تحرير مديرية مالستان بولاية غزني بعد السيطرة على 6 من حواجزها الدفاعية وتصفية 42 من كوماندوز وعناصر الجيش العميل

تفيد التقارير الواردة من ولاية غزني عن هجوم واسع من قبل المجاهدين على مركز مديرية مالستان والحواجز الدفاعية حولها البارحة ضمن عمليات الخندق الناجحة.

خلال العمليات تم تحرير مركز المديرية، ومقر قيادة الأمن فيها، والسيطرة على جميع الحواجز الدفاعية الـ 6.

كما تم تصفية 11 من الكوماندوز و 31 جنديا من عامة الجيش العميل وجرح عدد كبير آخر، وضبط كميات كبيرة من الأسلحة الخفيفة والثقيلة.

وقد استشهد 2 من المجاهدين وجرح 3 آخرين في الاشتباكات.

جدير ذكره بأن هذه المديرية يتم تحريرها في الوقت الذي سيطر المجاهدون على عدة حواجز أمنية في منطقة انغورو بمديرية جاغوري المجاورة، وتصفية عشرات من جنود الجيش العميل فيها.

علما بأن عمليات المجاهدين في مديريتي جاغوري ومالستان ليست ضد قوم أو مذهب خاص، بل يحاول المفتنون في كابل إعطاء صبغة مذهبية لهذه العمليات كون العمليات ضد قوم خاص، على المواطنين من الهزارة ألا يعطوا اهتماما لتبليغات عملاء الأمريكان وعدم تورط أنفسهم في مشاكل.

ذبیح الله مجاهد – المتحدث باسم الإمارة الإسلامية

4/3/1440 هـ ق
۲۱/۸/۱۳۹۷هـ ش ــ 2018/11/12م