هجوم استشهادي على مركز المخابرات وسط عاصمة ولاية سمنجان أدى إلى مقتل وإصابة 70 جندياً عميلاً، والمعركة مستمرة

في سلسلة عمليات “الفتح” الجهادية نفذ مجاهدو الإمارة الإسلامية في الساعة الحادية عشرة ظهر اليوم هجوماً استشهادياً على مركز المخابرات التابع للإدارة العميلة وسط عاصمة ولاية سمنجان.

المركز المذكور يعتبر ذلك الوكر الذي يخطط فيه لإبادة المدنيين في الولايات الشمالية، وقصف المساجد، والمدارس، والمنشآت العامة، وغيرها الكثير من الجرائم المختلفة التي ترتكب في المنطقة.

أسفر الهجوم البطولي إلى الآن عن مقتل وإصابة حوالي 70 من رجال الأمن والمخابرات، كما لحقت بالعدو أضرار مادية فادحة أيضا. مازالت المعركة مستمرة، وستنشر مزيد من التفاصيل لاحقاً إن شاء الله.

2020/7/13