التقرير السنوي للخسائر المدنية لعام: 2019 الميلادي

إمارة أفغانستان الإسلامية
لجنة استماع الشكاوى ومنع الخسائر المدنية
المکتب الإداري
العدد: 27 ج 4 التاریخ: 5/5/1441 هـ ق الموافق: ۳۱/12/2019 م

 

منذ 2001م يستمر احتلال غاشم على بلدنا الحبيب أفغانستان من قبل القوات الأمريكية المحتلة، وحليفتها “الناتو”، وإدارة كابل العميلة، وهدفهم الرئيسي اضطهاد المواطنين الأبرياء، وإبادتهم، وتعذيبهم، وتشريدهم، وقد عاث المحتلون في الأرض فساداً، وارتكبوا جرائم ضد المدنيين في جميع أنحاء البلد، فلم يأمن من بطشهم وعدوانهم أحد، فجميع أطياف الشعب (من النساء، والأطفال، والعلماء، والوجهاء، والشباب، وحفظة القرآن، وطلاب المدارس والجامعات)، قد تعرضوا للقتل أو الجرح، أو التعذيب، أو الأسر.

وإضافة على ذلك فإنهم قد قصفوا الأسواق، والقرى، والمنازل، والثروات الفردية، والتأسيسات العامة، والمراكز الصحية والتعليمية، والمساجد، والمدراس، ومناسبات الأفراح، وحفلات الزفاف، والاجتماعات العامة، فقد لقي الشعب في كل مرحلة أنواعاً من التحديات والمآسي، حيث كان عام 2019م عاماً دموياً مليئاً بأحداث الظلم والعدوان بالنسبة لعامة المدنيين الأبرياء.

التقرير السنوي للخسائر المدنية لعام: 2019 الميلادي:

وقد جهزت لجنة استماع الشكاوى ومنع الخسائر المدنية بإمارة أفغانستان الإسلامية تقريراً سنوياً عن الخسائر المدنية، مستندة في ذلك على المعلومات الدقيقة التي حصلت عليها من مندوبي الولايات، والمساعدين، والمصادر العامة، ووجهاء القبائل، وعامة المدنيين، فسجلت (2291) حادثة مأساوية كان ضحاياها من المدنيين، منها (2079) حادثة ارتكبها المحتلون الأمريكيون وأذيالهم من جنود إدارة كابل، وعناصر الشرطة، والمليشيات المرتزقة، وباقي الأحداث ارتكبها عصابة داعش، أو كان كانت نتيجة الأحداث المرورية، أو نزاعات داخلية.

وقد راح ضحية الأحداث المذكورة (8707) مدنياً، منهم (5423) شهيداً و(3284) جريحاً، كما أسر خلال المداهمات الليلية الغاشمة (1307) من المدنيين الأبرياء.

ومن مجموع عدد الشهداء البالغ (5423) شهيداً، فقد استشهد (5152) منهم مباشرة بنيران الأمريكيين وعملائهم من الجنود العملاء وعناصر الشرطة والمليشيات المرتزقة، أو في الغارات الجوية، والمداهمات الليلية، وهذا العدد يشكل (94%) من إجمالي عدد الشهداء، والبقية فقد استشهدوا من قبل عصابات داعش، أو الحوادث المرورية، أو النزاعات الشخصية، وهؤلاء يشكلون (6%) من مجموع عدد الشهداء.

وخلال العام الماضي جرح (3284) مواطناً، أصيب (2850) منهم من قبل الأمريكيين وعملاء إدارة كابل، حيث يشكل هذا العدد (87%) من إجمالي عدد الجرحى، والبقية جرحوا من قبل عصابات داعش، أو في الحوادث المرورية، أو النزاعات الشخصية، ويشكلون (13%) من مجموع عدد الجرحى.

