جرائم المحتلين والعملاء في شهر مايو 2020م

حافظ سعيد

 

■ في 2 من مايو، قتل الجنود العملاء أبًا وابنيه في قرية ميرقاسم بمديرية جمتال بولاية بلخ.

■ وفي نفس التاريخ، قصف الجنود العملاء منطقة حيدرآباد بمديرية جريشك بولاية هلمند، فاستشهد طفل وأصيب آخر.

■ في 3 من مايو، سقطت قذائف هاون أطلقها العملاء على مديرية قيصار بولاية فارياب، فاستشهد وأصيب جراء ذلك 4 من المواطنين الأبرياء.

■ في 4 من مايو، قتلت المليشيا شابًا في منطقة ينجي بمديرية قيصار بولاية فارياب.

■ وفي نفس اليوم عذّب الجنود العملاء عددًا من المواطنين في مناطق لوي مانده وباباجي باوري التابعة لمديرية نادعلي بولاية هلمند، وقتلوا أثناء ذلك 3 مواطنًا واعتقلوا 2 آخرين.

■ في 8 من مايو، قصف المحتلّون قرى نظرخان ونجم الدين بمديرية شلجر بولاية غزني، فأصيب جراء ذلك 11 مدنيًا.

■ في 9 من مايو، استهدفت الشرطةُ مدنيين في مدينة فيروزكوه بولاية غور، قاموا بمظاهرات ضدّ الظلم والجور، فاستشهد جراء ذلك 5 مدنيين، وأصيب 17 آخرين.

■ في 10 من مايو، أصيب واستشهد عدد من المدنيين بما فيهم الأطفال، جراء سقوط قذائف هاون أطلقها الجنود العملاء على مناطق شيوان وشيخ لالاي بمديرية بالابلوك بولاية فراه.

■ وفي نفس التاريخ، ألقى الجنود العملاء قذائف هاون على مناطق سلطان خيل وأسيازرك بمديرية سيدآباد بولاية ميدان وردك، مما أودى بحياة مواطن ومواطنة وأصيبت سيدتان.

■ وفي التاريخ ذاته، قتل الجنود العملاء 4 من المزارعين في ضواحي مديرية بلخ بولاية بلخ، يقول الشهود العيان من المواطنين بأنّ هؤلاء إنما استهدفوا ليلًا عندما كانوا يسقون مزارعهم، نظرًا إلى أنهم كانوا صائمين في النهار.

■ في 11 من مايو، قصف المحتلون مجلس لوجهاء القبائل في منطقة غوندان بمديرية بلخ بولاية بلخ، فاستشهد جراء ذلك 9 من وجهاء القبائل وأصيب 7 آخرون. واستنكر المواطنون هذا الأمر وقاموا بمظاهرات احتجاجية يطالبون فيها بمحاكمة الجناة، ولكن الشرطة أطلقت النار على المواطنين فقتلوا أحدهم وجرحوا 5 آخرين.

■ في 12 من مايو، ألقى الجنود العملاء قذائف هاون، فسقطت إحداها على خيمة للبدويين في منطقة كاريز بمديرية شاجوي بولاية زابل، فاستشهد جراء ذلك 5 من المواطنين بما فيهم الأطفال والنساء، وأصيب رجلان آخران.

■ في 15 من مايو، استشهد وأصيب 6 من المدنيين الأبرياء جراء سقوط قذائف هاون أطلقها الجنود العملاء على منطقة نودري بمديرية قيصار بولاية فارياب.

■ في 17 من مايو، قام الجنود العملاء بعملية على منطقتي قلعه كوجيان وكونجكي بمديرية عليشنج بولاية لغمان، فأخرجوا مدنيين من بيوتهما وقتلوهم.

■ في 18 من مايو، قصف المحتلون عيادة طبية (CHC) في قرية بني بمديرية جيروي بولاية غزني، فانهدمت بالكامل، بما فيها من الوسائل الطبية والأدوية.

■ وفي نفس التاريخ، قتل المحتلون والعملاء 3 مواطنين في منطقة نوشهر تركوي بمديرية جمتال بولاية بلخ، وتضررت منازل المواطنين جراء ذلك.

■ في 19 من مايو، هاجم المحتلون والعملاء عيادة طبية منجتيبه بمديرية جهاردره بولاية قندوز، فاستشهد مريضان جراء ذلك، وتضررت الوسائل الطبية.

