلك اعتقلوا 6 من أفراد الأسرة المذكورة وزجوا بهم في سجونهم.

■ وفي نفس التاريخ، قام الجنود العملاء باعتقال 24 من المواطنين في منطقة كوره كز في ضواحي مركز ولاية فراه بدعوى مساعدتهم لجنود الإمارة.

■ وفي التاريخ ذاته، أطلق العملاء نيران الرشاش الثقيل في الساحة الأفغانية بمديرية نجراب بولاية كابيسا، فأصابت المناطق السكنية، فقتل جراء ذلك مدنيان وجرح 3 آخرون.

■ في 15 من يناير، اعتقل العملاء 3 أساتذة وتلميذان في مديرية خان آباد بولاية قندوز وزجوا بهم في السجون.

■ في 16 من يناير، قام الجنود العملاء بإطلاق قذائف هاون على منطقة فارم جهارم بمديرية بتي كوت بولاية ننجرهار، فسقطت إحداها على منطقة شينواري على بيت أحد المواطنين ممّا أدى لاستشهاد سيدة.

■ في 17 من يناير، قامت ميليشيا القائد نيازو بضرب طالب علم ضرباً مبرحاً مما أدى لاستشهاده في مديرية نيش بولاية قندهار.

■ في 20 من يناير، ألقت الشرطة قنبلة يدوية في مكان تجمع الأطفال في قرية سوركلي من ضواحي مركز ولاية فراه، ممّا أدى لاستشهاد طفلين وجرح طفلٍ آخر، وقال عبد الرؤوف -عم الطفل المقتول-: إنّ الأطفال كانوا يرعون الغنم فاقترفت الشرطة هذه المظلمة، ودعى الحكومة أن تحاكم أفراد الشرطة الجناة، ورأى بأنّ هذه الجريمة النّكراء لن تُغتفر.

■ في 22 من يناير، قال توخي رئيس المستشفيات المدنية في ولاية أروزجان لوسائل الإعلام: نُقِل إلى المشفى من مديرية تشوره 14 مدنياً وكلهم من المدنيين جرحوا في قصف المحتلّين، ولم نعرف بعد كم عدد القتلى في هذا القصف.

■ في 26 من يناير، داهم المحتلّون والعملاء منطقة سلام باز بمديرية نوزاد بولاية هلمند وقاموا أثناء ذلك بقتل 3 من المدنيين وجرح 2 آخرين.

■ في 29 من يناير، قام الجنود العملاء بإطلاق قذائف هاون على قرية ده بمديرية سركانو بولاية كونر، فسقطت إحداها على بيوت المدنيين فاستشهد مواطن اسمه (شايسته جل) وسيدة وطفل، وجرح طفل آخر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*