يسعى المحتلون الأمريكيون وعملاؤها في إدارة كابل أن يخفوا هزيمته ويسدلوا عليها الستار، ففي عام 2019م قام الأمريكيون وعملاؤهم – علاوة على ما ذكر من الجرائم – هدموا (102) مسجداً إما قصفاً أو بالقنابل والمتفجرات، وفجروا (18) ثانوية، و(20) مستوصفاً ومركزا للعيادة، و(1650) منزلاً، و(11) مدرسة للعلوم الشرعية، و(1719) دكاناً وبقالة، ومطعمين، ودمروا وأحرقوا (281) آلية نقل صغيرة وكبيرة، و(1102) دراجة نارية.
وإضافة إلى ذلك فقد أهلكوا مئات المواشي والبهائم، وحطموا (260) لوحاً لتوليد الطاقة الشمسية، ونهبوا ملايين الأموال النقدية من بيوت المدنيين ومنازلهم، وأحرقوا (42) من أكوام القمح والشعير.

ونيابة عن إمارة أفغانستان الإسلامية فإن لجنة استماع الشكاوى ومنع الخسائر المدنية بإمارة الإسلامية تندد جميع هذه الجرائم الإنسانية التي ارتكبها المحتلون وعملاؤهم، وتنادي جميع المنظمات الدولية المحايدة والمؤسسات الإنسانية بأن يحاسبوا مرتكبي هذه الجرائم في حق المواطنين الأبرياء العزل، وأن ينددوا جرائمهم.

وإننا على يقين بأن الأمريكيين وحلفاءهم لن يتمكنوا من تحقيق أهدافهم المشؤومة عن طريق ارتكاب هذه الجرائم البشعة والتمادي فيها، بل إن هذه الجنايات تكشف القناع عن وجوههم، وتظهر أشكالهم الحقيقية.

والسلام
إمارة أفغانستان الإسلامية
لجنة استماع الشكاوى ومنع الخسائر المدنية
البريد الالكتروني: Molkietalafat.m@yahoo.com
أرقام التواصل: 0093707918384 الواتساب: 0093794717946
رقم المخابرة 5357 :
عنوان المخابرة: ( دروېش)

 

نماذج من جرائم الأمريكيين:

1. ولاية هلمند:
قصفت القوات المحتلة حفلة زفاف في قرية “كونجك” قرب سوق مديرية موسى قلعة بولاية هلمند، حيث راح ضحيته 30 قتيلاً و20 جريحاً، من بينهم نساء وأطفال، كما دمرت سيارة من نوع “ميكروباس”، وسيارتين من نوع كرولا بوكس، وهدمت 6 منازل بالكامل.

۲. ولاية فارياب:
شنت مقاتلة (بي 52) الأمريكية في الساعة الثانية عشرة ليلاً غارة جوية في منطقة “سرجكن” التابعة لمديرية جرزيوان بولاية فارياب، واستهدفت منزلين للمدنيين، مما أسفر عن مقتل وإصابة 15 مدنياً من النساء والأطفال، وأسماء الضحايا كالآتي:

الشهداء: زين الله، رقية زوجة زين الله، محب الله بن زين الله، شمس الله بن زين الله، عاصمة بنت زين الله، نازيه بنت زين الله، سلام بن صديق الله، سبحانيه بنت حبيب الله، هاجرة بنت حبيب الله، فتانة بنت حبيب الله، حزافة بنت حبيب الله، زينت بنت محمد نبي.
الجرحی: خالد، خليل، خير محمد.

۳. ولاية اروزجان:
داهم جنود العدو منازل المدنيين في منطقتي “سيجزي” و”زمبوري” بميدرية تشهارتشينو بولاية اروزجان، وخلال المداهمة تم قصف ثلاثة منازل للمدنيين، حيث قتل فيها (26) مدنياً معظمهم من النساء والأطفال.
كما شنت القوات المحتلة غارات جوية على منازل المدنيين في مناطق “شيخي، نيكروز، بادينزو، شيخان” بمديرية خاص اروزجان بالولاية المذكورة، ونتيجة القصف استشهد 9 مدنيين من بينهم ثلاثة أطفال.

4: ولاية ميدان وردك:
في (9/9/2019) قصف المحتلون سيارة أحد المدنيين (المهندس/ عبد الله) في قرية جوي زرين بمنطقة “تنكه دره” بمديرية سيد آباد بولاية ميدان وردك، ونتيجة القصف الغاشم قتل 7 من أفراد أسرة واحدة، وهم: المهندس عبد الله، وشعيب، وشاه رسول، وحبيب الرحمن، والدكتور كل رحيم، ومحب الله، ورحمان الله.

