أبرز ما جاء في حوار رئيس المكتب السياسي الملا برادر (حفظه الله) نائب الشؤون السياسية في حواره مع قناة (PBS) الأمريكية

♦ الحرب ستنتهي في أفغانستان عندما تنسحب أمريكا من أفغانستان.

♦ أمريكا ارتكبت خطأ جسيما باحتلالها أفغانستان.

♦ أولا يجب أن أصرح أنّ أمريكا ارتكبت خطأ جسيما باحتلالها أفغانستان، وفرضت هذه الحرب على أفغانستان، لأنها كانت تطلب شخصا واحدا، وهو أسامة، وأسامة قد قتل، ولكنها إلى الآن تواصل الحرب في أفغانستان وتقتل الكثير من الأبرياء.

♦ أفغانستان بلدنا، سندافع عنها حتى الرمق الأخير، إذ لا خيار لدينا سوى القتال ضد الأمريكان المحتلين.

 

الصحفي نجيب الله قريشي: هل تغيرت طالبان عن ما كانت عليه قبل عام 2001 الميلادي؟ هل ستسمحون للنساء بالعمل، والذهاب إلى المكاتب والدراسة؟

الملا برادر (حفظه الله): طالبان لم تتغير شيئا في هذا الجانب، أما حقوق النساء التي منحتهن الشريعة الإسلامية فنحن نؤمن ونعترف بها، ونحن سنضمن لهن الحقوق التي تعطيها الحكومة الإسلامية في ضوء القانون الإسلامي والضوابط الشرعية.

 

الصحفي نجيب الله قريشي: التقيت هذه المرة مع مجموعة من مقاتلي (داعش) شمالي أفغانستان، وكانوا من طالبان ثم صاروا (دواعش)، وكانوا يقولون: لن نرضى باتفاقية ما مع (أمريكا)، ولو تم التوقيع عليها ليغيرنّ كثير من الطالبان ولاءهم للإمارة وسيلتحقون بنا، ما مدى حقيقة هذه الإدعاءات؟

الملا برادر: هذه فتنة كبيرة وُلدت في المناطق الأخرى ونقلت إلى أفغانستان، ولكن لم تستمر في أفغانستان ولله الحمد، ولن تدوم.

 

الصحفي نجيب الله قريشي: متى ستنتهي الحرب في أفغانستان؟

الملا برادر: الحرب ستنتهي في أفغانستان عندما تنسحب أمريكا من أفغانستان، هذه المشاكل والكوارث والأزمات خلقتها وافتعلتها أمريكا.

ولو تُرك الأفغان وأمرهم فلن توجد هذه المشاكل، ولو خرجت القوات الأمريكية فلن تستمر هذه الحرب ثمانية عشر عاماً، ولن يُقتل هذا العدد الكبير من الناس الأبرياء.