جرائم المحتلين والعملاء في شهر فبراير 2018م

حافظ سعيد

 

■ في 1 من فبراير، استشهد 4 من المواطنين الأبرياء وأصيب 3 آخرون جراء سقوط قذائف هاون أطلقها العملاء على منطقة تريخ نارو بمديرية نادعلي بولاية هلمند.

■ وفي نفس التاريخ، داهم المحتلون والعملاء بيوت المدنيين في منطقة جولايي بمديرية غني خيل، بولاية ننجرهار، وأثناء التفتيش فجّروا بيوت المدنيين بالألغام وضربوا المواطنين وعذّبوهم وأهانوهم شرّ إهانة، وسرقوا أموالهم النّفيسة، واعتقلوا 3 من المدنيين وزجّوا بهم في سجونهم.

■ في 2 من فبراير، قتل الجنود تلميذ مدرسة اسمه أسد الله في منطقة لكه تيكه بمديرية جردي بولاية بكتيا.

■ وفي نفس التاريخ، استشهدت 3 سيدات وأصيبت 3 أخريات جراء سقوط قذائف هاون أطلقها العملاء على منزل في قرية تشيرلي بمديرية جيلان بولاية غزني.

■ في 4 من فبراير، أطلق العملاء قذائف هاون على منطقة بابوخيل بمديرية جاني خيل بولاية بكتيكا، فاستشهد طفلان جراء ذلك.

■ وفي التاريخ ذاته أصيب 3 قرويين وامرأة وطفلة بجروح، واستشهد قرويان آخران نتيجة قصف القوات العميلة منازل الأهالي بقنابل الهاون البارحة في منطقة “عباد الله قلف” بمديرية مارجة التابعة لولاية هلمند.

■ وفي نفس التاريخ، أطلق العملاء قذائف هاون على منطقة فيض آباد بمديرية شيرين تجاب بولاية فارياب، فاستشهد رجل وسيّدتان وأصيبت سيدتان.

■ وفي 5 من فبراير، داهم المحتلون والعملاء مدرسة دينية في منطقة مركيخيل بمديرية شيرزاد بولاية ننجرهار، وفجّروا المدرسة بالألغام، فانهدمت المدرسة وأصيب أثناء ذلك طالب علوم شرعية، وعلاوة على ذلك قاموا باعتقال 4 طلاب آخرين.

■ في 5 من فبراير، داهم المحتلون والعملاء منطقة ملاخيل وعالم خيل، بدره تنجه بمديرية سيدآباد بولاية ميدان وردك، وقتلوا أثناء ذلك مدنياً واعتقلوا 2 آخرين واقتادوهما معهم.

■ في 6 من فبراير، أعلنت وسائل الإعلام بأنّ الجنود العملاء قاموا بهدم مجمّع سكاني جديد كان في منطقة شورعرب بمديرية درقد بولاية تخار، وقد بنى هذا المجمّع مواطنوا مديرية خواجه بهاؤالدين/ درقد/وينجي، وبنوا فيه زهاء 1000 متجر ودكان، كما بدؤوا بناء مسجد ومشفى ومكتب وحديقة، ووفقما قال الشهود العيان فإنّ العملاء قد أتو بجرّافات لهدم هذا المجمّع.

■ في 7 من فبراير، قام الجنود العملاء بقتل مواطن يدعى فضل الرحمن في قرية سرخ سنج بمديرية أرغنداب بولاية زابل.

■ وفي نفس التاريخ، قامت مروحيات الجيش العميل التي أهدتها الهند بقصف منزل أحد القرويين العزل يدعى (عبد الواحد) في قرية “جناب آباد” بمديرية ده يك بولاية غزني، وأسفر القصف عن استشهاد 4 أطفال صغار كانوا يلعبون أمام منزلهم.

■ في 8 من فبراير، داهم جنود العدو الوحشي منازل المدنيين العزل في منطقة باتي بمديرية عليشيرو بولاية خوست.خلال المداهمة قتل جنود العدو 7 مدنيين عزل رميا بالرصاص، علما بأنه لم يكن أحدا من المجاهدين في المنطقة آنذاك.

■ وفي التاريخ ذاته، قام عناصر الجيش العميل بمداهمة مدرسة في منطقة بنغرام التابعة لمديرية تشرخ بولاية لوجر، وأثناء ذلك أسر العدوّ أحد أساتذة المدرسة مع 3 طلاب.

■ في نفس التاريخ، داهمت القوات العميلة والمحتلة بيوت المدنيين في مديرية خاكريز بولاية قندهار، مما أسفر عن استشهاد مدنيين وإصابة 3 آخرين.

