جرائم المحتلين والعملاء في شهر مايو 2017م

سيد سعيد

 

■ في 3 من مايو 2017م، استشهد 4 من المواطنين الأبرياء جراء نيران الجنود العملاء العشوائية على منطقة قرغان تبه بمديرية إمام صاحب بولاية قندوز، وجرح 3 آخرون.

■ وفي نفس التاريخ، استشهد مواطنان جراء نيران الجنود العملاء العشوائية على منطقة مموزي بمديرية زرمت بولاية بكتيا.

■ في 4 من مايو، استشهد 4 من المواطنين جراء سقوط قذائف هاون على بيوت الأهالي بمنطقة قره غويلي بمديرية ألماري بولاية فارياب.

■ في 5 من مايو، قام الجنود العملاء بمداهمة مناطق مسجد نجار، ودهن مسجد نجار، وخم بادشاه بمديرية شهرك بولاية غور، وبعد نهب ممتلكاتهم، قاموا بقتل 15 مواطناً من المواطنين الأبرياء بما فيهم الرجال والنساء والأطفال وأحرقوا بعض البيوت.

■ وفي نفس التاريخ، قام الجنود العملاء بقصف منطقة نشجرام بمديرية وانت وابجل بولاية نورستان بالصواريخ، فأصيب طفلان و4 نساء جراءها.

■ في 6 من مايو، اعتقل العملاء أستاذين لمدرسة دينية في منطقة كلات بمديرية وردوج، وهما: الشيخ أمر الدين، والقارئ بشير أحمد، فاعتقلوهما في مديرية أشكاشم بولاية بدخشان وبعد التعذيب والتنكيل قاموا بقتلهما.

■ في 11 من مايو، قام الجنود العملاء باعتقال إمام قرية خوري من ضواحي مدينة قلات بولاية زابل، وبعد التعذيب الشديد قتلوه بدمٍ بارد.

■ في 12 من مايو، قام الجنود العملاء بالقصف العشوائي بالمدفعية على منطقة آقدره من ضواحي مديرية بشتونكوت بولاية فارياب، فقتلوا طفلين وجرحوا 10 بما فيهم النساء.

■ في 14 من مايو، استشهد 5 أطفال وجرح 2 آخران جراء سقوط  قذائف هاون على بيوت الأهالي بمنطقة عمرزو من ضواحي مدينة مهترلا بولاية لغمان.

■ في 15 من مايو، داهم العملاء سوق جلزمان بضواحي مديرية ميوند بولاية قندهار، وقاموا أثناء ذلك باعتقال 14 من المواطنين الأبرياء.

■ في 18 من مايو، أطلق العملاء نيران الرشاشات الثقيلة على منطقة شوخي من ضواحي مدينة كابيسا، فأصابت المناطق السكنية، فقُتل جراء ذلك مدنيان وأصيب آخران.

■ في 22 من مايو، داهم المحتلون والعملاء منطقة فارم دوهم بمديرية بتي كوت بولاية ننجرهار، فكبّدوا المواطنين خسائر فادحة وبعد المداهمة قاموا بقصف المنطقة قصفاً عشوائياً قتل جراء ذلك 3 من عوام المسلمين من عائلة واحدة وجرح 3 آخرون، كما وقتل وأصيب عدد من أسرة أخرى في هذه الغارة العمية، كما دمّروا سيارة وقتلوا 15 رأساً من الأغنام.

■ في 23 من مايو، بعد اشتباك جنود الإمارة الإسلامية والعملاء في مديرية دره بوم بولاية بادغيش، قامت القوات الجوية العميلة بقصف المنطقة قصفاً عشوائياً، فاستشهد خلال ذلك 20 من عوام المسلمين وجُرح 10 آخرون.

■ وفي نفس التاريخ، داهم المحتلون والعملاء منطقة جولايي بمديرية غني خيل بولاية ننجرهار، فقاموا أثناء ذلك بتفجير الأبواب بالألغام اللاصقة، ونهبوا أموال المواطنين وبضائعهم الثمينة، ثم اندلع اشتباك بين المجاهدين والقوات المحتلة والعملاء، فقتل أثناء ذلك فلاحان من الذين كانوا يسقون مزارعهم، وفي نهاية المطاف قاموا باعتقال 10 من المواطنين.

■ في 24 من مايو، داهم المحتلون والعملاء منطقة بيتو مديرية خاك أفغان بولاية زابل، وقتلوا أثناء ذلك 3 سيدات وفتى، واعتقلوا 5 آخرين بعدما جرحوهم.

■ في 25 من مايو، أطلق العملاء نيران الرشاشات الثقيلة على منطقة شاطرو بمديرية سيدآباد بولاية ميدان وردك، فأصابت المناطق السكنية ممّا أدى لمقتل مواطنٍ وإصابة مدني آخر. كما قتل العملاء وجيه قبيلة يدعى “عزت الله” في قرية بوزك وقتلوا مدنيا يدعى “رحمت الله” في خار خار بالمديرية السالفة الذكر.

 

_____________

المصادر: {إذاعة بي بي سي، إذاعة صوت الحرية، وكالة الانباء الاسلامية، وکالة بجواک، وبقية المصادر المحلية}.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*