جرائم المحتلّين والعملاء في شهر سبتمبر 2018م

حافظ سعيد

 

■ في غرة شهر سبتمبر 2018م قام المحتلون والعملاء بمداهمة منطقة كوزبهار بمديرية خوجياني بولاية ننجرهار، وقاموا أثناء ذلك بقتل 11 مدنيًا.

■ في 3 من سبتمبر، داهم المحتلون والعملاء على بيوت المدنيين في منطقة جاري بمديرية حصارك بولاية ننجرهار، وقاموا أثناء ذلك بتفتيش بيوت المواطنين، وقتلوا خلال المداهمة 9 من المدنيين الأبرياء بما فيهم الأطفال والنساء، وجرحوا 3 آخرين.

■ في 4 من سبتمبر، داهم المحتلون والعملاء على قرى ورسك وعلم خيل في منطقة تنجي دره بمديرية سيد آباد بولاية ميدان وردك، وقاموا أثناء ذلك بتفجير أبواب بيوت المدنيين بالألغام اللاصقة، وخلال المداهمة سرقوا الأموال والبضائع النفيسة، وأحرقوا سيّارات المدنيين، وفي نهاية المطاف فجّروا جسر بين ورسك وبل علم الذي صُنع بآلاف الدولار وخرّبوه، كما اعتقلوا 4 من المدنيين واقتادوهم معهم.

■ وفي نفس التاريخ، داهم المحتلون والعملاء على مدرسة دارالعلوم قرب مركز مديرية ساغر بولاية غور، وقاموا أثناء ذلك بحرق كتب ووسائل المدرسة.

■ في 5 من سبتمبر، نفّذ الجنود العملاء عملية وحشية في منطقة جروتش بمديرية بادبش بولاية لغمان وقاموا أثناء ذلك وفقما قال المواطنون بقتل 11 مدنيًا عزّل.

■ في 9 من سبتمبر، ألقى الجنود العملاء قذائف هاون على المناطق الآهلة بالسكان في مديرية جريشك، فأصابت بيوت المدنيين، فاستشهد وأصيب جراء ذلك 11 من المدنيين.

■ في 11 من سبتمبر، داهم المحتلون والعملاء بيوت المدنيين في منطقة نكرخيل بمديرية خوجياني بولاية ننجرهار، وقاموا أثناء ذلك بقتل وجيه قبيلة، ونهب أموال المواطنين، وهاجموا المشفى الوحيد في هذه المنطقة وأحرقوا الدواء الموجود فيه، كما خرّبوا جزء من المدرسة الموجودة هنالك.

■ في 16 سبتمبر قصفت المليشيات منازل المدنيين في منطقة سيد خيل في مديرية وورممي بولاية بكتيكا بقنابل الهاون، أسفر عن استشهاد 8 أفراد من عائلة واحدة من بينهم نساء وأطفال.

■ في 17 سبتمبر قتل الأمريكيون المحتلون وجنودهم العملاء 16 مدنيا رميا بالرصاص خلال عملية إنزال في منطقة وديسار بمديرية خوجياي في ولاية ننجرهار.

■ في 17 سبتمبر اُستشهد 7 مدنيين في مداهمة للأمريكيين وعملائهم بمنطقة “كوتوال” التابعة لترينكوت عاصمة ولاية روزجان.

■ في 18 سبتمبر استشهدت 6 بنات وجرح طفلان بقنابل هاون أطلقها جنود الجيش الأفغاني العميل في منطقة ابردي التابعة لمديرية باي ناوة في ترينكوت عاصمة ولاية روزجان.

■ في 19 سبتمبر فجر الأمريكيون والجنود الداخليين أبواب منازل الأهالي بالقنابل، وعلاوة على نهب المنازل؛ قاموا بقتل 10 قرويين عزل بدم بارد خلال عملية دهم في منطقة بيتلاو التابعة لمديرية شيرزادو بولاية ننجرهار.

■ في 20 سبتمبر استشهد 4 مدنيين وجرح 14 طفلا في غارات جوية عنيفة شنتها القوات الأمريكية المحتلة في قرية نوزي بمديرية سمكنو التابعة لولاية بكتيا.

■ في 20 سبتمبر قتل الأمريكيون المحتلون والجنود الأفغان العملاء 19 مدنيا خلال عملية دهم في منطقة سرخ آب بمديرية شيرزاد في ولاية ننجرهار.

■ في 22 سبتمبر تم مداهمة منازل المدنيين في منطقة بدراب بمديرية تجاب في ولاية كابيسا، حيث تم تدمير أبواب منازلهم، وعلاوة على ضرب وإهانة القرويين العزل، شن الأمريكيون غارات جوية عنيفة في المنطقة أسفر عن استشهاد 13 مدنيا من بينهم نساء وأطفال، وجرح 3 آخرين.

■ في 23 سبتمبر شن الأمريكيون غارات جوية عنيفة في قرية ملا حافظ بمديرية جغتو في ولاية ميدان بعد عملية إنزال في نفس المنطقة، مما أسفر عن تدمير منزل أحد المدنيين العزل يسمى/ مسيح الله بشكل كامل واستشهاد كافة أفراد عائلته البالغ عددهم 12 فرد أغلبهم نساء وأطفال صغار، كما قتل الأمريكيون 2 من شيوخ تلك المنطقة (حاجي عبد الحليم ومعراج) بعد محاولتهما انتشال جثث الشهداء من تحت الأنقاض.

■ وفي نفس التاريخ، قام المحتلون والعملاء بمداهمة مناطق سره بغل وكانتينر بازار بمديرية ميوند بولاية قندهار، وقاموا أثناء ذلك بقتل 10 من المواطنين الأبرياء وأحرقوا جثمان 2 منهم، وعلاوة على ذلك اعتقلوا 21 آخرين منهم، وكبّدوا المواطنين خسائر مالية فادحة.

■ في 27 قصف المحتلّون سيارة مدنية في منطقة سقه كوتل بين مديرية ألمار وقيصار، فاستشهد جميع الركّاب الذين كانوا يستقلون السيّارة.

■ في 28 سبتمبر، داهم المحتلون والجنود العملاء من قوّات اسبيشل فورس على بيوت المدنيين في منطقة برنوزاد بمديرية نوزاد بولاية هلمند، وقاموا أثناء المداهمة بقصف منزلين ومسجد ممّا أودى بشهادة 10 من المدنيين الأبرياء.

■ في 30 سبتمبر، قتل الجنود العملاء امرأتين بدمٍ بارد في ضواحي مديرية دلارام بولاية نيمروز.