5. ولاية غزني:
في (15/9/2019) داهم جنود القوات الأمريكية وعملاؤهم سوق منطقة “كمال خيل” ومنازل المدنيين في قريتي “خدوخيل، وكمال خيل” بمديرية شلجر بولاية غزني، وخلال المداهمة أحرقوا 80 دكاناً بعد أن نهبوا ما كان فيها من البضائع الثمينة، وفجروا أبواب المنازل بالقنابل، وأحرقوا سيارات المدنيين ودراجاتهم النارية، كما ضربوا الأهالي وعذبوهم.

6. ولاية بغلان:
في (30/8/2019) أطلق جنود الجيش العميل قذائف هاون على منازل المدنيين في قرية “سرور الدين” بمنطقة “زغريو” بمديرية بلخمري بولاية بغلان.
نتيجة القصف العشوائي استشهدت امرأة، وأصيبت امرأة وطفلان بجروح، وخلال القصف هدم مركز للعيادة بالكامل.

۷: ولاية لغمان:
في (24/8/2019) قام جنود القوات الأمريكية المحتلة وعملاؤهم الداخليون في الساعة العاشرة ليلاً بمداهمة منازل المدنيين في منطقة “سنكر مياخيل” بمديرية علينجار بولاية لغمان، وخلال المداهمة ألحقوا بالأهالي خسائر مادية وجسدية فادحة، وارتكبوا جرائم بشعة في المنطقة، حتى أن الطيور هلكت في الأشجار، وقد نهب العدو ثروات الناس ومقتنياتهم أيضاً.

وأسماء الشهداء في هذه الحادثة المؤلمة كالآتي:

1. محمد كل بن ميراكل، البالغ من العمر 45 عاماً.
2. زهيم بن محمد كل، البالغ من العمر 25 عاماً.
3. ملا عثمان عمر، البالغ من العمر 45 عاماً.

وأسماء الجرحى:
1. سيد ياسر بن سيد جلال آخندزاده، البالغ من العمر 25 عاماً.
2. فيضان الله بن سيد جلال آخندزاده، البالغ من العمر 18 عاماً.

۸: ولاية پکتيا:
داهم جنود القوات الأمريكية المحتلة وعملاؤهم الداخليون في (12/8/2019) بداهمة منازل المدنيين في منطقة “كلالكو” التابعة لمديرية زرمت بولاية بكتيا، وخلال المداهمة قتلوا 11 مدنياً معظمهم أتوا بيوتهم لقضاء عطلة العيد، كما فجروا أبواب المنازل بالقنابل والمتفجرات، وأحرقوا عدداً من الآليات والسيارات.

۱- استاد شفيع الله ولد ډاکتر الفت د کلالګو ليسه کې د فزيک څانګي استاد
۲- قاري انعام الله ولد ډاکتر الفت د مدرسې طالب العلم
۳- انصارالله وقاص ولد ډاکتر قدرت د پکتيا پوهنتون تعليم او تربېې دوهم کال محصل
۴- حيات الله ولد محمد مختار کابل کې د يوې خصوصي ليسې استاد
۵- راحت الله ولد عبدالله محصل او په غزني ولايت کې دوکاندار
۶- حکمت الله ولد عبدالله دولت زايو ليسه کې استاد
۷ـ نصرت الله ولد عبدالله محصل او په غزني کې دوکاندار
۸- محمد آصف ولد عزيزالله دولت خان عالي ليسه کې مدير
۹- فدامحمد ولد محمد يوسف دهقان
۱۰- نصرالله ولد دورک دهقان

وأسماء الشهداء كالآتي:
1. الأستاذ شفيع الله ابن الدكتور الفت، مدرس الفيزياء في ثانوية “كلالكو”.
2. القاري إنعام الله ابن الدكتور الفت، طالب علم.
3. أنصار الله وقاص ابن الدكتور قدرت، طالب جامعي في قسم التعليم والتربية بجامعة بكتيا.
4. حيات الله بن محمد مختار، مدرس في مدرسة أهلية في كابل.
5. راحت الله بن عبد الله، طالب جامعي.
6. حكمت الله بن عبد الله، مدرس في ثانوية دولت زاي.
7. نصرت الله بن عبد الله، طالب جامعي.
8. محمد آصف بن عزيز الله، مدير ثانوية دولت خان.
9. فدا محمد بن محمد يوسف، فلاح.
10. نصر الله بن دورك، فلاح.
11. فتح اللن بن جمع كل، فلاح.

