جرائم العملاء في شهر أبريل 2020م

حافظ سعيد

 

■ في غرّة شهر أبريل 2020م، استشهد طفلان جراء سقوط قذائف هاون أطلقها الجنود العملاء على منطقة جشمه سنجين بمديرية لولاش بولاية فارياب.

■ في 1 أبريل، داهم الجنود العملاء قرية هوتك التابعة لـ “قلات” مركز ولاية زابل، وقتلوا أثناء ذلك مدنيًا أعزل.

■ وفي نفس التاريخ، قامت المليشيا في منطقة جعفريان بمديرية سنج آتش بولاية بادغيس بضرب 8 مدنيين ضربًا مبرّحًا، ثم أودعوهم السجن.

■ وفي نفس التاريخ استشهد طفلان وأصيب آخر جراء سقوط قذائف هاون أطلقها الجنود العملاء على منطقة جوي خوجي بمديرية بالامرغاب بولاية بادغيس.

■ في 2 من أبريل، قصف الجنود العملاء منطقة خستك بمديرية جرم بولاية بدخشان، فاستشهد جراء ذلك طفلان وامرأة.

■ وفي نفس التاريخ، قام الجنود العملاء بضرب إمام مسجد منطقة محمدزي آكا التابعة لمدينة صفا بولاية زابل، وكسروا يديه وقتلوا ابنه (المولوي عبد الستار).

■ في 4 أبريل، هاجم المحتلّون على سيارة يستقلها المدنييون لحمل جنازة في قرية مرخنجك بمنطقة فقيرزوي بمديرية أرغنداب بولاية زابل، فاستشهد وأصيب جراء ذلك 5 مدنيين.

■ وفي نفس اليوم قال متظاهرون في مقاطعة بغلان: استهدف قصف الإدارة العميلة والقوات المحتلة مدنيين بمن فيهم الأطفال والنساء، لكن الإدارة العميلة في كابول وصفت بكل وقاحة هؤلاء القتلى بأنهم من جنود الإمارة الإسلامية.

■ وفي نفس التاريخ، قصف المحتلون والعملاء منزل (عبدالكبيرآكا) في منطقة قحط زو بمنطقة جرم آب بمديرية خاص أروزجان بولاية أروزجان، فاستشهد طفلان و5 سيدات، وأصيب (عبدالكبير) برفقة 8 من أعضاء أسرته.

■ في اليوم التالي قامت القوّات الوحشية المشتركة مرّة أخرى في عمليتين منفصلتين في ولايتي أروزجان وزابل  بقتل وإصابة 15 مدنياً.

■ في 6 من أبريل، استشهد وأصيب 3 مواطنون جراء سقوط قذائف هاون أطلقها العملاء على منطقة دندغوري بمديرية بلخمري بولاية بغلان.

■ وفي نفس التاريخ، قام الجنود العملاء بقتل مدنيين وجرح سيّدة في منطقة تيموردره بمديرية نرخ بولاية ميدان وردك.

■ في 7 من أبريل، أسفرت غارات جوية للعدو في مقاطعة دامان بولاية قندهار عن مقتل وإصابة ثمانية أطفال.

■ وفي يوم الأربعاء 8 أبريل، قتل وجرح ثمانية من أفراد أسرة واحدة في غارات جوية للعدو في منطقة شاه وليكوت في ولاية قندهار.

■ وفي 9 من أبريل، شهدت محافظة بدخشان مقتل وإصابة ثمانية أشخاص على أيدي القوات المشتركة.

■ وفي نفس التاريخ، استشهدت سيدة وأصيب طفلان جراء سقوط قذائف هاون أطلقها الجنود العملاء على منطقة نري مانده بمديرية نادعلي بولاية هلمند.

■ وفي التاريخ ذاته، قصف المحتلّون مسجدًا في منطقة بتان خيل بمديرية سيد آباد بولاية ميدان وردك، وقتلوا في هذا القصف مدنيًا مع ابنه، وكبّدوا المواطنين خسائر مالية.

■ في 10 من أبريل، قصفت طائرة درونز بيتًا للمواطنين في منطقة سله الواقعة بين مديرية ميزان بولاية زابل وبين مديرية شاوليكوت بولاية قندهار، فاستشهد مدني و2 من أبنائه، وأصيب 5 آخرون من أعضاء أسرته.

■ قُتلت امرأتان وطفل في هجوم شنته قوات الإدارة العميلة في مركز ولاية بكتيا يوم الخميس 16 أبريل.

■ قام جنود الإدارة العميلة في نفس اليوم بقتل إمام مسجد قرية درياخان خيل واسمه القاري محمد عبد الله في مديرية آب بند بولاية غزني.

