تحرير مديرية تشارسده بولاية غور، ونقاط أمنية في ولايات بكتيكا، زابل، سربل، وبكتيا

في إطار سلسلة عمليات “الفتح” الجهادية حرر مجاهدو الإمارة الإسلامية مركز مديرية تشارسده، والقيادة الأمنية، وجميع الدوائر الحكومية التابعة لها.

تقع المديرية المذكورة في ولاية غور، وقد كان مركز المديرية تحت حصار المجاهدين منذ فترة طويلة، وفي الليلة البارحة فر جنود لعدو بواسطة المروحيات من المركز، وسيطر عليه المجاهدون بالكامل.

ومن جهة أخرى فقد هاجم المجاهدون على نقطة أمنية في منطقة “مريان” التابعة لمديرية متاخان بولاية بكتيكا، حيث تم تحريرها بشكل كامل، وقتل فيها 9 مليشيين، وتم أسر أحدهم، واستولى المجاهدون على تجهيزات عسكرية.

كما هاجم المجاهدون على نقطة أمنية أخرى للعدو في منطقة “سوركي” بمديرية زرمت بولاية بكتيا، وتم إزالتها بالكامل.

قتل في هذا الهجوم 6 شرطيين وأربعة من جنود الدعم، ودمرت مدرعتين.

وهاجم المجاهدون على نقطة أمنية أخرى للعدو في مديرية أحمد أبا بولاية بكتيا، وقتل وأصيب فيها 6 شرطيين.

وفي نبأ آخر، فقد حرر المجاهدون نقطة أمنية أخرى في منطقة قشقري التابعة لمركز ولاية سربل، مما أسفر عن تحرير النقطة، ومقتل 8 جنود، وإصابة 4 بجروح.

كما ألقى المجاهدون القبض على ثلاثة جنود، واستولوا على 10 قطع من الأسلحة الخفيفة والثقيلة وكمية من التجهيزات العسكرية المختلفة.

القاري محمد يوسف أحمد المتحدث باسم الإمارة الإسلامية

۸/9/1440هـ ق

۲۳/۲/۱۳۹۸هـ ش ــ 2019/5/13م