تصريحات المتحدث باسم الإمارة الإسلامية حول تباهي الجنرال الأمريكي الجديد في أفغانستان

صرح القائد الجديد لقوات الاحتلال الأمريكي في أفغانستان الجنرال ميلر بأن على الإمارة الإسلامية عدم الانتظار لانسحاب أمريكا وحلف الناتو، وأنهم باقون لفترة زمنية طويلة في أفغانستان وتصريحات مماثلة غير مسؤولة أخرى.

ندرك جيدا بأنه عندما احتل الأمريكيون أفغانستان، مستخدمين كامل قوتهم العسكرية وتكنولوجيتهم المتطورة، وجربوا مختلف استراتيجياتهم هنا كل ذلك كان من أجل تسخير أفغانستان بشكل دائم والحصول على أهدافهم المشؤومة في المنطقة.

لكن بما أنه يوجد هنا شعب شجاع وذو إحساس، وأن قيادة المبارزة في أيدي قوة أعطت ولله الحمد دروسا في الشجاعة، والمتانة، والصبر للعالم، لذلك تواجه أمريكا اليوم الفضيحة، حيث انهارت مكانة أمريكا في العالم، وقتل وجرح عشرات الآلاف من جنودها وأصيب عدد مماثل بالأمراض النفسية، كما تلقى اقتصادها ضربة موجعة، وباتت عاجزة ومتورطة في حرب لا طائل منها.

يثبت كل ذلك بأنه ليس بإمكان أمريكا وحلفائها كسب هذه الحرب، ولم تبقى لهم فرص النجاح، كما لم يتبقى لهم داخل أمريكا مساندة وحماية كافية لاستمرار هذه الحرب المكلفة.

نحن نشاهد من التصريحات المتضادة للقادة الأمريكيين، وسياساتهم المتغيرة، وإستراتيجياتهم المتزعزعة أنه إلى أين تسير أمريكا!

ننادي الجنرالات الأمريكية بأنكم ستواجهون مزيدا من الفشل، واليأس، والذل في هذه الحرب، الكرة الآن في ملعبنا نحن الأفغان، وما عليكم إلا النجاة بأنفسكم، والنظام العميل الذي أسستموه في حالة التشتت والانهيار داخليا وخارجيا، وليس ببعيد أن ينجح الأفغان في هذه المبارزة، ويطاردكم حتى آخر حد الهزيمة. إن شاء الله.

نحن لسنا مرهقين من الحرب ولم نتعب، ولم نيأس، جهادنا مبارزة طاهرة بحكم الله عز وجل، الشهادة أمنية كل فرد من أفرادنا، كل أبناء شعبنا مجاهدين، صفوفنا متينة ومتحدة، لذلك فإن هزيمتكم حتمية، وقريبا جدا سيشاهد العالم هزيمتكم وفشلكم.

الجنرال ميلر جديد في عمله وربما لم يطلع على تاريخ بلادنا، لقد هزمنا مثلكم هنا إمبراطوريتين أخريين (بريطانيا العظمى والاتحاد السوفييتي) بشكل كامل، وطردناهما من هذه البلاد خلافا لأطماعهما وإستراتيجيتهما، وستكونون أنتم بإذن الله ثالثهم.

ذبيح الله مجهاد – المتحدث باسم الإمارة الإسلامية

21/1/1440 هـ ق

۹/۷/۱۳۹۷هـ ش ــ 2018/10/1م