Islamic Flag

إعلان من قبل اللجنة العسكرية بالإمارة الإسلامية حول عدم مشاركة المواطنين في المشروع التمثيلي للانتخابات

يعلم المواطنون بأنه من المقرر إجراء المشروع الأمريكية باسم الانتخابات في أفغانستان بتاريخ 28 من شهر سبتمبر الجاري.

لقد أجريت هذه المهزلة كذا مرة بعد أن احتل المحتلون الأمريكيون بلادنا واستباحوا حماه، تحقيقاً لأهدافهم الاحتلالية المشؤومة، فخدوا بها الناس، وبثوا سموم التفرقة بينهم، وأثاروا الخلاف والعصبية.

وشهد الشعب الأفغاني بأم أعينه أن هذا المشروع لم يتم ولا مرة بالطريقة الصحيحة ووفق الضوابط والمعايير، كما أنها لم تأت بنتيجة ولا فائدة على الإطلاق، ولم تداو أي جرح لهذا الشعب المكلوم، ولا ضير! فمجيء أي حكومة أو إدارة نتيجة هذا المشروع الأجنبي إنما يكون عن طريق السفارة الأمريكية والمحتلين، وليس عن طريق أصوات الشعب واختيارهم.

لذا فإن اللجنة العسكرية بالإمارة الإسلامية تنادي جميع الشعب الأفغاني المؤمن الحرّ بألا يساهموا ولا ببنت شفة في تحقيق أهداف العدو ومؤامراتهم، وأن يحرموا المشاركة في الانتخابات ويقاطعوها، وأن يمنعوا أهلهم وعشيرتهم عن المشاركة في هذه المؤامرة والتمثيلية.

وتعزم الإمارة الإسلامية بعون الله عز وجل ثم بعون شعبها ومساندته على اختلال هذا المشروع التمثيلي الذي يسعى لإقامته المحتلون الأمريكيون وشرذمة من عملائهم، وستهاجم جميع رجال الأمن، والجنود، والشرطة الذين يحمون هذا المشروع ويقومون بتأمينه، كما أنها ستستهدف تلك المراكز والمكاتب التي تعمل لصالح هذه المؤامرة والتمثيلية.

ويوم الاقتراع والتصويت ستكون جميع الطرق السريعة وغيرها مغلقة من قبل المجاهدين في وجه المرور، فيرجى من المواطنين عدم الخروج من منازلهم في هذا اليوم، حتى لا يلحق أذى بأحد لا قدر الله.

كما تأمر الإمارة الإسلامية مجاهديها بأن يستخدموا يوم التصويت جميع السبل المتاحة في كافة أرجاء البلد من أجل منع وإيقاف هذا المشروع، وأن ينفذوا خططهم لإبطال هذه المؤامرة.

وتفادياً لوقوع أي أضرار في صفوف المدنيين وعامة المواطنين، فإن مجاهدي الإمارة الإسلامية – إتماماً للحجة – يعلنون لجميع من لا يريد المشاركة في هذا المشروع – خاصة أهل المدن – بأن يحذروا أشد الحذر من الذهاب إلى مراكز التصويت يوم الانتخابات، وألا يعرضوا أنفسهم للخطر.

وبعد ذلك كله فمن أصابه مكروه أو لحقه ضرره فلا يلومن إلا نفسه، ومسئوليته على عاتق المشاركين في هذا المشروع الأمريكي. وما علينا إلا البلاغ

اللجنة العسكرية بإمارة أفغانستان الإسلامية

27/1/1441 هـ ق

۴/۷/۱۳۹۸هـ ش ــ 2019/9/26م