تقديم مساعدات من قبل لجنة التعليم والتربية بالإمارة الإسلامية لعدد من مراكز التعليم في ولاية ننجرهار

انعقدت جلسة واسعة برعاية لجنة التعليم والتربية بالإمارة الإسلامية ف في ولاية ننجرهار بهدف تحسين المسير التعليمي في مديريات غني خيل، بتي كوت، وسبين غر بهذه الولاية وتقديم مساعدات لعدد من المدارس وأدوار الحفظ.

بدأت الجلسة بتلاوة آيات من كتاب الله الحكيم، وشارك فيها عدد كبير من طلاب وأساتذة المدارس ووجهاء وعلماء المنطقة الكرام وعامة المسلمين إضافة إلى عدد من المسؤولين العسكريين والمدنيين بالإمارة الإسلامية.

وبعدها ألقى مسؤولو التعليم والتربية بالإمارة الإسلامية خطابات شكروا فيها مدراء المدارس لإطاعتهم وتنفيذهم مقررات ولوائح لجنة التعليم والتربية، وتدريس النصاب المقرر في مدارسهم بشكل جيد، وإدارة مدارسهم بطريقة رائعة رغم وجود المشاكل المالية، وعبروا عن امتنانهم من خدماتهم الجليلة في مجال التعليم في هذه الفترة الحساسة، كما طالب المسؤولون من الأهالي بحث أبنائهم لتلقي العلم وإرسالهم إلى المدارس الدينية والعصرية، وألقوا الضوء على أهمية وضرورة التعليم والتربية.

كما عاهد مسؤولو التعليم والتربية بتقديم المساعدات اللازمة لتلك المدارس وأدوار الحفظ التي لم تتلقى حتى الآن دعما من الإمارة الإسلامية، كما حثوا فاعلي الخير من المسلمين بالمشاركة في مساعدة المدارس حتى تبقي أبوابها مفتوحة أبناء هذا الشعب الأبي.، وستكون لهم صدقة جارية بإذن الله.

وبعد ذلك تكلم العلماء الكرام ومدراء المدارس وعبروا عن امتنانهم لاهتمام لجنة التعليم والتربية بالإمارة الإسلامية وشكروا عن الفرص التي تهيأها الإمارة الإسلامية للتعليم وعن المساعدات التي تقدمها الإمارة الإسلامية إلى المدارس رغم قلة مصادرها ومشاكلها في هذه الفترة من أجل تعليم وتربية الجيل الجديد بالعلوم الدينية والعصرية وتربيتهم.
وفي نهاية الجلسة تم توزيع مساعدات متنوعة على المدارس من قبل الإمارة الإسلامية، ومن بين هذه المساعدات: مولدات الكهرباء، ألواح شمسية، مراوح، ولوازم دراسية أخرى.

جدير ذكره بأن في هذه الآونة الأخيرة وزعت لجنة التعليم والتربية بالإمارة الإسلامية كميات كبيرة من المساعدات المختلفة على المدارس في مختلف أرجاء البلاد ولا زال هذا المشروع مستمر لتغطي كافة مناطق البلاد.

2018/9/4