■ وفي التاريخ ذاته، قتل الجنود العملاء مدنيا في منطقة سه بدر بمديرية تجاب بولاية كابيسا، كما قتل الجنود العملاء راعيًا للغنم في هذا اليوم بمنطقة كنسك بمديرية بالابلوك بولاية فراه.

■ في 18 من أبريل، أحرق الجنود العملاء بمديرية نمك آب بولاية تخار، وكبّدوا المواطنين خسائر مالية فادحة.

■ وفي نفس التاريخ، قتل الجنود العملاء مدنيًا في منطقة بادروكي بمديرية سنج آتش بولاية بادغيس.

■ في 19 من أبريل، قام الجنود العملاء بقتل مدني اسمه عتيق بن طاهر حيث كان مشغولا بسقي زراعته في منطقة سرهزارخيل التابعة لمديرية أرغنداب بولاية زابل.

■ وفي نفس التاريخ قتل الجنود العملاء مدنيًا في منطقة جنجيز بمديرية اله ساي بولاية كابيسا.

■ في 20 من أبريل، قام الجنود العملاء بتخريب مدرسة دينية في قرية رسول خيل بمديرية أغر بولاية زابل، وبقيت الكتب والمواد الدراسية تحت الأنقاض.

■ في 22 من أبريل، أطلق الجنود النيران عشوائيا على قرية جلشن بمديرية بلخ بولاية بلخ، فاستشهد جراء ذلك مدنيان.

■ وفي نفس التاريخ، قصف المحتلون والعملاء القرى التابعة لمديرية خماب بولاية جوزجان، فاستشهد وأصيب جراء ذلك 4 من المواطنين الأبرياء، وانهدم جراء ذلك مسجد وعيادة طبية، و22 منزلا للمواطنين، وتكبّد المواطنون جراء ذلك خسائر مالية فادحة.

■ وفي نفس التاريخ، قصف الجنود العملاء منطقة بندكوتشنك التابعة لمنطقة الثامنة مركز ولاية بدخشان، فاستشهد جراء ذلك 4 من المواطنين وأصيب عدد كبير.

■ قال أحد أعضاء مجلس ولاية وردك يوم الأحد، 26 أبريل: إن عملاء إدارة كابول يهاجمون المدنيين ومنازلهم ويستهدفونها بالمدافع، ويوقعون بهم الخسائر والأضرار.

■ في 28 من أبريل، ألقى الجنود العملاء قذائف هاون على قرية سرخ بمديرية آقتشه بولاية جوزجان، فاستشهد مدني وطفل جراء ذلك.

■ وفي نفس التاريخ داهم الجنود العملاء منطقة بادروك التابعة لفيروزكوه مركز ولاية غور، وهرب المواطنون نحو الجبال ذعرًا وخوفًا من مداهمة العدوّ، فقصفهم المحتلّون، فاستشهد جراء ذلك 7 من المواطنين الأبرياء.

■ في نفس التاريخ، قام الجنود العملاء بقتل مدني في منطقة شيوان بمديرية بالابلوك بولاية فراه، وجرحوا آخر.

■ في نفس التاريخ، قصفت طائرة درونز مدنيا في منطقة بالادشت بمديرية كجران بولاية دايكندي.

■ في 29 من أبريل، أخبرت وسائل الإعلام عن تدمير مسجد ومدرسة في ولاية بلخ نتيجة قصف المدافع من ناحية قوات الإدارة العميلة في كابول.

■ وفي نفس التاريخ، ألقى الجنود العملاء قذائف هاون على منطقة كوه صياد وتورتكل بمديرية شيرين تجاب بولاية فارياب، فاستشهدت سيدة وأصيب 6 من المدنيين.

■ وفي نفس التاريخ، ألقى الجنود العملاء قذائف هاون على منطقة زاخيل التابعة لمركز ولاية قندوز، فاستشهد وجيه قبيلة وتكبّدت البيوت خسائر فادحة.

■ في 30 من أبريل، ألقى الجنود العملاء قذائف هاون على قرية بورك التابعة لمركز ولاية لوجر، فاستشهد مدني وأصيب 7 مواطنون آخرون.

■ وفي نفس التاريخ، قتل الجنود العملاء مدنيًا في منطقة ينجي بمديرية قيصار بولاية فارياب، وجرحوا مدنيًا آخر.

■ وفي نفس التاريخ، قام الجنود العملاء بإحراق 3 دكاكين للمواطنين في مديرية سيدآباد بولاية ميدان وردك.