1-flag

بيان الإمارة الإسلامية حول الأوضاع السيئة التي يعاني منها المعتقلون في سجون إدارة كابل

لقد وجد فيروس كورونا طريقه إلى داخل سجون إدارة كابل، وبحسب اعتراف المسئولين فإنه قد أصيب 46 من المعتقلين بهذه الوباء، والإمارة الإسلامية تظهر قلقها العميق تجاه هذا الأمر.

لقد حذرنا مسبقاً بأن أوضاع المعتقلين داخل سجون إدارة كابل وخيمة وسيئة للغاية، فنسبة التراكم العددي كبير، وتوجد مشاكل جمة في جانب التغذية والخدمات الطبية، وإن دخول مرض “كورونا” إلى السجون في ظل هذه الأوضاع سيزيد الطين بلة، ولو لم يعالج الأمر مبكراً فقد يتحول إلى مأساة -لا قدر الله-.

وفي هذا الجانب تقع المسئولية مباشرة على عاتق الولايات المتحدة الأمريكية، لأنها لو أخذت الأمر بجدية في تطبيق بنود الاتفاقية لكان المعتقلون الآن قد أطلق سراحهم، ولتحققت تطورات كثيرة أخرى أيضاً، ولما كان السجناء الآن يواجهون هذا الخطر.

لكن للأسف! فلا مسئولي إدارة كابل، ولا أدعياء حقوق الإنسان من المنظمات الدولية، ولا رافعي لافتات التعاطف الإنساني عاملوا الموضوع بجدية، بل الجميع ساهم في تفاقم الأزمة حتى صارت على المحك!

إن الإمارة الإسلامية قلقة للغاية بشأن صحة معتقليها وسلامتهم، وتطلب من المؤسسات الإنسانية الدولية المختلفة بألا يتعاملوا معه هذه القضية الإنسانية مجرد تعامل روتيني وسياسي، بل عليها أن تواجه الأمر بجدية، وأن تؤدي مسئوليتها في حفظ أرواح الناس.

وليكن جميع الأطراف على علم! بأنه -لا قدر الله- لو أصاب معتقلي الإمارة الإسلامية مكروه، فستتم المساءلة عن كل فرد منهم، وسيُؤخذ ثأر كل واحد منهم على حدة من العدو الجائر.

كما أن الإمارة الإسلامية توصي معتقليها بأن يتوكلوا على ربهم، ويتحلوا بالصبر، ويراعوا الإرشادات الصحية قدر الإمكان.

إمارة أفغانستان الإسلامية
6/9/1441 هـ ق
۱۳۹۹/۲/۱۰هـ ش ــ 2020/4/29م