Islamic Flag

تصريحات المتحدث باسم الإمارة الإسلامية حيال فرض الحظر على قادتها

تحدثت تقارير إخبارية بأن وزارة الخزانة الأمريكية وعدداً من الدول العربية فرضت الحظر الاقتصادي على عدد من قادة الإمارة الإسلامية.
إن القادة المذكورين لا أحد منهم لديهم معاملات اقتصادية مع أمريكا، وعليه فإن هذا الحظر شكلي وبلا أثر.

ثم إن بمثل هذا التعامل فإما أن أمريكا لا تريد حل مسألة أفغانستان من خلال المفاوضات، والتعقل، بل يستعمل خيار القوة والضغط الذي كان نتيجته صفر خلال الأعوام الـ 17 الماضية، أم أن داخل الحكومة الأمريكية خلافات شديدة وبعض الحلقات فيها لا تريد أن تمضي مسألة أفغانستان نحو الحل.

تستنكر الإمارة الإسلامية بشدة هذه الخطوة الأمريكية، وتعتبرها تجاوزاً صارخاً للحريات والحقوق المشروعة والمسلمة للناس في العالم.

وتنادي مرة أخرى الحكومة الأمريكية بأن تعود من المحاولات الفارغة والدعائية، وأن تدرك الحقائق في أفغانستان، وتتعامل مع الأمور والمسائل بشكل عقلاني وأن تكف من الخطوات المثيرة.

وكذلك لا ينبغي لتلك الدول الإسلامية المشاركة مع أمريكا في هذه الخطوة بأن تفرض الحظر على الدول الإسلامية والشخصيات المسلمة بإشارة من أمريكا.

إن أفغانستان بلد حر مستقل، وشعبها يعشق الاستقلال والحرية، يكافح مكافحة مشروعة من أجل نيل حريته وحقوقه، وسيجبر الأمريكيين بأن يقبلوا الحقائق وأن ينهوا حربهم الجائرة وتحظيراتهم وأفعالهم الظالمة.

إن الطريقة الوحيدة لحل القضية هي في التفاهم والتعقل وقبول الحائق؛ فإن كان الأمريكيون يفكرون فيما سواها ستكون مسؤولية عواقب وخيمة قادمة على عاتقهم.

الحافظ محمد يوسف أحمدي المتحدث باسم الإمارة الإسلامية
۱۴۴۰/۲/۱۵هـ ق
۱۳۹۷/۸/۲هـ ش ــ 2018/10/24م