تصريحات المتحدث باسم الإمارة الإسلامية حول ادعاء الممثل المدني لحلف الناتو في أفغانستان

 

ادعى الممثل المدني الأعلى لحلف الناتو في أفغانستان (كورتليوس زيمرمن) يوم أمس خلال تصريحات أمام وسائل الإعلام عن وجود مفاوضات غير رسمية مع الإمارة الإسلامية.

نحن نرد هذه الادعاءات، ونعلن بكل تأكيد عدم وجود أي تفاوض سري، ولا نعلم إن كان قد تم انخداع إدارة كابل المضطربة من قبل بعض أشباه المجاهدين أو النصابين بتعريف أنفسهم كمجاهدين لهم، فمثل هؤلاء الأشخاص لا صلة لهم بأي شكل من الأشكال لمجاهدي الإمارة الإسلامية.

لقد بينت الإمارة الإسلامية قبل عدة أيام أيضا في رد مثل هذه الادعاءات للقائد الأمريكي “نيكولسن” بأن الإمارة الإسلامية لا تؤمن بالمفاوضات السرية والمرموزة، وليست هناك مفاوضات من هذا القبيل مع أحد في أي مكان.

إن قادة الناتو وأمريكا ينشرون مثل هذه الادعاءات التي لا أساس لها بهدف صرف أذهان العامة عن فشلهم في أفغانستان وعن الوضع الحقيقي هناك.

توضح الإمارة الإسلامية مرة أخرى بأن الحل الأساسي لقضية أفغانستان هو في خروج القوات المحتلة من أفغانستان وقبول الحقائق الميدانية.

ربما تكون هناك فوائد قصيرة المدى لمثل هذه الادعاءات الكاذبة، لكنها تعقد القضية أكثر، ويتم تعبيرها بهروب العدو المحتل من القضايا الأساسية للمسألة.

ذبيح الله مجاهد – المتحدث باسم الإمارة الإسلامية

26/9/1439 هـ ق
۲۱/۳/۱۳۹۷هـ ش ــ 2018/6/11م