بيان إمارة أفغانستان الإسلامية حول الخطة الأمريكية الجائرة لبيت المقدس وفلسطين

أعلن الرئيس الأمريكي (ترامب) عن خطته للسلام في الشرق الأوسط والتي سماها بـ (صفقة القرن)، حيث جاء فيها بأن شرقي القدس، ووادي الأردن، والمستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية، ومناطق فلسطينية محتلة شاسعة أخرى كلها ستكون تابعة لإسرائيل.

إن إمارة أفغانستان الإسلامية تندد هذه الخطة الجائرة، وتعتبرها اعتداءً سافراً على حقوق الفلسطينيين، فإن بيت المقدس هي القبلة الأولى للأمة الإسلامية، وفلسطين ملكٌ لأهل تلك البلاد، وهو غير قابل لأي نوع من المساومات.

وكما أن الشعب الفلسطيني قد اعتبر هذه الخطة مؤامرة واقتراحاً أحمقاً، فإن الإمارة الإسلامية تعلن وقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني المظلوم.
‎وتطالب الإمارة الإسلامية جميع الدول الإسلامية، والمؤتمر الإسلامي بأن يدرك كل واحد منهم مسؤوليته في هذه القضية الحساسة والمصيرية للأمة الإسلامية، وأن يعملوا سوياً على منع هذه المؤامرة الظالمة؛ لأن مثل هذه المؤامرات المخادعة والخطط والاقتراحات الجائرة تشعل نار الحرب في الشرق الأوسط وتؤجج لهيبها.

إمارة أفغانستان الإسلامية

4/6/1441هـ ق

۹/۱۱/۱۳۹۸هـ ش ــ 2020/1/29م