جرائم المحتلين والعملاء في شهر أكتوبر 2020م

حافظ سعيد

 

■ في 2 أكتوبر، قتل الجنود العملاء طفلا في منطقة بيركوتي بمديرية أرغون بولاية بكتيا.

■ وفي اليوم التالي قام الجنود العملاء بقتل طفل في قرية باغ بالين، بمديرية يفتل بايين بولاية بدخشان.

■ في 4 من أكتوبر، قصفت طائرة بدون طيار قرية جوبخش رباط بمديرية بجرام بولاية بروان، فاستشهد جراء ذلك شاب.

■ قصفت طائرات الحكومة العميلة في 5 من أكتوبر منطقة بابوس التابعة لمركز ولاية لوجر، فانهدم جراء ذلك جزءٌ من مسجد الحي.

■ أدت نيران مدفعية العملاء إلى قتل رجل وطفل في نفس التاريخ بمنطقة دهيك التابعة لمركز ولاية فراه.

■ في 6 من أكتوبر، أخرج الجنود العملاء 3 من المواطنين الأبرياء من بيوتهم في قرية حسين خيل بمديرية بلخمري بولاية بغلان، وقتلوهم بدمٍ باردٍ.

■ وفي نفس التاريخ، سقطت قذائف هاون أطلقها الجنود العملاء على قرية أنج بمديرية ياوان بولاية بدخشان، فأصيب جراء ذلك طفلان وسيدتان، وانهدم بيتان بالكامل.

■ وفي التاريخ ذاته، قصفت طائرات العملاء منطقة لنجر بمديرية قادس بولاية بادغيس، فانهدم مسجد.

■ في 8 من أكتوبر، قام الجنود العملاء بقصف منطقة بغاوي مركز ولاية سربل ومناطق بنجشير بمديرية سيدآباد في الولاية المذكورة، فانهدم مسجد وبعض البيوت وأصيب 7 مواطنين بما فيهم الأطفال والنّساء.

■ في 9 من أكتوبر، هاجم الجنود العملاء المدنيين في كاشغر وتل مير غازي بمديرية ده صلاح بولاية بغلان، فاستشهد جراء ذلك مدنيان وأصيب آخر.

■ في 10 من أكتوبر، استشهدت سيدة وأصيبت أخريين جراء نيران مدفعية العملاء على قرية أكاخيل بمديرية خان آباد بولاية قندوز.

■ في 12 من أكتوبر، استشهد 7 من المواطنين الأبرياء وأصيب 4 آخرون جراء نيران مدفعية العملاء على قرية قشلاق شورابي التابعة لمركز ولاية قندوز، كما انهدم جراء ذلك مسجد وعدة منازل للمدنيين.

■ وفي نفس التاريخ، سقطت قذائف هاون أطلقها العملاء على قرى كليم آغا وآكاخيل بمنطقة دند شهاب الدين بمديرية بلخمري بولاية بغلان، فاستشهدت سيّدة وأصيبت أخرى.

■ قال أهالي ولاية بلخ يوم الثلاثاء، 13 أكتوبر، خلال مظاهرة ضد إدارة المرتزقة في كابول: إن مرتزقة الإدارة العميلة أطلقوا النار على منازل الناس وأجبروهم على مغادرة منازلهم.

■ وفي اليوم نفسه استشهد وجرح 11 من مواطنينا في ولاية قندهار بنيران قذائف الهاون.

■ كما قصف العملاء في اليوم ذاته منطقة نري مانده بمديرية نادعلي بولاية هلمند، فاستشهد جراء ذلك 9 من عوام المسلمين وأصيب 6 آخرون.

■ وفي التاريخ ذاته، داهم الجنود العملاء قرية كنصف بمديرية شلجر بولاية غزني، وكسروا أبواب البيوت خلال المداهمة، وقتلوا 3 مدنيين بدم بارد، وكبّدوا المواطنين خسائر مالية فادحة.

■ في 14 من أكتوبر، قصف العملاء منطقة عيدجاه ولمروي بمديرية دشت أرتشي بولاية قندوز، فاستشهدت جراء ذلك 3 سيدات شابات، وتكبّد المواطنون خسائر مالية فادحة.

■ وفي اليوم ذاته قتلت المليشيا أبًا وابنه في منطقة أفغان تبه بمديرية جرزيوان بولاية فارياب.

■ في 15 من أكتوبر، قتل تاجر بأيدي الجنود العملاء في منطقة لكنوكوريان التابعة لمركز ولاية خوست.

■ وشهدت ولاية تخار، يوم الجمعة 16 أكتوبر، مقتل خمسة من أفراد عائلة واحدة على يد مرتزقة كابول.

■ وفي اليوم ذاته داهم الجنود العملاء بيت سجين أطلق سراحه أخيرًا واسمه محمد قاسم في منطقة كوره جز التابعة لمركز ولاية فراه، وقام الجنود أثناء المداهمة بقتل ابنته الصغيرة و3 آخرين من أبناء القرية، وجرحوا 2 من المدنيين، واعتقلوا أثناء ذلك محمد إسماعيل الذي أطلق سراحه أخيرا مع 10 آخرين من أبناء القرية واقتادوهم معهم.

■ في التاريخ ذاته، استشهد طفلٌ جراء سقوط قذائف هاون أطلقها العملاء على منطقة زاويه التابعة لمركز ولاية خوجياني بولاية ننجرهار.