9. ولاية بكتيكا
في (9/8/2019م) داهم جنود القوات المحتلة والعميلة منازل المدنيين في قرية “مارزكو” التابعة لمديرية سرحوضة بولاية بكتيكا.
خلال المداهمة فجر العدو أبواب المنازل والمساجد، وقتلوا اثنين من المسافرين بوحشية.

۱۰. ولاية تخار
في (11-14/1/1441هـ) قصفت القوات الأمريكية في مناطق تابعة لمديرية “دينكي قلعة” بولاية تخار، ونتيجة القصف استشهد اثنان من المدنيين، وهما: (محمد ظريف وزوجته، نعمت الله بن الحاج أكرم).
وأصيب اثنان من المدنيين: (المهندس حبيب الله بن ملا نصر الدين، والمهندس حبيب الله).
كما هدم المسجد الجامع، وغرف مدرسة شرعية، وعدة منازل.

۱۱: ولاية خوست
في (15/1/1441م) داهم جنود القوات المشتركة للعدو منازل المدنيين في منطقة “بان سوري” التابعة لمديرية صبري بولاية خوست، وخلال المداهمة ألقى العدو القبض على 20 مدنياً، وهم:

1. كل نبي خان بن محمد نبي.
2. مطيع الله بن بادشاه نور.
3. رحمت هادي بن وريكي.
4. كل مت خان بن كل نبي خان.
5. عبد الهادي بن حاجي خان.
6. هدايت الله بن ربيع كل.
7. وهاب بن رحمت كل.
8. ساميل بن شفق.
9. نصر الدين بن خان بهادر.
10. سميع الله بن محمد علي.
11. رحمت بن شفق
12. نور شريف بن خان بهادر.
13. نبي رحمن بن اخلاص كل.
14. حبيب بن رحمت كل.
15. احسان بن ولد خون.
16. جلال بن سيد أمين شاه.
17. قريب الله بن سمندر.
18. نصر الدين بن مظفر خان.
19. صالح رحمن بن اخلاص كل.
20. بادشاه بن اختيار كل.

۱۲. ولاية لغمان:
استهدف جنود العدو منازل المدنيين في قرية “شمشخيل” التابعة لمديرية عليشنك بولاية لغمان.
خلال الهجوم سقطت قذائف هاون على منازل المدنيين، مما أسفر عن هدم منزلِ واستشهاد 7 مدنيين وإصابة 6 آخرين بجروح.
وأسماء الشهداء كالآتي:
1. محمد أيوب بن محمد أمين.
2. محمد آصف بن محمد أمين
3. فولاد بن محمد أمين.
4. بلال بن محمد أمين.
5. كل خوبان بن خير محمد.
6. عبد الجبار بن شاه مردان.
7. بنت فيض الله.
وأسماء المصابين كالآتي:
1. عبد الحميد بن محمد هاشم.
2. سميع الله بن نصر الله.
3. نويد بن داديخان.
4. ابنة معنى.

۱۳. ولایة لغمان:
بتاريخ (11/10/2019م) ارتكب جنود القوات المحتلة والعميلة جرائم بشعة ضد المدنيين في قرى “نازيان، قلعة تك، تشهار قلعة” بمديرية علينجار بولاية لغمان، وقتلوا 3 مدنيين وجرحوا اثنين آخرين.

وأسماء الشهداء هي:
1. باتور بن حمد الله.
2. محراب الدين بن معلم بركت الله.
3. عبد القهار بن حاجي نياز محمد.
أما الجريحان فهما:
1. حمد الله بن دين محمد.
2. إحسان الله بن حمد الله.
كما أسر العدو مدنياً آخر يدعى “هدايت الله بن لعل محمد”.
وقد نهب العدو خلال هذه العمليات ثروات الناس ومقتنياتهم الثمينة.

