إنذار من قبل اللجنة العسكرية بالإمارة الإسلامية لبعض وسائل الإعلام المؤيدة للعدو

تنشر بعض وسائل الإعلام في العاصمة كابل وغيرها من الولايات إعلانات تجارية تقوم من خلالها بالإساءة إلى الجهاد الجاري والمجاهدين وطالبان، وتثير حفائظ الناس ضدها، وتذيع الأرقام الخاصة المتعلقة بالدوائر الأمنية لإدارة كابل، وتتم محاولة استغلال هذه الوسائل في الحرب الدعائية لصد الجهاد الجاري ضد الاحتلال، وتشويش أذهان العامة، وبذلك فهي تساهم بشكل مباشر في خدمة العدو والتجسس له.

إن اللجنة العسكرية بالإمارة الإسلامية تعلن إنذارها لجميع تلك القنوات، والراديوهات، وغيرها من وسائل الإعلام بأن تكف عن تصرفاتها العدائية عاجلاً وفي أسرع وقت.

إن لم تكف جميع راديوهات (إف إم) المحلية وغير المحلية، والقنوات، وغيرها من وسائل الإعلام في غضون أسبوع واحد عن مثل هذه التصرفات السيئة، فإن مجاهدي الإمارة الإسلامية لن تعتبرها وسائل إعلامية، بل تعدها شبكات استخبارية للعدو، وبالتالي فإنها تعبر أهدافاً عسكرية، وستستهدف من قبل المجاهدين في العاصمة، والولايات، والمدن، والقرى، وفي ذلك الحين لن تكون هناك أية حصانة لمراكز هذه الوسائل، ولا لإعلاميها وموظفيها وطاقمها.

اللجنة العسكرية بالإمارة الإسلامية

21/10/1440 هـ ق

۲/۴/۱۳۹۸هـ ش ــ 2019/6/24م