طلب توضيح من إدارة دعم وسائل الإعلام الحرة في أفغانستان “ناي”

نُشر خبر في الموقع الرسمي لإدارة دعم وسائل الإعلام الحرة في أفغانستان (ناي) حيث جاء فيه:

” طلب مكتب ناي من وزارة الاتصالات بشكل مكرر بعدم السماح لإذاعة طالبان بالنشاط”.

كما أعرب رئيس هذه الإدارة “مجيب خلوتغر” عن قلقه من إذاعة صوت الشريعة حيث قال بأن الإذاعة تساهم المجاهدين في تجنيد المقاتلين ويجب إغلاقها.

تأتي هذه التصريحات في الوقت الذي تقوم وسائل إعلام كثيرة منذ 17 سنة بخوض حرب باردة ضد الشعب الأفغاني إلى جانب القوات الأمريكية المحتلة، حيث تسعى عبر نشراتها لتدمير القيم الإسلامية، ونشر الفحشاء، وتأجيج التعصبات والخلافات القومية لمصلحة المحتلين.

وفي المقابل اختار المجاهدون الصبر تجاهها ونصحوا بالإصلاح دائما.

وبعد إعلان الطلب المعادي والغير المنطقي من قبل إدارة “ناي”؛ تطلب اللجنة الثقافية بالإمارة الإسلامية بشكل جدي توضيحا من هذه الإدارة حول طلبه وأسباب ذلك، وإذا لم تقدم إدارة “ناي” توضيحا منطقيا لعملها، فإن مسؤولية أي نوع من الرد عليها في المستقبل ستكون على عاتقها.

اللجنة الثقافية بالإمارة الإسلامية

12/11/1439 هـ ق
۳/۵/۱۳۹۷هـ ش ــ 2018/7/25م