جرائم المحتلين والعملاء في شهر يناير 2018م

حافظ سعيد

 

■ في 2 من يناير 2018م ، داهمت القوّات المحتلة والعميلة منطقة سفار بمديرية جرمسير، وأثناء ذلك قتلوا سيدة ورجلين، واعتقلوا آخرين وأودعوهم سجونهم، كما أحرقوا فندقاً، و6 دكاكين، و6 سيارات، و23 دراجة نارية.

■ في 3 من يناير، استشهد مواطنٌ وجرح 7 آخرون بما فيهم الأطفال والنساء جراء سقوط قذائف العملاء على منطقة وياله 27 بمديرية غني خيل بولاية ننجرهار.

■ في 5 من يناير، داهمت القوات المحتلة والعميلة سوق ومدرسة بمنطقة أورموز بمديرية نوزاد بولاية هلمند، وأثناء ذلك كبّدوا المواطنين خسائر باهظة وهدّموا الدكاكين، ثم هاجموا مدرسة وقتلوا وجرحوا تلاميذها واعتقلوا بعضهم واقتادوهم معهم.

■ في 10 من يناير، اشتبكت القوّات الأمريكية بمساندة القوات الخاصة (سبيشل فورس) مع المجاهدين في منطقة سورداك بمديرية خوجياني بولاية جوزجان، وبعد الاشتباكات قصفوا المنطقة، واستشهد جراء ذلك 6 من المواطنين وجرح 8 آخرون.

■ وفي نفس التاريخ اعتقلت المليشيا طالب علم يُدعى (جمشيد) في منطقة قلعه وليداد من ضواحي مديرية قره باغ بولاية غزني، ثم قتلوه، ونُشر مقطع أليم حوله في مواقع التواصل الاجتماعي.

■ في 12 من يناير، قام الجنود المحتلّون والعملاء باعتقال 14 من المواطنين أثناء مداهمتهم منطقة قلعه لاتوي بمديرية نورغرام بولاية نورستان، وزجوا بهم في السجون.

■ وفي نفس التاريخ قتلت المليشيا عجوزاً طاعناً في السجن بجريمة أنّ ابنه من أفراد الطالبان، في قرية عليشنج من ضواحي مهترلام مركز ولاية لغمان.

■ في 15 من يناير، قام أفراد القائد المليشي فرامرز باعتقال 2 من المدنيين في منطقة خواجه جان بمديرية دولينه بولاية غور، وبعد التعذيب الشديد قتلوهما.

■ وفي نفس التاريخ، داهمت القوّات الصليبية والعميلة منطقة سوق سيبكي في مديرية تشك بولاية ميدان وردك، وقاموا أثناء ذلك بإحراق 300 متاجر للمدنيين ونهبوا أموال المواطنين، وقتلوا حارسين لها وهما بهار وعبدالله.

■ في 17 من يناير، قام المحتلّون والعملاء بمداهمة منطقة سهاكو من ضواحي مركز ولاية ميدان وردك، وأثناء ذلك اعتقلوا 10 من المواطنين واقتادوهم إلى سجونهم.

■ وفي نفس التاريخ، داهم المحتلّون والعملاء سوق نوزاد بولاية هلمند، وقتلوا وجرحوا أثناء ذلك 5 من المواطنين وكبّدوهم خسائر مالية باهظة.

■ في 21 من يناير، داهم المحتلّون والعملاء منطقة تورخيل بمديرية نكي بولاية بكتيكا، وأثناء ذلك فجّروا أبواب بيوت المدنيين بالألغام اللاصقة، وأحرقوا 4 سيارات للمدنيين، وفي نهاية المطاف اعتقلوا 18 من المدنيين واقتادوهم معهم.

■ وفي 22 من يناير، أعلنت وسائل الإعلام عن تدمير 46 قرية من قرى مديرية تشاردره بولاية قندوز من قبل المحتلّين، وأقبل المحتلّون إلى القصف لمّا فشل العملاء في الصمود أمام المجاهدين، فخرّبوا هذه المناطق بالكامل، وجاء في التقرير بأنّ عشرات المواطنين قُتلوا وجرحوا في قرى خروكار، ومياجان، وسجاني، وزاخيل، ويتيم و..، وأثناء ذلك خرّبوا بيوت المدنيين والمساجد وكبّدوا المواطنين خسائر مالية فادحة، ووفق التقارير الموثقة كان المحتلّون يقصفون من الجوّ والعملاء يدكّون بيوت المدنين بالمدفعية.

■ في 24 من يناير، قام المحتلون والعملاء بمداهمة سوق جندم ريز في مديرية كجكي بولاية هلمند، وأثناء ذلك خرّبوا مكتبة لبيع الكتب وثلاثة متاجر أخرى بالألغام، وقتلوا 3 خبّازين.

■ في 25 من يناير، داهم المحتلون والعملاء منطقة جل داج جرداوي بمديرية لعلبور بولاية ننجرهار، وقاموا أثناء ذلك بقتل مواطنٍ ومواطنة واعتقلوا 6 آخرين وأودعوهم في سجونهم، وعلاوة على ذلك كبّدوا المواطنين خسائر مالية فادحة.

■ وفي نفس التاريخ، داهم المحتلّون والعملاء منطقة أفغانية بمديرية نجراب بولاية كابيسا، ونهبوا أثناء ذلك أموال المواطنين، وبضائعهم الثمينة.

■ في 26 من يناير، استشهد وأصيب 7 من المواطنين الأبرياء، وانهدمت 4 بيوت، جراء غارات الجنود العملاء على منطقة قره باغ من ضواحي مركز ولاية غزني.

■ في 29 من يناير، قتل المليشيا أحد القرويين في منطقة لوره بمديرية شينكي بولاية زابل.

■ في 30 من يناير، جرح 12 من المواطنين الأبرياء كانوا قد شاركوا في دفن ميت والصلاة عليه؛ جراء سقوط قذائف على منطقة قلعه باران بمديرية قره باغ بولاية غزني.

■ وفي نفس التاريخ، قام الجنود العملاء بمداهمة منطقة بند تيمور بولاية قندهار وتساندهم طائرات المحتلّين، فقاموا أثناء ذلك بقتل 31 من المدنيين الأبرياء، واعتقلوا 32 آخرين، وخرّبوا عشرات السيارات الأخرى.

■ في 31 من يناير، قام المحتلّون بقصف مديرية سبزبوش بولاية فارياب، فاستشهد جراء ذلك 3 مواطنين وسيدة، وجرح 9 آخرون بما فيهم الأطفال والنّساء.