جرائم المحتلين والعملاء في شهر يوليو 2017م

حافظ سعيد

 

■ في 4 من يوليو 2017م، أطلق العملاء النيران على المواطنين في منطقة قلعه داود بمديرية قره باغ بولاية غزني، فاستشهد مواطنٌ وجرح آخر.

■ في 10 من يوليو قصف المحتلون المدنيين في ضواحي مديرية ترينكوت بولاية أروزجان، فقتل 9 من المواطنين بما فيهم 5 رجال و4 سيدات، ودمّرت بيوتهم بالكامل.

■ في 11 من يوليو، أعلنت وسائل الإعلام بأن الجنود العملاء داهموا قرية بتو بمديرية درزاب بولاية جوزجان، فقتلوا أثناء ذلك 8 من المواطنين الأبرياء وجرحوا 13 آخرين. وبحسب شهود عيان فإنّ الجنود كانوا يطلقون النار بوجه من أمامهم دون إيقاف أو تحذير.

■ وفي نفس التاريخ، استشهد 2 من المواطنين وجرح 6 آخرون جراء سقوط قذائف العملاء على بيوت الأهالي بمنطقة ميتشي وسربي بمديرية صبري بولاية خوست.

■ في 12 من يوليو، أعلنت وسائل الإعلام بأنّ المحتلين قصفوا منطقة مهرآباد مركز مدينة ترينكوت بولاية أروزجان، فانهدم بيتٌ بالكامل وأصيبت 4 سيدات ورجل آخر.

■ في 13 من يوليو، داهم المحتلّون والعملاء منطقة لوردرويشان بضواحي مدينة ترينكوت مركز ولاية أروزجان، وقتلوا أثناء ذلك 9 من المواطنين الأبرياء وجرحوا 25 آخرين.

■ في 14 من يوليو، قام الجنود العملاء بقتل 3 من المواطنين من أسرة واحدة وجرحوا طفلين في قرية باروجي بمديرية سركانو، كما أصيبت سيدة وطفلان آخران في هذه المأساة الدموية.

■ في 15 من يوليو، قصف المحتلّون مدرسة قريبة من فندق بامير في مركز ولاية قندوز فدمّروها بالكامل، كما قصفوا بيوت الأهالي في مناطق (أورتبلاقو ودو بلوله) فكبدوهم خسائر باهظة في الأرواح والممتلكات.

■ في 16 من يوليو، استشهد مواطن وأصيبت سيدة جراء سقوط قذائف العملاء على قرية خوزه خيل بمديرية أجرستان بولاية دايكندي.

■ في 17 من يوليو، استشهد مدنيان وأصيب 5 آخرون جراء نيران مدفعية أطلقها العملاء على منطقة خوجه بولاية بادغيس.

■ وفي نفس التاريخ، استشهدت 3 سيدات جراء نيران مدفعية أطلقها العملاء على منطقة موتان خان بمديرية جيرو بولاية غزني.

■ في 23 من يوليو، قتل المحتلّون 8 من المواطنين الأبرياء في منطقة شهاب الدين البدري بمديرية نرخ بولاية ميدان وردك.

■ في 24 من يوليو، قصف المحتلون حفلة عرس أقيمت في منطقة هسكه مينه بولاية ننجرهار ممّا أدى لمقتل وجرح 40 من المدنيين الأبرياء.

■ في 25 من يوليو، قام الجنود العملاء باعتقال مدني ثم قاموا بسحله بالدبابة في منطقة كوهسين بمديرية سيد كرم وعذبوه حتى قضى نحبه متأثراً بجراحه البالغة.

■ وفي نفس التاريخ، قصف العملاء ضواحي مديرية خان آباد بولاية قندوز، مما أودى بحياة 6 من المدنيين وإصابتهم.

■ في 26 من يوليو، أطلق العملاء نيران المدفعية والرشاشات الثقيلة على منطقة بين سربند وبند برق في مديرية جريشك بولاية هلمند، فاستشهد جراء ذلك مدني وأصيب آخر.

■ في 27 من يوليو، قام الجنود العملاء بقتل مواطن وجرح آخر في ضواحي مديرية سيد كرم بولاية بكتيا.

■ في 28 من يوليو، استشهد وجُرح 6 من المدنيين جراء نيران العملاء العشوائية على مديرية غورماج بولاية بادغيس.

■ في 29 من يوليو، قام الجنود العملاء بقتل 3 من المدنيين وجرح 3 آخرين في مديرية فراه رود بولاية فراه.

■ وفي 4 من يوليو قدمت صحيفتا ميل آنلاين وسندي ميل تقريراً مفصلاً عن مقتل المدنيين والمواطنين بأيدي القوات الخاصة البريطانية أثناء وجودهم في أفغانستان، ونقلت أقوال الضباط بأنّ القوات الخاصة كثيراً ما كانوا يقتلون الأبرياء والمدنيين في عملياتهم بولاية هلمند، وكانوا يضعون بجانبهم المسدسات والرشاشات ثم يصوّرنهم كي يقولوا بأنهم قتلوا من أفراد الطالبان المسلحين، وبهذا النمط كانوا يزوّرون الأحداث.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*