flag of afghanistan

بيان الإمارة الإسلامية حول استشهاد “مولانا سميع الحق”

ببالغ الحزن وصلنا نبأ استشهاد أحد كبار علماء الدين في باكستان ومدير مدرسة “دار العلوم حقانية” العريقة الشيخ/ مولانا سميع الحق، من قبل مسلحين مجهولين. إنا لله وإنا إليه راجعون.

تعتبر الإمارة الإسلامية استشهاد “مولانا سميع الحق” خسارة كبيرة للأمة الإسلامية وبشكل خاص للشعب الباكستاني المسلم، وتقدم المواساة لعائلة الشيخ الموقرة، ولحزب جمعية علماء الإسلام بباكستان، ولجميع الحلقات الدينية في تلك البلاد وللأمة الإسلامية عامة، نسأل الله عز وجل جنة الفردوس للشهيد، والصبر والأجر الجزيل لأقربائه، ولمتعلقيه من القشر الديني، وللشعب الباكستاني والأمة الإسلامية.

لقد أمضى الشهيد مولانا سميع الحق كل عمره في خدمة الدين علميا وسياسيا، وأخيرا نال الشهادة في هذا السبيل، كما قدم خدمات جلية لا تنسى مع الشعب الأفغاني المظلوم ضد الاحتلال السوفيتي والاحتلال الأمريكي، وناصر دائما قضية الشعب الأفغاني.

تشارك الإمارة الإسلامية نيابة عن شعبها الحزن في استشهاد الشيخ مولانا سميع الحق، وتسأل الله عز وجل أن ينتقم من قاتليه ويفضحهم.

إن اغتيال الشيخ سميع الحق بلا شك من عمل أعداء الإسلام، فلا يريدون شخصيات قوية كالشيخ سميع الحق رحمه الله أن تعطي دروس النهضة للأمة الإسلامية، لذلك قاموا باستشهاده بشكل جبان. اللهم أغفره وارجمه وتجاوز عنه.

إمارة أفغانستان الإسلامية

24/2/1440 هـ ق
۱۱/۸/۱۳۹۷هـ ش ــ 2018/11/2م