بيان الإمارة الإسلامية بمناسبة الذكرى الـ 22 لفتح كابل

يصادف اليوم (السادس من شهر ميزان) ذكرى اليوم الذي مهد لنفاذ النظام الإسلامي في تاريخ أفغانستان. فقبل 22 عاما بتاريخ السادس من شهر ميزان عام 1375 هجري شمسي تمكنت طالبان بفتح كابل بعد السيطرة على أغلب ولايات البلاد.

فقد تمكنت حركة طالبان الإسلامية آنذاك التي أسست من أجل إنقاذ البلاد من الحروب الداخلية، والتعصبات اللسانية والقومية، وحالة الهرج والمرج، والاقتتال من أجل السلطة، ونسف خطط تجزئة البلاد، تمكنت بمساندة شعبها في فترة محدودة وزمن قياسي من طي بساط الشر والفساد من العاصمة كابل أيضا.

في مثل هذا اليوم تم إنقاذ بلادنا من مصائب كثيرة، وفيه اكتملت أمنية شعبنا وأمنية أكثر من مليون ونصف المليون شهيد وهي نفاذ الشريعة الإسلامية في هذه الأرض المباركة، وبعد مئات السنين تم تقديم نموذج حي لقيام النظام الإسلامي تحت ظل الإمارة الإسلامية في أفغانستان.

وكما كانت بلادنا مواجهة مع دسائس واحتلال المحتلين في الماضي، واجهت قبل 17 سنة مع احتلال ظالم وغير معقول آخر لدول التحالف الغربي بقيادة أمريكا وبمساعدة بعض العملاء أشباه الأفغان، وبعد أن عم الأمن والأمان في البلاد بعد سنوات طويلة تحت حكم الإمارة الإسلامية، أجبرت الإمارة الإسلامية بالانسحاب من العاصمة كابل.

وكما قاوم مجاهدو الإمارة الإسلامية 17 سنة مع المحتلين الغربيين، فإنهم في مثل هذا اليوم (السادس من شهر ميزان – يوم فتح كابل) يذكرون للغزاة الأمريكيين، وللمتحالفين معهم، وللعملاء الداخليين مرة أخرى بأنه لن يمكنهم أبدا تحقيق أهدافهم الحقيرة في هذه الأرض المباركة، وسيواجهون هزيمة على الصعيدين العسكري والسياسي قريبا كأسلافهم الإنجليز والسوفييت.

تطمئن الإمارة الإسلامية شعبها الغيور بأنها لن تأذن أبدا لأحد نشر الشر والفساد في البلاد الحبيبة مرة أخرى، ولن تأذن للمحتلين الأجانب استخدام أرضنا كقاعدة ومركز للتحديات والمواجهات الدولية.

كما تنبه الإمارة الإسلامية شعبها المسلم العاشق للدين والوطن بأن يكون حذرا ومنتبها لجميع حركات العناصر الشديدة التي تروج الفساد، والفتن والنفاق، والاستمرار في المبارزة الجارية لتطهير البلاد الحبيبة مرة أخرى من الوجوه المفسدة والعميلة، وإعادة نفاذ النظام الإسلامي، والسلام والأمن في البلاد مرة أخرى مثلما أعيدت في السادس من شهر ميزان. وما ذلك على الله بعزيز.

إمارة أفغانستان الإسلامية

18/1/1440 هـ ق

۱۳۹۷/۷/۶هـ ش ــ 2018/9/28م