alemarah flag

بيان المكتب السياسي للإمارة الإسلامية حول تصريحات وزارة خارجية أمريكا الأخيرة

 

يوضح المكتب السياسي لإمارة أفغانستان الإسلامية موقفه حول التصريحات الأخيرة لـ / أليس ويلز، مساعدة  وزير الخارجية الأمريكية لشؤون جنوب ووسط آسيا التي تقول فيها بأن الأبواب مفتوحة لطالبان من أجل المفاوضات، في النقاط الآتية:

يوجه المكتب السياسي لإمارة أفغانستان الإسلامية نداء للمسؤولين الأمريكيين بالانخراط في المفاوضات المباشرة مع المكتب السياسي للإمارة الإسلامية من أجل الحل السلمي لمسألة أفغانستان.

لحل المسألة؛ من الأفضل أن يقبل الطرف الأمريكي مطالب الشعب الأفغاني المشروعة، وأن يقدم رأيه ومطالبه بشكل سلمي للإمارة الإسلامية للبحث.

لقد وضحت الإمارة الإسلامية في رسالة مفتوحة قبل عدة أيام للشعب الأمريكي وأعضاء الكونغرس بأن الحرب ليست من انتخابنا، بل حملت علينا.

نريد حلا سلميا لمسألة أفغانستان من أجل إنهاء الاحتلال.

ثبتت لأمريكا وحلفائها الآن بأنه ليس هناك حل عسكري لمسألة أفغانستان. على أمريكا أن تتركز على إستراتيجية السلام بدل الحرب في أفغانستان. السبل العسكرية المستخدمة التي جربت مرارا وتكرارا خلال السنوات الـ 17 الماضية، تسعر الحرب وتطيل أمدها، وليس ذلك في مصلحة أي طرف.

المكتب السياسي لإمارة أفغانستان الإسلامية

10/6/1439 هـ ق

۱۳۹۶/۱۲/۷هـ ش

2018/2/26م