■ قتل إمام مسجد اسمه المولوي عبدالله بأيدي المليشيا في منطقة سابات بمديرية نجراب بولاية كابيسا.

■ في 17 من أكتوبر، قصف الجنود العملاء قرية ده بالاي بمديرية نمك آب بولاية تخار، فانهدم منزل ومسجد واستشهد رجل وامرأة و3 أطفال.

■ في 18 من أكتوبر، استشهد رجل وامرأة بنيران الجنود العملاء على ضواحي مدينة كهنه بازار بمديرية بغلان مركزي بولاية بغلان.

■ وفي التاريخ ذاته، داهم الجنود العملاء منزل أحد المسجونين الذين أطلق سراحهم أخيرًا، وكان منزله في منطقة كيله جي بمديرية دوشي بولاية بغلان، وأثناء المداهمة قتلوا ابن الأسير المذكور وضيفه.

■ وفي التاريخ نفسه، قصف الجنود العملاء منطقة منديان التابعة للناحية الثالثة من مدينة لشكرجاه بولاية هلمند، فاستشهد جراء ذلك وجيه قبيلة.

■ وفي نفس التاريخ، استشهد رجل وأصيبت امرأة جراء سقوط قذائف هاون أطلقها الجنود العملاء على سوق مديرية بالامرغاب بولاية بادغيس، وعلاوة على ذلك انهدم مسجد وبعض البيوت.

■ في 19 من أكتوبر، استشهد 4 من المواطنين الأبرياء جراء نيران مدفعية العملاء على مديرية جريشك بولاية هلمند.

■ في 20 من أكتوبر، استشهد وأصيب 5 أطفال جراء سقوط قذائف هاون أطلقها الجنود العملاء على منطقة جودر بمديرية سوزمه قلعه بولاية سربل.

■ وفي اليوم ذاته أطلق العملاء قذائف هاون على منطقة شهرك تركمن بمديرية نهرشاهي بولاية بلخ، فاستشهدت سيّدتان جراء ذلك.

■ وفي التاريخ ذاته، أطلق الجنود العملاء النار على سيارة مدنية على الطريق السريع هرات-قندهار وعلى وجه التحديد في منطقة مهاجر بمديرية جريشك، فاستشهد وأصيب جراء ذلك 4 من المسافرين الأبرياء.

■ أفادت الصحافة يوم الخميس 22 أكتوبر، عن مقتل 12 طفلاً  كانوا يدرسون القرآن الكريم، وأصيب إمام الحي برفقة 18 من عوام المسلمين في منطقة هزار قرلق التابعة لمركز محافظة تخار نتيجة قصف طائرات المرتزقة، وأيّد الوالي العميل الحادثة المذكورة، وإن أنكر أمرالله صالح خسائر المدنيين وحذر من نشر خبر تلك المجزرة.

■ في 22 من أكتوبر، قصف الجنود العملاء منطقة قروق بمديرية خواجه غار بولاية تخار، فأصيب جراء ذلك 6 من عوام المسلمين.

■ في 25 من أكتوبر، ألقى الجنود العملاء قذائف هاون عشوائيًا على قرية شيخان بمديرية واغظ بولاية غزني، فاستشهد جراء ذلك مدني وأصيب آخر.

■ وفي التاريخ ذاته، استشهد 3 أطفال جراء غارة درون للمحتلين في منطقة قريه تشينو بمديرية نرخ بولاية ميدان وردك.

■ وفي نفس التاريخ، قصف الجنود العملاء قرية تيمورك بمديرية جاربولك بولاية بلخ، فانهدم منزلان، وأصيب 5 بما فيهم الأطفال والنساء.

■ في 26 من أكتوبر، قتل الجنود العملاء مدنيًا في منطقة كوزي جوتري بمديرية أزره بولاية لوجر، ومدني آخر في منطقة موسهي بولاية كابل.

■ في 27 من أكتوبر، استشهد وأصيب 6 من المدنيين الأبرياء جراء سقوط قذائف هاون أطلقها الجنود العملاء على منطقة بودنه قلعه بمديرية شولجره بولاية بلخ.

■ وفي اليوم ذاته أطلق الجنود العملاء النار عشوائيا على ضواحي مركز مديرية دولت آباد بولاية بلخ، فاستشهد مدنيٌ وأصيب 2 آخران.

■ في 28 من أكتوبر، أصيب 5 من عوام المسلمين، جراء نيران المدفعية التي أطلقها الجنود العملاء على زرنداب بمديرية أرغستان بولاية بدخشان.

■ في 29 من أكتوبر، أصيبت 5 سيدات جراء سقوط قذائف هاون أطلقها العملاء على منطقة جوي لاهور بمديرية أرغنداب بولاية قندهار.

■ في 30 من أكتوبر، قصف العملاء منطقة سنج حصار بمديرية زري بولاية قندهار، فاستشهد مواطنٌ وأصيب 7 آخرون.

■ في 31 استشهدت امرأة وأصيب 3 أطفال جراء نيران الجنود العملاء العشوائية على منطقة قرقول وكوهي بمديرية قيصار بولاية فارياب.

■ وفي نفس التاريخ، قصف المحتلون منطقة منديان الناحية الثالثة من مدينة لشكرجاه مركز ولاية هلمند بطائرات الدرون، فاستشهد مدنيان وأصيب 3 آخرون.