14. ولاية خوست:
بتاريخ (29/11/2019) استهدفت طائرة مسيرة للقوات المحتلة إحدى منازل المدنيين في منطقة تابعة لمديرية عليشيرو بولاية خوست، مما أسفر عن استشهاد 6 أشخاص من أسرة واحدة.

نفذت الغارة الجائرة حينما كانت الأسرة مذكورة عائدة إلى منزلها من المستشفى بعد أن رزقوا بطفل جديد، وبدل أن يستقبلوا الطفل الجديد في هذه الدنيا الفانية رحلوا جميعهم معه.
من بين الشهداء 3 نساء، ورجلان، والمولود الجديد.

15. ولاية قندوز:
بتاريخ (8/11/2019) قام جنود القوات الأمريكية ومعهم أذيالهم من العملاء بشن عمليات في منطقة “سرك بالا” بمديرية تشهار دره بولاية قندوز، وارتكبوا جرائم بشعة ضد المدنيين ليومين متتاليين، فشردوا عامة المدنيين والمواطنين من منازلهم وأجبروهم على النزوح إلى مدينة قندوز، وخلال العمليات أحرق العدو 4 دراجات نارية، وضبطوا ثلاث دراجات نارية أخرى، وهدموا 5 منازل.

وأسماء المواطنين الذين هدمت منازلهم كالآتي:
1. محمد بن عبد الرحمن.
2. عبد الحميد بن عبد السلام.
3. حبيب الله بن إسماعيل.
4. محمد نور بن الله نور.

كما وقع ضحايا في صفوف المدنيين نتيجة عمليات العدو، وتفاصيلهم كالآتي:
فقد استشهد حفيدة حاجي محمد خان البالغة من العمر 16 عاماً.

أما الجرحى فهم:
1. زوجة ابن حاجي محمد خان.
2. زوجة ابن آخر لحاجي محمد خان.
3. زهراء بنت محمد ياسين.
4. أسماء بنت فدا محمد.
5. محمد إدريس بن عبد الحفيظ.
6. محمد نعيم بن محمود.
7. محمود بن أدينه.

16. ولاية لوجر
بتاريخ (9/12/2019م) استهدفت منازل المدنيين بقذائف صاروخية أطلقها جنود الجيش العميل في قرية “ده شيخ” بمديرية بركي برك بولاية لوجر، ما أدى إلى استشهاد 4 أطفال، ثم خرج أهالي القرية وأخذوا جثث الأطفال وتجمعوا أمام مقر ولاية لوجر مظهرين اعتراضهم وتنديدهم للحادثة.
وقد قتل هؤلاء الأطفال حينما خرجوا من منازلهم لجمع الحطب.

وأسماء هؤلاء الطفال كالآتي:
1. حامد بن عمر كل.
2. أميد بن عمر كل.
3. نيك محمد بن كل محمد.
4. ارشاد بن حاجي كل.

۱۸. ولاية كابيسا:
بتاريخ (23/12/2019) داهم جنود الجيش العميل منازل المدنيين في منطقتي “عين دره وبجغان دره” بمديرية نجراب بولاية كابيسا، وخلال المداهمة قصفوا منازل المدنيين، ونتيجة القصف هدم منزل أحد المدنيين المدعو “عبد القهار” بالكامل، وأصيب عبد القهار وابنته الكبرى بجروح.

وأسماء الشهداء كالآتي:
1. أميد بن عبد القهار.
2. سمير اغا بن شاكر.
3. ماريه بنت شاكر.
4. زوجة عبد الستار.
5. مريم بنت رمضان.
6. مليحة بن رمضان.
7. شميلا بنت رمضان.
8. مير آغا بن كل آغا.
9. خان زاده بن كل آغا.
وأصيب اثنان من المدنيين:
1. جميل آكا.
2. جميع شقيق عبد القهار.
أما أسرى المدنيين:
1. نيسم بن ملك بابه جان.
2. آصفخان بن ملك بابه جان.
3. صبر الله بن عبد الرازق.
4. ظاه آكا بن فدا محمد.
5. قدر كل بن ملك سيد أكبر.
6. دستكير بن فقير محمد.
7. رحمت كل.
—————

https://docs.google.com/document/d/1387IZto_QxTyj_StF2fPD8f0mlU4Z5nv4MLMdjLv1T8/edit