■ وفي نفس التاريخ هاجم الجنود العملاء مسجداً في منطقة عاق مسجد مركز ولاية قندوز، مما أدى إلى تضرره بخسائر جسيمة.

■ وفي التاريخ ذاته، استهدف الجنود العملاء زورقاً كان يقل المدنيين في منطقة عمرخيل بمديرية علي آباد بولاية قندوز، فاستشهد جراء ذلك 6 من المدنيين الأبرياء وأصيب 7 آخرون.

■ وفي نفس اليوم، هاجم الجنود العملاء مسجد مدرسة تعليم القرآن بمنطقة خلازي التابعة لمركز ولاية بروان، فاستشهد جراء ذلك 8 من المدنيين الأبرياء وأصيب 10 آخرون، وجاء الهجوم بعدما أدّى المصلون صلاة المغرب.

■ في 20 من مايو، قصف الجنود العملاء قرية جنغل أريغ بمديرية مرديان بولاية جوزجان، فاستشهد جراء ذلك 7 من المواطنين بما فيهم الأطفال والنّساء.

■ وفي نفس التاريخ هاجم الجنود العملاء منطقة حيدرآباد بمديرية جريشك بولاية هلمند، فاستشهدت سيدتان وأصيب رجل من المدنيين جراء ذلك.

■ وفي التاريخ ذاته، داهم الجنود العملاء قرية سلطانخيل بمديرية خوشي بولاية لوجر، فقاموا أثناء ذلك بتفجير أبواب بيوت المدنيين بالألغام اللاصقة، وقاموا بنهب أموال المواطنين وبضائعهم النفيسة، كما قاموا أيضًا بقتل ابنين لأحد مواطني القرية.

■ وفي نفس التاريخ، قصف الجنود العملاء منازل المدنيين في مناطق باسوسو ومحفلي بمديرية خان آباد بولاية قندوز، فاستشهد جراء ذلك مواطن و4 سيّدات، وأصيب 6 آخرون.

■ في 22 من مايو، قتل الجنود العملاء شيخًا طاعنًا في السنّ قريبًا من سوق وغجان بمديرية محمد آغه بولاية لوجر.

■ وفي مديرية آقتشه ومنج جيك بولاية جوزجان، قام الجنود العملاء بقصف قرية أدك، فانهدم جراء ذلك 32 منزلًا، واحترقت بعض البيوت.

■ في 23 مايو، ألقى الجنود العملاء قذائف هاون على منطقة سالاب بمديرية عليشنج بولاية لغمان، فسقطت قذيفة على منزل، مما أودى بحياة طفلين، وجرح 13 آخرين.

■ في 24 من مايو، ألقى الجنود العملاء قذائف دي سي على قرية براو بمديرية قره باغ بولاية غزني، فانهدم جراء ذلك منزل، واستشهد طفلٌ وأصيب 4 آخرون.

■ في 26 من مايو، استشهد 3 أطفالٌ صغار جراء نيران الجنود العملاء على منطقة جشمه دوزك بمديرية سنج آتش بولاية بادغيس.

■ وفي يوم الأربعاء 27 مايو الذي كان متزامنا مع رابع أيام عيد الفطر، قتل وجرح سبعة أطفال في غارات جوية شنتها إدارة المرتزقة في كابول على ولاية زابول.

■ وفي نفس التاريخ، قتل الجنود العملاء يافعًا في شهركهنه بمديرية بغلان مركزي بولاية بغلان.

■ في 28 من مايو، قام الجنود العملاء بقتل طالب علم في منطقة جرم آب بمديرية خاص أروزجان بولاية أروزجان.

■ في 29 من مايو، ألقى الجنود العملاء قذائف هاون على مديرية سنجي قلعه بولاية تخار، فاستشهد جراء ذلك رجل وسيدة، وتكبّد المواطنون خسائر مالية فادحة.

■ بتاریخ 31 مايو، قُتل رجل وامرأة وأصيب عدد آخر بجروح خطيرة في هجوم للجنود العلملاء بقذائف الهاون على منطقة سكنية في منطقة سانجي قلعة في ولاية تخار.

■ وفي نفس التاريخ، استشهد 3 أطفال وأصيب 3 آخرون جراء نيران مدفعية العملاء على منطقة جوي أختر بمديرية سياه جرد بولاية بروان.