■ في 11 من فبراير، استشهدت امرأة بعد إصابتها بقنبلة هاون أطلقها جنود الجيش العميل على منازل المدنيين العزل بمنطقة “تيلايان” التابعة لمديرية درة بوم بولاية بادغيس.

■ في 15 من فبراير، داهمت القوات المحتلة والعميلة منطقة تاغز، منطقة خانشين بولاية هلمند، وأثناء ذلك قتلوا 4 من المواطنين الأبرياء، واعتقلوا 2 آخرين واقتادوهما معهم.

■ في 16 من فبراير، أفادت الأنباء من ولاية فراه بأنه داهمت القوات العميلة والمحتلة بيوت المدنيين في منطقة “ديوال سرخ” بمديرية خاكسفيد بولاية فراه. وحسب الخبر تم تدمير عدة بيوت واعتقال 10 مدنيين عزل من قبل العدو.

■ وفي نفس التاريخ، شن جنود الجيش الأمريكي والقوات العميلة عملية دهم وحشية في قرية “نوري” بمديرية صبري بولاية خوست. وخلال المداهمة فتش العدو منازل الأهالي ونهبوا ممتلكات المدنيين، وقتلوا طفلا صغيرا (رفيع الله) وأسروا 18 قرويا. كما أحرق العدو 3 سيارات مدنية في هذه العملية أيضا.

■ في 17  من فبراير، اشتبك مجاهدو الإمارة الإسلامية مع جنود الجيش العميل في مديرية ميوند بولاية قندهار. مما أسفر عن إلحاق خسائر فادحة للعدو. ثم استهدف العدو بيوت المدنيين واعتقل 11 مدنيا وأحرقوا مركباتهم.

■ وفي نفس التاريخ، هاجم جنود الجيش العميل بيوت المدنيين في منطقة “نوي سرك” بمديرية خان آباد بولاية قندوز. مما أسفر عن استشهاد 3 مدنيين وإصابة آخر.

■ وفي التاريخ ذاته، أفادت الأنباء من ولاية ميدان وردك بأنه في الساعة الحادية عشرة ليلاً داهم جنود الجيش العميل بيوت المدنيين في مديرية سيدآباد، وحسب الخبر سرق جنود العملاء أموال المدنيين أثناء التفتيش وفجروا عدة أبواب بالقنابل.

وحسب المعلومات تمت سرقة 18000 ربية أفغانية من بيت نصير، و70000 ربية أفغانية من حميد الله، واعتقلوا أحد المدنيين العزل المدعو (عبيد الله).

■ في 19 من فبراير، داهم المحتلّون والعملاء منطقة تشيري وميتشي بمديرية صبري بولاية خوست، وقاموا أثناء ذلك باعتقال 4 من المواطنين.

■ في 21 من فبراير، شن العدو الوحشي البارحة مداهمة عشوائية في منطقة بنغرام بمديرية تشرخ بولاية لوجر، كما شن العدو غارات جوية على قرية قلعة بالا بنفس المنطقة. أسفر القصف عن استشهاد 3 قرويين وجرح آخر. كما قام العدو بضرب سكان المنطقة وأسروا أحد القرويين.

■ في 24 من فبراير، قصفت القوات الأمريكية الوحشية منازل المدنيين العزل في منطقة نوشهر بمديرية جمتال بولاية بلخ. أسفر القصف الوحشي عن استشهاد طفلين.

■ وفي نفس التاريخ، أفادت الأنباء عن قيام عناصر العدو بمداهمة منازل الأهالي العزل في منطقة رحمت آباد، بمديرية جهاربولك بولاية بلخ، وأسفرت العملية عن استشهاد قروي وقام العدو بأسر آخر حيا.

■ في 25 من فبراير، قصف المحتلون منطقة نوشهر بمديرية جمتال بولاية بلخ، فاستشهد جراء ذلك طفلان صغيران.

■ في 26 من فبراير، قصفت القوات الأمريكية المحتلة منزل أحد المزارعين من سكان منطقة “ملادين” بمديرية خانشين بولاية هلمند. ولكن بفضل الله لم يصب أحد من سكان المنزل بأذى، لكن لحق دمار هائل بمنزلهم وتكبدوا خسائر مادية كبيرة، كما هلكت المواشي والأغنام في القصف الوحشي.

■ في 27 من فبراير، داهم المحتلون والعملاء منطقة قاضيان بمديرية تجاب بولاية كابيسا، وقاموا أثناء ذلك بقتل مدنيين واعتقال 8 آخرين.