بيان الإمارة الإسلامية حول تنفيذ مشروع خط أنابيب الغاز “تابي” في أفغانستان

إن مشروع خط أنابيب الغاز “تابي” هو من المشاريع الاقتصادية المهمة على مستوى المنطقة، حيث تم ابتكار المشروع إبان حكم الإمارة الإسلامية، ويعد من المشاريع الصناعية والاقتصادية المهمة التي تم تأجيلها حتى الآن نتيجة الاحتلال الأمريكي الغاشم على أفغانستان.

بما أن امتياز إحداث المشروع يرجع للإمارة الإسلامية من جهة حيث هناك مستندات واتفاقيات بين الإمارة الإسلامية والجهات المختصة بمشروع “تابي”، من جهة أخرى فإن أكثر مناطق تطبيق هذا المشروع العملاق تخضع لسيطرة الإمارة الإسلامية، لذلك تعلن الإمارة الإسلامية موقفها عن المشروع كالآتي:.

1-    تعتبر الإمارة الإسلامية المشروع المذكور مهما لتنمية اقتصاد البلاد، وتنفيذه بشكل أصولي بمثابة بشرى للشعب الأفغاني.

2-    تعلن الإمارة الإسلامية مساعدتها في تطبيق المشروع المذكور في المناطق الخاضعة لسيطرتها، وتنبه جميع الجهات المختصة للمشروع لرعاية موقف الإمارة الإسلامية الأصولي.

3-    بما أن نظام كابل الفاسد يحتل المركز الدولي الأولي في الفساد والتزوير، ولم يتم تنفيذ أي مشروع مهم في هذا النظام من دون فساد مالي، وسرقة واختلاس، لذلك عند إثبات فساد مسئولي الإدارة العميلة في تطبيق هذا المشروع وإهدار حقوق الشعب الأفغاني، فإن الإمارة الإسلامية ستمنع ذلك الفساد وتأمل من جميع الجهات المختصة إبداء اهتمام خاص للموضوع حتى لا يواجه المشروع من معوقات وتأخير في تنفيذه.

4-    بما أن المشروع المذكور هو مشروع اقتصادي وصناعي خالص ولا يدر بأي منافع اقتصادية أو عسكرية للمحتلين الأمريكيين، فمن المحتمل قيام الأمريكيين بإيجاد معوقات في تنفيذه بشكل غير مباشر من أجل أهدافهم المشئومة مثلما فعلوا ضد مشروع “مس عينك” لاستخراج النحاس الذي تم توقيع عقده عام 2008 م مع شركة (إم سي سي) التابعة لدولة الصين، لكن تم تأجيل تنفيذ المشروع حتى الآن.

مشروع “تابي” هو ثاني مشروع اقتصادي مهم بعد مشروع “مس عينك” حيث سيساهم بشكل فعال في تنمية الاقتصاد الأفغاني، ولا يستطيع الأمريكيون بأي شكل من الأشكال تحمل تلك المشاريع التي تنفع الأفغان، لذلك تقترح الإمارة الإسلامية على الجهات المختصة في مشروع “تابي” غير نظام كابل بأخذ ضمان عدم تخريب المشروع من الأمريكيين عبر منظمة الأمم المتحدة أو منظمة دولية معتبرة أخرى، وإلا فليس بعيدا أن يواجه هذا المشروع لمعوقات نتيجة المزاحمات الأمريكية حتى قبل بدأ تنفيذه مثل مشروع “مس عينك” المهم.

5-    تعتبر الإمارة الإسلامية إعادة إعمار البلاد وإحياء المشاريع الاقتصادية وتعمير وتطوير البنية التحتية من مسؤولياتها، وتطلب من شركات البناء الدولية بمساندة الأفغان في هذا المجال، وستقدم الإمارة الإسلامية جميع التسهيلات اللازمة لهم قدر الإمكان.

والسلام

إمارة أفغانستان الإسلامية

7/6/1439 هـ ق

۱۳۹۶/۱۲/۴هـ ش ــ 2018/2/23م